صحيفة الاتحاد

الإمارات

الحبس والإبعاد لعربيين لتأجيرهما المسكن نفسه لشخصين

إبراهيم سليم (أبوظبي)- قضت محكمة جنايات أبوظبي في جلستها أمس بحبس عربيين لمدة سنة، وإبعادهما عن الدولة عقب تنفيذ العقوبة، لإدانتهما بالنصب على مستأجرين. وقام الشخصان بتأجير إحدى الشقق بقيمة تقدر بنحو 40 ألف درهم لشخصين في الوقت نفسه، مستخدمين جواز سفر مزوراً لأحد المتهمين باسم آخر استخدمه كإثبات شخصية أمام الضحية.
كما قضت المحكمة في قضية أخرى بحبس أربعة أشقاء لمدة ستة أشهر مع وقف تنفيذ العقوبة للمتهمين الأول والثاني والرابع دون الثالث، لإدانتهم باختطاف “صهرهم” وتقييد حريته بناء على مشكلات أسرية.
وأجلت المحكمة جنايات أبوظبي، نظر اتهام 16 هندياً، وباكستانياً في قضية قتل آسيوي، على خلفية نزاع على الاتجار غير المشروع بالخمور إلى جلسة 22 أبريل المقبل، حتى ورود موقف أولياء الدم.
وقررت المحكمة تكفيل المتهمين من الخامس إلى السابع عشر والذين وجهت إليهم التهم المتعلقة بالاتجار في الخمور من دون اتهامهم بالقتل، مع استمرار حبس المتهمين من الأول إلى الرابع والذين وجهت إليهم تهمة الضرب المفضي إلى الموت.
وطلب المحامون الحاضرون مع المتهمين أجلا للوقوف على موقف ورثة المجني عليه من المتهمين الأربعة، وأيضا استدعاء الشهود الثلاثة الذين طلبهم المحامي الحاضر مع المتهم الثاني. وقال وكيل الورثة الذي حضر الجلسة السابقة بالنيابة عن أولياء الدم، إن المجني عليه شاب يبلغ من العمر 22 عاما وغير متزوج، وأولياء دمه هم والداه وشقيقاه إلى جانب شقيقاته الأربع، موضحاً أن الأسرة لم تتخذ بعد قراراً نهائياً بخصوص التنازل عن القصاص مقابل الدية، أو الإصرار على القصاص.
وكان المتهمون قد أنكروا أمام هيئة المحكمة في الجلسة السابقة، ضربهم المجني عليه بالعصي والطوب حتى الموت، فيما اعترفوا ماعدا الباكستاني بتهمة الاتجار غير المشروع بالخمور، وأنكروا ما أسند إليهم من تهمة شرب الخمر إلا متهم واحد اعترف بالسير في الشارع وهو في حالة سكر واضحة.