صحيفة الاتحاد

الرياضي

«رد بول» و «فيراري» يغيران خططهما بشأن تجارب الفورمولا-1

لندن (رويترز) - قرر رد بول حامل اللقب وغريمه فيراري تغيير خططهما بشأن التجارب الأخيرة التي تسبق انطلاق موسم بطولة العالم لفورمولا - 1 بعدما قضى الاتحاد الدولي للسيارات بضرورة إنهاء كافة التجارب الاثنين المقبل. وكان الفريقان يخططان لبدء التجارب الأخيرة على حلبة كتالونيا في برشلونة يوم الجمعة المقبل متقدمين بيوم واحد على الفرق الأخرى مع الاستمرار فيها حتى نهاية يوم الاثنين المقبل، لكنهما قررا تغيير خططهما بعدما أرسل الاتحاد الدولي للسيارات توضيحاً للوائح إلى الفرق المشاركة في بطولة فورمولا - 1 أمس الأول، وسيقوم الفريقان الآن بالتجارب من اليوم إلى الأحد المقبل.
وتنص المادة 22.4 على حظر جميع أنواع التجارب في الفترة “بين بداية الاسبوع الذي يسبق انطلاق السباق الافتتاحي للموسم و31 ديسمبر من العام ذاته”، باستثناء فترة تجارب تستغرق ثلاثة أيام في أغسطس، وسيبدأ الموسم في ملبورن في 18 مارس، وفسر الفريقان المادة على أنها تعني أن 12 مارس سيكون الموعد الفاصل، رغم أن التجارب الأولى لسباق أستراليا ستنطلق في 16 مارس.
وقال الاتحاد الدولي للسيارات إن هذا الموعد غير صحيح تبعاً للقواعد التي نصت على “الأسبوع الذي يقام فيه أول سباق”، وتعني القاعدة الجديدة ان لوتس الذي انسحب من جولة التجارب الثانية بسبب مشكلة في هيكل السيارة اكتشفت في اليوم الأول لن يمكنه تعويض ما فاته، وينطبق الأمر ذاته على فريق ماروسيا الذي أعلن أنه لن يتمكن من خوض التجارب الأخيرة في برشلونة قبل انطلاق الموسم بسبب عدم اجتياز سيارته الجديدة اختبار التصادم الإجباري.
وقال ماروسيا المعروف سابقاً باسم فيرجين إن السيارة لم تنجح في الاختبار الأخير، رغم أنها اجتازت 17 اختباراً سابقاً، ووفقاً للوائح الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ هذا الموسم، فإن السيارات يجب أن تجتاز 18 اختباراً قبل السماح لها بالمشاركة في تجارب قبل الموسم.
وينطلق الموسم الذي يتكون من 20 جولة في أستراليا يوم 18 مارس، ويعني ذلك أن ماروسيا سيخوض السباق الافتتاحي في ملبورن بسيارة لم تشارك في أي تجارب، ولم يحرز الفريق الذي خاض فورمولا - 1 للمرة الأولى عام 2010 أي نقاط حتى الآن في بطولة العالم.