الاتحاد

الرياضي

سلطان بن فهد: راض عن الأخضر بنسبة 90%

الفريدي (وسط) منح السعودية فرحة الوصول إلى النهائي

الفريدي (وسط) منح السعودية فرحة الوصول إلى النهائي

أكد الأمير سلطان بن فهد رئيس اتحاد الكرة السعودي أن الاخضر قدم مباراة جيدة أمام الكويت وسجل هدفاً جميلاً أهله للوصول إلى المباراة النهائية، مشيداً في نفس الوقت بأداء المنتخب الكويتي، حيث أظهر بدوره أداءً طيباً، وأتيحت للمنتخبين بعض الفرص، إلا إنهما لم يترجما الفرص إلى أهداف·
وقال إن مباراة نصف النهائي حفلت بالإثارة، وقدم خلالها المنتخبان مستوى لائقاً على مدار الشوطين·
وأضاف أن المنتخب السعودي يسير في أدائه بشكل متطور من مباراة إلى أخرى، مبدياً رضاه التام عما قدمه في مواجهة الكويت·
وعن وصول السعودية إلى النهائي وملاقاة أصحاب الأرض قال: ''نكن للمنتخب العُماني كل الاحترام والتقدير فهو منتخب قوي، ومتمكن ويلعب الكرة الحديثة، بجماعية راقية، مثل المنتخب السعودي الذي يملك بدوره فنيات عالية ولاعبين مميزين، ولذلك أتوقع أن نشاهد مباراة جميلة في نهائي الدورة''· وشدد الأمير سلطان بن فهد على أن المنتخب السعودي سوف يقدم في النهائي المستوى الذي يليق به، مبدياً رضاه التام عن المدرب ناصر الجوهر قائلا: المستوى في تطور والأخضر يستفيد من أخطائه بمعالجتها في المباراة التي تليها، والمدرب ناصر الجوهر أثبت نفسه، وآن الأوان لانصافه بعد النجاحات التي حققها''·
عن توقعاته للدور النهائي قال: ستكون المباراة النهائية في غاية الجمال لكونها ستجمع المنتخبين الأفضل في الدورة حيث استحقا الصعود إلى المباراة الختامية، مشدداً على أن المنتخبين السعودي والعُماني يستحقان الكأس ومضيفاً أن المباراة ستكون رائعة ومسك ختام الدورة ·
من ناحيته عبر ناصر الجوهر مدرب المنتخب السعودي عن سعادته بالإنجاز الذي حققه فريقه وتأهله إلى المباراة النهائية لملاقاة الفريق العُماني، معتبراً أن المباراة النهائية هي عصارة الكرة الخليجية والتي يشاهدها كبار المسؤولين في الكرة العالمية والآسيوية والعربية والخليجية، متمنياً أن تكون المباراة جيدة وتعكس تطور الكرة في الخليج·
وأعرب الجوهر عن أسفه لخروج المنتخب الكويتي الذي يقوده مدرب الكويتي محمد إبراهيم وقال: كانت أمنيتي أن تكون هذه المقابلة بين المنتخبين في المباراة النهائية، على اعتبار أن الفريقين تحت قيادة مدربين خليجيين، ولكن هذه هي كرة القدم·
وأضاف: نحن سعداء وفخورون بهذا الفريق ولولا وجود المنتخب الكويتي في البطولة لما كانت بهذه القوة ورغم قصر فترة إعداده، إلا انه كان نداً لكل المنتخبات، كما منح المنتخب الكويتي زخماً إعلامياً وجماهيرياً للبطولة·
وقال المدرب إن لاعبيه تمكنوا من تنفيذ تكتيك معين واحكموا السيطرة على ثلاثة لاعبين في منتخب الكويت، كما احكموا السيطرة الميدانية على وسط الملعب والتي كانت مهمة لقطع الإمدادات عن المهاجمين·
كما أضاف انه بعد مشاهدته للمنتخب الكويتي في المباريات السابقة قام بدراسة طريقة لعبه وخرج بخلاصة عن مردود اللاعبين وعيوبهم وايجابياتهم وقال: تمكنا من تحييد الكثير من اللاعبين الكويتيين في وسط الميدان عبر المراقبة الجيدة، ومن متابعتي للفريق فقد لاحظت أنه يكون متسرعا في الدقائق العشر الأولى، وهو ما أتاح لنا الاستفادة من الثغرات التي يخلفها هذا التسرع، كما ركزنا على اللاعب الكويتي مساعد ندا لعدم منحه الفرصة للتقدم وهاجمنا كثيرا من الجهة التي يلعب بها·
وعن المنتخب العُماني الذي سيلاقيه في النهائي قال الجوهر إنه منتخب متطور وجيد ويحتاج إلى استعداد ودراسة، وسيكون مستفيداً من عاملي الأرض والجمهور، كما أنه يملك قدرات كبيرة، وأضاف: البطولة لم تنته بعد ونحن جئنا للفوز بالبطولة مع كل احترامنا للمنتخبات الأخرى·
وعن الضغوط الإعلامية ومدى تأثره فيها قال الجوهر إنه يقدر دور الإعلام السعودي ويعتبره صاحب دور كبير في المنتخب ولكنه في نفس الوقت نفى رضوخه لهذه الضغوطات في مسألة اختيار لاعب أو استبداله في المنتخب، كما أضاف انه يستمع للنقد، معرباً عن رضاه التام على دور الإعلام السعودي وتأثيره الايجابي لمصلحة المنتخب·
وبعد المباراة مباشرة نزل الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم رئيس الوفد إلى أرض الملعب مهنئاً لاعبيه على الفوز وصعودهم إلى نهائي البطولة، ومن ثم التوجه نحو المدرجات رافعاً علامة النصر ومقدماً الشكر للجماهير السعودية على وقفتها المشرفة·

