الاتحاد

الإمارات

تخريج الدفعة الـ 11 لمنتسبي الخدمة الوطنية المستجدين

العين (وام)

شهد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، حفل تخريج الدفعة الحادية عشرة من منتسبي الخدمة الوطنية، وذلك بعد انتهاء فترة التدريب الأساسي التي استمرت 10 أسابيع في معسكر سيح اللحمة.
وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني، ثم تلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم، فيما قدم الخريجون استعراضات عسكرية لمختلف المهارات، مؤدين القسم والهتاف بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.
وألقى قائد مركز تدريب المستجدين كلمة رحب فيها براعي الحفل، وقال «إننا اليوم نشهد تخريج كوكبة من أبناء هذا الوطن الذين لبوا نداء الواجب والتحقوا بالدفعة الحادية عشرة من دورات الخدمة الوطنية والاحتياطية».
وأضاف: «أمضى الخريجون فترة 10 أسابيع وهي الفترة المقررة لهم في منهاج تدريب الدرجة الطبية الخامسة، حيث تم خلالها تدريبهم وتأهيلهم وفقاً لمنهاج تدريبي محدد بمعلومات أساسية أدت إلى صقل وتهيئة المتدرب جسدياً وعقلياً ومعنوياً، وساهمت في تحويل حياته المدنية إلى حياة عسكرية، وأثبتوا بكل فخر واعتزاز قدرتهم على تحمل مشاق التدريب والتي شاركوا خلالها في بعض التمارين المقررة لهم».
وقال «لقد أدرك الخريجون منذ اليوم الأول لالتحاقهم بالمركز بأنهم أمام تحدٍّ كبير، وأثبتوا من خلاله مدى قدرتهم على تحمل مشاق التدريب والانصياع للأوامر والتعليمات وأثبتوا معدنهم الأصيل وأنهم فعلاً من أبناء خليفة العطاء، فكانوا عند حسن الظن، وبذلوا جهداً مقدراً أوصلهم اليوم لهذا الميدان ميدان الشرف والرجولة.. فهنيئاً لهم وللوطن بهذا الجيل المقدر للمسؤولية والدفاع عن وطنه».
وخاطب قائد المركز الخريجين قائلاً «أنتم الحصن المنيع لهذا الوطن حاضره ومستقبله، وإن خير ما أوصيكم به هو التمسك بكتاب الله وبسنة رسوله عليه الصلاة والسلام، وأن تحرصوا كل الحرص على طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر، ولتكن الحياة العسكرية فخركم والدفاع عن هذا الوطن أملكم والتضحية بالنفس فداء للوطن ولقائد مسيرته، وليكن الاحتراف العسكري شعاركم».
وتوجه بجزيل الشكر والتقدير للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية وللجهات المدنية كافة بمدينة العين ولكل من ساهم في تقديم الدعم اللازم لهذا المركز والوصول به إلى الأهداف المحددة، كما تعهد بأن يكونوا الجنود الأوفياء للوطن ولقائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، والقيادة الحكيمة.
وفي نهاية الحفل، قام معالي الوزير بتكريم الأوائل أصحاب المراكز الأولى.
حضر حفل التخرج عدد من ضباط القوات المسلحة وجموع أولياء أمور الطلاب، وتم خلال الحفل تكريم الأوائل الذين التقطت لهم الصور مع راعي الحفل، وعبر عدد من ذوي مجندي الخدمة الوطنية عن سعادتهم بتخرج أبنائهم من الدفعة التاسعة، ليكونوا جنوداً أوفياء في خدمة مجتمعهم ووطنهم، والدفاع عن مكتسباته واكتساب مهارات الدفاع عن النفس والانضباط وتحمل المسؤولية.
وأشاروا إلى أن الالتحاق بالخدمة الوطنية شرف يعتزون به للذود عن تراب هذا الوطن الغالي، إذ يعزز الانتماء والولاء لقيادتنا الرشيدة، مؤكدين أن ما يقدمه أبناؤنا شيء بسيط لقاء ما قدمته لنا الدولة، وأن هذه الخدمة تعزز الثقة بالنفس.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما