الاتحاد

الرياضي

المزروعي: أغيثونا بحكام أجانب

إسماعيل مطر يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة عبدالله موسى

إسماعيل مطر يحاول السيطرة على الكرة رغم رقابة عبدالله موسى

محمد سيد أحمد (أبوظبي) - وجه علي سعيد المزروعي عضو مجلس إدارة نادي الوحدة انتقاداً حاداً لطاقم تحكيم “ديربي العاصمة” بين الوحدة والجزيرة أمس الأول، وحكام الدوري بشكل عام، وحمله مسؤولية خسارة “العنابي” للمباراة.
وقال: أغيثونا بحكام أجانب في المباريات الحساسة بالذات، حتى لا تضيع جهود الفرق من أخطاء الحكام التي تجاوزت حدود المعقول، ليس في هذه المباراة فقط، بل في كل المباريات، حيث أصبح الضرر يشمل أغلب الأندية، لذلك وجب التفكير بجدية في استقدام حكام أجانب يسهمون في إنجاح البطولة بشكل أفضل.
وأضاف: لقد كانت نقطة التحول في “الديربي” ضربة الجزاء غير الصحيحة التي تم احتسابها على الوحدة، ونتج عنها الهدف الثالث، والذي قاد لخسارة غير مستحقة تسببت في إضاعة جهود الفريق.
وأكد المزروعي أن “الديربي” كان جميلاً في كل شيء، وكانت نقطة الضعف الوحيدة فيه الحكام الذين شوهوا المباراة، بعدم احتساب عدد من الأخطاء الواضحة، لمصلحة الوحدة، ومن بينها أخطاء مؤثرة، كذلك غير ضربة الجزاء، والجميع شاهدها، وتابع كيف تحولت الأمور بسببها.
وشدد المزروعي على أن أي إنسان معرض للخطأ والصواب، لكن ما يحدث يجب الوقوف عنده كثيراً، حتى لا تكون الأضرار أكثر في الفترة المقبلة، التي لا تحتمل إضاعة المزيد من جهود الفريق الذي قام النادي شأنه مثل بقية الأندية بتوفير كل العوامل التي تجعله في مكانه الطبيعي بين المنافسين على البطولات.
وأشاد المزروعي بما قدمه لاعبو الفريقين في المباراة، التي أعتبرها واحدة من المواجهات الجيدة، مهنئاً الجزيرة بالفوز، ومؤكداً أن الوحدة ما زال في قلب المنافسة، بفضل ما يملكه من مواهب وإمكانيات، حيث تنتظره 12 مواجهة في البطولة يعمل على حصد أكبر عدد من النقاط فيها، فقط يأمل أن تكون العدالة داخل الملعب حاضرة.
ووجه المزروعي الشكر لجمهور ناديه، معتبراً أن خسارة المباراة لا تعتبر نهاية المطاف، وطالبهم بمؤازرة الفريق بقوة في المرحلة المقبلة، حتى يسهموا في تحقيق النتائج الجيدة في بطلتي الدوري والكأس.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف