أعلنت السلطات التونسية الثلاثاء أنها ستكون صارمة في تطبيق القانون في حق الأشخاص الحاملين لفيروس (كوفيد-19) والذين لم يلتزموا بالحجر الصحي العام وتعليمات وزارة الصحة.

وقال وزير الداخلية هشام المشيشي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة، إن كل شخص حامل لفيروس (كوفيد-19) «ولا يلتزم بالحجر الصحي وتعليمات وزارة الصحة وانتقل الفيروس لشخص آخر، فيمكننا متابعته وفقاً للمجلة الجنائية، وإذا تسبب ذلك في وفاة، فإمكاننا متابعته وفق القتل على وجه الخطأ».

وتابع المشيشي «هناك أشخاص تم تشخيصهم حاملين للمرض ولا يلتزمون بالحجر الصحيّ»، مضيفاً «سنكون صارمين في تطبيق القانون... مسؤوليتنا حماية الشعب وليست الغاية التضييق على الحريّات».

وأقرت السلطات التونسية الإغلاق التامّ منذ 22 مارس الفائت إلى حدود التاسع عشر من شهر أبريل الحالي، لكن وفي الأيام الأخيرة لم يتم احترامه من قبل العديد من الأشخاص ولُوحظ تهاون من قبل المواطنين في الالتزام بذلك.