الإثنين 5 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

فرحة الانتصارات تخاصم «الجوارح»!

فرحة الانتصارات تخاصم «الجوارح»!
8 ابريل 2017 21:41
منير رحومة (دبي) لأكثر من 70 يوماً، يعيش الشباب الأحزان في دوري الخليج العربي، بعد فشله في تحقيق أي فوز تحت قيادة مدربه الجديد الصربي ميروسلاف دوكيتش، حيث تستمر المسيرة السلبية في الأمتار الأخيرة للموسم، في محصلة كارثية، تعكس حجم المعاناة التي يمر بها الأخضر أداءً ونتيجة. وتجمعت جملة من الأسباب في حرمان القلعة الخضراء من فرحة الانتصار، سواء في الدوري أو في نهائي كأس الخليج العربي، مثل نقص الصفوف وكثرة الغيابات، واهتزاز الثقة في النفس، وفشل صفقات اللاعبين الأجانب، بالإضافة إلى عدم نجاح الجهاز الفني الجديد في تقديم الإضافة المطلوبة، وتصحيح صورة الفريق. وكانت مباراة حتا أمس الأول فصلاً إضافياً في مسلسل غرق «الجوارح» في «الخليج العربي»، بإضاعة فوز كان في المتناول، بعد تلقي هدف التعادل في الوقت القاتل. ومنذ تولي دوكيتش قيادة «الأخضر»، حقق الفريق خمس هزائم وتعادلين، ودخل شباكه 19 هدفاً، خلال ست مباريات في الدوري ولقاء في كأس الخليج العربي، مقابل تسجيل خط هجومه لـ4 أهداف فقط. وسادت حالة من الإحباط لدى اللاعبين والجهازين الفني والإداري، بعد الحصول على نقطة أمام حتا، لأن النتيجة السلبية، زادت من أوجاع الفريق، وعمقت من اهتزاز الثقة بالنفس. وأبدى دوكيتش حسرته الكبيرة على ضياع فرصة انتزاع أول فوز له مع فريقه الشباب، معتبراً أن اللاعبين بذلوا جهداً كبيراً وسيطروا على مجريات المباراة طوال 90 دقيقة، وصنعوا الكثير من الفرص وهددوا مرمى المنافس بجدية. وأضاف أن فريقه تأثر بالأخطاء التحكيمية التي زادت من معاناة الأخضر، مشككاً في صحة قرار منح حتا ركلة جزاء في الوقت القاتل، بالإضافة إلى اعترافه بأن الشباب لا يملك الإمكانيات التي تؤهله لتسجيل أكثر من هدف في مباراة واحدة بسبب قلة الحلول الهجومية. وقال «وضع الشباب لا يحتمل أن تنضم أخطاء الحكام إلى المصاعب التي يعاني منها الفريق، لأننا تأثرنا سلباً في نهائي كأس الخليج العربي بتسجيل الأهلي لهدف من تسلل واضح، كما أن إشهار الحكم 11 إنذاراً للاعبي الفريقين في مباراة أمس الأول، لم يكن له ما يبرره». من جانبه أكد مانع محمد لاعب الشباب أن الدوري ضعيف، وأنه لن يتطور إلى الأفضل في ظل استمرار الأداء التحكيمي بهذا المستوى، واستمرار الأخطاء المؤثرة، واصفاً قرارات حكم مباراة الشباب وحتا بأنها كانت عكسية وغير صحيحة. البدواوي: لم نحسن استغلال ظروف الشباب دبي (الاتحاد) سادت حالة من الارتياح في أجواء فريق حتا من لاعبين وجهازين فني وإداري، بعد نقطة التعادل الثمينة التي خرج بها الفريق من ملعب الشباب، والابتعاد بشكل كبير عن شبح الهبوط بوصولهم إلى النقطة الـ22. وعبر عبيد البدواوي مدير الفريق عن رضاه عن التعادل الذي حققه حتا في الوقت القاتل من المباراة، معتبراً أن لاعبيه قاتلوا من أجل الخروج بنتيجة إيجابية تعزز من حظوظهم في الابتعاد عن مناطق الخطر في جدول الترتيب. وأشار أيضاً إلى أن حتا لم يحسن التعامل مع ظروف منافسه الشباب الذي يمر بأصعب فتراته ويعاني من مشاكل كثيرة بسبب غياب أبرز لاعبيه.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©