الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: ستبقى الإمارات والأردن قلباً واحداً ويداً واحدة

 محمد بن راشد في حديث مع عبدالله الثاني (أرشيفية)

محمد بن راشد في حديث مع عبدالله الثاني (أرشيفية)

شروق عوض (دبي)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، قوة العلاقات الإماراتية الأردنية، مشيداً بجهود العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين.
وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تغريدة على حساب سموه على «تويتر»: «حفظك الله أخي جلالة الملك .. وحفظ الله بلدنا الجميل الأردن .. وشعب الأردن الشقيق ..النشمي .. وستبقى الإمارات والأردن قلباً واحداً .. ويداً واحدة ..ومسيرة خير واحدة نحو مستقبل واعد بإذن الله».
جاء ذلك رداً على تهنئة الملك عبدالله الثاني لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمناسبة مرور 50 عاماً على بدء خدمة سموه للوطن، وقال ملك الأردن في تغريدة له على «تويتر»: «أخي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أهنئك وأهنئ الأهل في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بإتمامكم 50 عاماً في خدمة وطنكم وأمتكم، استطعت خلالها يا أبا راشد أن تجعل من دبي منارة للحضارة، وأن تسهم في جعل الإمارات من أكثر دول منطقتنا والعالم تقدماً.. مباركة جهودك وحفظك الله لوطنك وأمتك».
واحتفل المغردون الإماراتيون والأردنيون والخليجيون والعرب بتهنئة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية، لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة إتمام سموه خمسين عاماً في خدمة دولة الإمارات، عبر صفحة سموه الشخصية في «تويتر»، أمس، والتي تعد تهنئة تاريخية تضاف إلى سجلات التاريخ المشرفة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.
ونالت التهنئة صدى واسعاً بين أبناء دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية، حيث انهالت آلاف التغريدات من كل حدب وصوب، مؤكدين أن تهنئة جلالة الملك لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تدل على عمق العلاقات التاريخية المتجذرة التي جمعت بين دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية، وأن المحادثة المتبادلة ما بين جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والتي جمعتهما لحظة التهنئة، بثت ونشرت السعادة في قلوبهم، داعين المولى دوام الوحدة بين الدول العربية جمعاء.
وأكد المغردون أن التهنئة تزيد من قوة دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية بشكل أكبر، واليوم تبرهن الإمارات والأردن للجميع أنهما أشقاء وتجمعهما وحدة الصف العربي.
وأوضح المغردون أن هذه التهنئة تؤكد أن العلاقات الإماراتية الأردنية التي ظلت تتصف بوضوح الرؤى والثبات أمام التحديات على مر العصور، تعتبر صمام الأمان لدول المنطقة، وضمانة أساسية لحماية المصالح الحيوية للعالمين العربي والإسلامي في ظل المخططات المعادية للمنطقة.
ولفت المغردون الإماراتيون إلى أن تهنئة جلالة الملك عبدالله بن الحسين ليست بجديدة على ابن أرض «النشامى» التي عرفت على مر العصور بكرمها وجودها ووقوفها مع الدول العربية في محنها ومآسيها، حيث لم تغلق الأردن أبوابها أمام أبناء الشعوب المنكوبة، وهي سمة تمتعت بها دولة الإمارات التي لم تكل عن إنصاف أبناء الشعوب التي تسبب الإرهاب في تهجيرها وتقديم يد العون لهم.
وتمنى المغردون الإماراتيون دوام الصحة والعافية والفخر والاعتزاز لجلالة الملك عبدالله بن الحسين.
ولفت المغردون الأردنيون إلى أن علاقة الحب التي تجمع بين دولة الإمارات والأردن متبادلة، حيث لم تتوانَ الإمارات عن الوقوف إلى صف المملكة عند أي محنة مرت بها، حيث دعمتها سياسياً واقتصادياً، وتمنوا للحكومة الإماراتية الشقيقة ولشعبها الوفي مزيداً من التوفيق والنجاح والتقدم والازدهار.
ومن بين التغرديات تعقيباً على رد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على تهنئة جلالة الملك له، قال المغرد محمد المريخي: «حفظكم الله ورعاكم، الله يحفظك سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، ويحفظ شيوخنا وبلادنا، ويحفظ الأردن وملكها وشعبها الحبيب».
من جانبه، غرد صادق الأصيل بـ«كل عام والأردن وجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وأسرته الهاشمية الكريمة والجيش والشعب الأردني ودولة الإمارات الشقيقة وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وشيوخها، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وشعبها وجميع الدول العربية والإسلامية بألف خير ومن العايدين».
جسد واحد
أما المغرد أحمد الخالدي، فقال: «سلمت صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، نحن ودولة الإمارات العربية المتحدة جسد واحد ومصلحة متجذرة، حفظكم الله».
بدوره، قال المغرد سامر غنام: «دولة الإمارات تحب المملكة الأردنية الهاشمية، والحب متبادل، وعمرها ما قصرت مع الأردن مكارم وراء مكارم، يديم عزكم».
أما محمد القرني، فغرد بقوله: «نتمنى للحكومة الإماراتية الشقيقة ولشعبها الوفي مزيداً من التوفيق والنجاح والتقدم والازدهار».
بدوره، غرد الهقاوي قائلاً: «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، نرفع لك العقال، لقد نقلت دبي إلى أمام مدن العالم، مما جعل الإمارات تتقدم جميع الدول العالمية في الحضارة والتقدم والازدهار».
وغرد أردني نشمي قائلاً: «النشامى وعيال زايد علاقة متجذرة».
وقال المغرد مواطن خليجي: «نهنئ أنفسنا فيك أولاً ونهنئك أيضاً بتقلد الحكم خلال خمسين عاماً من الرخاء والحكمة والعزة، وعقبال الخمسين عاماً القادمة». أما الجليلة، فقالت: «حفظ الله البلدين».
بدوره، قال سامي الربايعة: «حفظكما الله... والخير والمستقبل بوجودكم واعد وملهم لكل مسيرة نجاح وإنجاز».
أما المغردة فاتن زريق، فقالت: «الله يديمك فخر لشعبك والأمة العربية ويديم عزكم، وأطال الله بعمرك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد».
بدوره، قال محمد السيد: «أبناء الإمارات ربنا يبارك فيهم ويجعلهم عوناً للأمة العربية». من جانبه، قال المغرد عبيده: «حفظ الله بلادنا وبلادكم آمنة مطمئنة، وكل عام وأنتم بألف خير».

نجم ساطع في السماء
أما عبدالرحمن أبوبكر، فقال: «بو راشد نجم ساطع في السماء، من أحبه الله أحبه الناس، الله يحفظك ويطول عمرك بوراشد».
من جانبه، قال المغرد مهند شرقاوي: «الله يحفظكم جميعاً».
ومن الردود على تهنئة جلالة الملك عبدالله لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، قال المغرد سعيد المهيري: «حفظ الله المملكة الأردنية الهاشمية وشعبها، وحفظك الله ورعاك وأمد في عمرك».
بدوره، غرد المهندس بدر الكعبي قائلاً: «حفظ الله الأردن حكومة وشعباً، ووفقك الله سيدي الملك عبدالله بن الحسين لخدمة البلاد والعباد نحبك ونحب الأردن وشعبها العظيم، دامت الأردن في سعادة وتطور».
من جانبه، غرد محمد الصمادي بـ«مولاي كل عام وأنتم بخير وصحة وعافية، دائماً سباق بالخير، عساكم دايم الدوم بخير».
أما المغرد راكان حوامدة، فقال: «كل سنة ودولة الإمارات والأردن وكل الدول العربية والإسلامية بخير وسعادة».
بدوره، غرد صالح الهدبان بـ«أطال الله في عمرك يا سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم كل الفخر والاعتزاز لك يا سيدي».
أما المغرد حسان، فقال: «بارك الله فيكم ملكاً عظيماً وشيخاً كريماً، وكل عام وأنتما والأمة بخير، إن شاء الله».
وغردت حلمي الإمارات بـ«حقاً نفتخر فيك».
أما المغرد فلاح المساعيد ابن قنيص، فقال: «جزاكم الله خيراً وبارك الله فيك جلالة الملك عبدالله بن الحسين، نتمنى لك ولجميع ولاة الأمر، حفظهم الله، عام خير وسعادة».
في حين، قال المغرد أسلم حميدات: «كل عام ودولة الإمارات العربية الشقيقة تزهو بما هو أجمل».
أما المغرد الإماراتي عبدالله، فقال: «الأردن أيضاً من أجمل دول العالم، أتمنى لكم مزيداً من النجاح والتوفيق».

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس الأوروغواي بيوم الاستقلال