الاتحاد

الإمارات

الجولة العالمية لحافلة السكري تختتم فعالياتها في أبوظبي بفحوص طبية لـ 1200 شخص

اختتمت الجولة العالمية لحافلة السكري فعالياتها في أبوظبي يوم الثلاثاء الماضي بعد أن أجرت فحوصا طبية لنحو 1200 شخص بمقر الخيمة التي تمت إقامتها في مركز “المارينا مول “ بأبوظبي.
وكانت حافلة السكري العالمية قد أجرت في الشارقة 800 فحص ، كما أنجزت في دبي 500 فحص ليصل عدد من أجروا فحص السكري 2500 شخص، وهي الشريحة المستهدفة من هذه الجولة في الدولة، بحسب الدكتور صلاح بدوي مدير برنامج مكافحة السكري في وزارة الصحة.
وأوضح أن الهدف الأساسي من هذه الجولة التي تمت بشراكة بين وزارة الصحة وشركة نوفونوردسك ومركز استينو للسكري في الدنمارك وبالتعاون مع جمعية الشارقـــــة التعاونيــة وجمعيــة أصدقاء السكري، هو رفع الوعي تجاه مرض السكري والوقاية منه وتعزيز التعايش معه في إطار توصيات منظمة الصحة العالمية لهذه التحديات الصحية التي تؤرق العالم، والتي تشير إلى أن نسبة الإصابة بالدولة بلغت18،7? ويترواح نسبة المصابين المواطنين بالسكري من هذه النسبة بين 22?إلى 24?.
ولفت إلى أن في هذه المرحلة تتكثف الجهود لمحاصرة انتشارالسكري بين الشرائح العمرية المختلفة والتي ستظهر نتائجها خلال العشر سنوات المقبلة بعد تغيير سلوك الأفراد الغذائي والصحي، ونحن بوزارة الصحة نستهدف الشريحة العمرية مادون العشرين وفوق العشرين والذين يصابون بالسكري نتيجة أسلوب غذائهم غير الصحي والعوامل البيئية والسلوكية.
وفيما يتعلق بمن أصيبوا بالسكري يسعى البرنامج لتخفيض الآثار الجانبية للمرض ومضاعفاته التي تؤدي إلى الإصابة بالعمى أو بتر الأطراف أو الفشل الكلوي وغيرها، لذلك يهتم البرنامج بالأشخاص الذين تكمن لديهم عوامل الخطر وهم الفئة فوق العشرين عاماً ولا يمارسون نشاطاً حركياً أو ممتنعين عن ممارسة الرياضة ويعانون من البدانة والسمنة.
وقال إن نتائج الفحوص التي تمت على الأشخاص سيتم إرسالها للشركة بألمانيا للقيام بتحليلها وإرسال نتائجها.
وأكد أن الجولة حققت نتائج طيبة في القيام برفع درجة الوعي لدى المجتمع والاستفادة من الفحص المبكر للسكري لدى المواطنين والمقيمين الذين ليس لديهم علماً بإصابتهم بمرض السكري.

اقرأ أيضا

الإعلان عن تفاصيل تسجيل المباني في "حصنتك"