الجاسم نجم فوق العادة

مسقط (ا ف ب) - فرض اللاعب تيسير الجاسم نفسه واحداً من نجوم منتخب السعودية لكرة القدم وساهم بقوة بتأهله إلى نهائي منافسات دورة كأس الخليج التاسعة عشرة المقامة في مسقط·
صحيح أن الموهبة لا تنبت فقط في الأندية الكبيرة، إذ أن كثيراً من أندية الظل المغمورة تفجر المواهب ثم تجني الأندية الكبيرة الثمار، ولكن المنتخب الوطني يكون المكان المناسب لبروزها والاستفادة منها·
وتيسير الجاسم (25 عاماً) واحد من تلك المواهب التي نبتت في أندية الظل ''نادي هجر'' أحد أندية الدرجة الأولى في السعودية، فبرزت موهبته منذ أن كان في فريق الناشئين بناديه هجر، فلم ينتظر المسؤولون في ناديه الحالي، الأهلي، الانتظار وسارعوا إلى ضمه عن طريق شقيقه الأكبر الذي كان يلعب في الأهلي أيضاً فتمت عملية الانتقال وهو في درجة الناشئين·
والجاسم من اللاعبين الذين تدرجوا في المنتخبات السعودية، فهو من النجوم القلائل الذين لعبوا لمنتخب الناشئين ثم منتخب الشباب فالأولمبي إلى أن وصل إلى المنتخب الأول·
يعد الجاسم من اكتشافات المدرب المحلي محمد الخاتم الذي اختاره الى منتخب المدارس في المرحلة الابتدائية، ثم ضمه الى نادي هجر، ثم انتقل الى الاهلي مطلع عام 2000 فلعب في صفوف فريق الشباب وبعد عام قادته موهبته الى الفريق الأول·
انضمام الجاسم الى المنتخب السعودي الأول جاء عن طريق المدرب الأرجنتيني جابريال كالديرون في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 فكانت انطلاقته الحقيقية أمام كوريا الجنوبية في الدمام في مركز الظهير الأيمن حيث شغله بدلاً من الشهير احمد الدوخي الذي لعب في هذا المركز لسنوات طويلة·
برز الجاسم في هذه المباراة التي فاز فيها الأخضر 2-صفر ويقول عنها انها ''كانت انطلاقته الحقيقية مع المنتخب''، وتألق النجم السعودي أيضا في نهائيات كأس آسيا 2007 مع المدرب البرازيلي هيليو سيزار دوس انجوس فقدم نفسه كلاعب وسط مساند للمهاجمين، وبانت قدراته التهديفية من خارج المنطقة· تعرض الجاسم إلى الإصابة بعد كأس آسيا فابتعد عن الملاعب عدة أشهر لكن المدرب الحالي للمنتخب ناصر الجوهر عاد واستدعاه إلى التشكيلة بعد تماثله للشفاء للمشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا وثم في دورة كأس الخليج·
لم يشرك الجوهر الجاسم في المباراة الاولى أمام قطر (صفر-صفر)، ولم يزج به في الشوط الثاني امام اليمن فقدم مستوى جيداً الى ان تألق امام الإمارات في المباراة الثالثة بتمريراته من منتصف الملعب·
وكان الجاسم نجم ''الأخضر'' في المباراة ضد الكويت في نصف النهائي البطولة الخليجية اذ كانت تحركاته وتمريراته مزعجة جدا للدفاع الكويتي، واعطى انطباعاً للجميع بأنه لاعب سريع يجيد الاختراق والتوغل في منطقة المنتخب المنافس، وكان هدف الفوز الذي سجله أحمد الفريدي في مرمى الكويت نتاج ذلك الاختراق لتيسير الجاسم الذي توغل وراوغ بسرعة الصاروخ ومرر كرة على طبق من فضة الى الفريدي الذي تابعها في الشباك· وتمنى الجاسم ان يحرز المنتخب السعودي لقب بطل ''خليجي ''19 عندما يلتقي نظيره العماني صاحب الارض السبت المقبل في المباراة النهائية، واعتبر ان ناصر الجوهر ''يشكل مصدر اطمئنان للاعبي الأخضر في وضع الخطة المناسبة لتخطي منتخب عمان بين جمهوره''· وللجاسم انجازات ايضاً مع فريقه الاهلي، فقاده الى الفوز على غريمه الاتحاد في نهائيي كأس ولي العهد وكأس الأمير فيصل بن فهد في جدة قبل موسمين عندما سجل في نهائي كأس ولي العهد هدفا رائعا حين تخطى مدافعين داخل منطقة الجزاء قبل ان يودع الكرة في الشباك· ويرى مدرب الأهلي السعودي السابق الصربي نيبوشا بأن الجاسم يمكنه ان يلعب في أكثر من مركز ويحتاج أي مدرب الى جهوده·

اقرأ أيضا

العصيمي: اهتمام القيادة يترجم أحلامنا إلى حقيقة