الاتحاد

الرياضي

إنتر ميلان يعود من بعيد ويعبر سيينا برباعية

ويسلي سنايدر سجل هدفين في مرمى سيينا

ويسلي سنايدر سجل هدفين في مرمى سيينا

قاد قلب الدفاع الأرجنتيني وولتر صامويل والجناح الهولندي ويسلي سنايدر إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر لفوز “مجنون” على ضيفه سيينا متذيل الترتيب 4-3 أمس الأول في المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.
وكان إنتر ميلان في طريقه لتلقي خسارته الأولى في ملعبه “جوزيبي مياتزا” منذ نوفمبر 2008 عندما خسر أمام باناثينايكوس اليوناني صفر-1 في 26 نوفمبر 2008 ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا، لكن سنايدر أدرك التعادل قبل دقيقة على نهاية الوقت الأصلي ثم خطف صامويل الذي دخل في الشوط الثاني بدلا من البرتغالي ريكاردو كواريزما هدف الفوز لـ”نيراتزوري” في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.
ورفع انتر ميلان الذي حسم لقب بطل الذهاب في المرحلة السابقة وللمرة السابعة عشرة في تاريخه، رصيده إلى 45 نقطة في الصدارة.
ووجد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو نفسه متخلفا في الدقيقة 18 أمام فريق لم يحقق طعم الفوز خارج قواعده منذ 30 أغسطس الماضي حين تغلب على كالياري 3-1، وذلك بعد تسديدة صاروخية أطلقها ماركو ماكاروني من خارج المنطقة عجز الحارس البرازيلي جوليو سيزار عن صدها (18).
لكن “نيراتزوري” لم ينتظر كثيراً ليدرك التعادل عبر الأرجنتيني دييجو ميليتو الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى اثر تمريرة طولية متقنة من الهولندي ويسلي سنايدر فتلاعب بالمدافع البرازيلي سانشيز ايميلسون كريباري قبل أن يسدد الكرة بيمناه في الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى الحارس جانلوكا كورشي (24).
ونجح سنايدر في وضع أصحاب الأرض في المقدمة بعد دقائق معدودة عبر ركلة حرة رائعة وضع من خلالها الكرة في الزاوية اليمنى العليا لمرمى كورشي (36)، إلا أن فرحة جماهير “جوزيبي مياتزا” لم تدم سوى ثوان فقط لأن السويدي البن ايكدال استغل سوء تمركز مدافعي أصحاب الأرض ليخطف التعادل بعدما وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر البرازيلي فيريرا ريجينالدو فسيطر عليها بصدره قبل أن يسددها من مسافة قريبة على يمين جوليو سيزار (37).
وفي الشوط الثاني، فاجأ سيينا جماهير “جوزيبي مياتزا” مجدداً عندما استعاد تقدمه في الدقيقة 65 عبر ماكاروني الذي استفاد من المجهود الفردي الذي قام به ريجينالدو على الجهة اليمنى ثم توغل داخل المنطقة قبل أن يعكس الكرة إلى ماكاروني الذي وضعها بسهولة داخل شباك جوليو سيزار. لكن إنتر ميلان أبى أن يتلقى هزيمته الثالثة هذا الموسم وأدرك التعادل مجدداً في الدقيقة 89 عبر ركلة حرة صاروخية من سنايدر، قبل أن يخطف صامويل الفوز اثر لعبة جماعية بدأها المدافع الآخر البرازيلي لوسيو ثم انتهت عند المقدوني جوران بانديف الذي ممرها بحنكة للمدافع الأرجنتيني فسددها على يمين الحارس جانلوكا بيجولو الذي دخل في الشوط الثاني بدلا من كورتشي.
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، واصل روما عروضه المميزة مؤخرا وصعد إلى المركز الرابع بعد فوزه على ضيفه كييفو 1-صفر. وسجل روما هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الأولى من المباراة عبر رأسية نجم وسطه دانييلي دي روسي وذلك اثر ركلة ركنية نفذها التشيلي دافيد بيتزارو.
ويبدو كأن فريق المدرب كلاوديو رانييري في طريقه لتحقيق فوزه كبير على ضيفه لكنه تعرض لضربة في الدقيقة 11 عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه الحارس البرازيلي الكسندر دوني بعدما لمس الكرة بيده داخل المنطقة. ودفع هذا الطرد رانييري لاخراج المهاجم المونتينيجري ميركو فوسينيتش من أجل إدخال الحارس البديل الروماني بوجدان لوبونت، لتنحصر المهمة الهجومية بلوكا توني الوافد الجديد من بايرن ميونيخ الألماني.
ورغم النقص العددي حافظ روما على فوزه التاسع هذا الموسم بل حصل على فرصة لتعزيز تقدمه بعدما احتسبت له ركلة جزاء بعد خطأ من دافيدي مانديلي على توني داخل المنطقة، لكن الحارس ستيفانو فيرونتينو تألق ووقف في وجه بيتزارو الذي انبرى لركلة الجزاء.
وصعد روما الذي لم يذق طعم الهزيمة منذ 28 أكتوبر الماضي عندما خسر أمام اودينيزي 1-2 في المرحلة العاشرة، إلى المركز الرابع موقتا برصيد 32 نقطة. وجاء ترتيب فرق الصدارة: 1إتر ميلان 45 نقطة من 19 مباراة، ميلان 34 من 17، يوفنتوس 33 من 18، روما 32 من 19، نابولي 30 من 18.

اقرأ أيضا

العزيزي: مستمر مع الوصل حتى نهاية عقدي