الإمارات

الاتحاد

65.6 مليون درهم مساعدات قدمتها «خيرية الشارقة» داخل الدولة 2013

بعض المساعدات التي تقدم إلى مستحقيها (من المصدر)

بعض المساعدات التي تقدم إلى مستحقيها (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - بلغت المساعدات المختلفة التي قدمتها جمعية الشارقة الخيرية في العام الماضي 65.6 مليون درهم، استفادت منها آلاف الأسر المواطنة والمقيمة، بحسب عبدالله سلطان بن خادم المدير التنفيذي للجمعية.
وأوضح ابن خادم أن جميع المساعدات التي قدمتها الجمعية تأتي في إطار حرص الجمعية على مساعدة الأفراد والأسر المحتاجة في الدولة.
وأشار إلى أن هناك العديد من الطلبات التي نقوم بدراستها الآن لمنحها مساعدات جديدة خلال العام الحالي، حيث يسعى مجلس إدارة الجمعية برئاسة الشيخ عصام بن صقر القاسمي لدراسة حالات المساعدة كافة التي تصلنا دراسة وافية، ومنح المستحقين من الأفراد والأسر المحتاجة المساعدات المناسبة لهم، وأن الجمعية ساهمت بشكل كبير في تخفيف المعاناة عن الأسر المحتاجة وطلاب العلم والمتعثرين سواء داخل الدولة أو خارجها.
وذكر أن الجمعية ستقوم بتوسيع نطاق خدماتها للمحتاجين، وستستهدف فئات جديدة في المستقبل، وهذا يعتمد على الدعم المقدم للجمعية من أصحاب الخير والأيادي البيضاء الذي لا يخلو المجتمع منهم.
وقال صالح عيد الشويهي، رئيس لجنة المساعدات في جمعية الشارقة الخيرية، إن المساعدات تنقسم إلى أقسام عدة، منها المساعدات الشهرية والمساعدات المقطوعة والموسمية ، بالإضافة إلى مساعدات يتم توزيعها من خلال المقر الرئيس للجمعية في مدينة الشارقة، وفروع الجمعية من المنطقة الوسطى والشرقية من الإمارة.
وتابع: بالنسبة للمساعدات الشهرية، تم صرف مبلغ 6 ملايين و309 آلاف درهم في المقر الرئيس، واستفاد منها 2963 حالة، منها المساعدات التي قدمتها اللجنة النسائية في المقر الرئيس أيضاً، حيث استفادت 3154 حالة من المساعدات الشهرية في العام 2013، بينما تم توزيع مبلغ مليون و206 آلاف درهم مساعدة في مدينة الذيد، استفادت منها 1203 حالات، بينما تم توزيع مساعدات في مدينة خورفكان بقيمة مليون و18 ألف درهم، واستفادت منها 1256 حالة، وفي مدينة كلباء تم توزيع مليون و538 ألف درهم، استفادت منها 1998 حالة، وفي دبا الحصن تم توزيع 764 ألفاً وخمسمائة درهم، واستفادت منها 635 حالة.
وأوضح رئيس قسم المساعدات في جمعية الشارقة الخيرية أن المساعدات الشهرية التي تصرفها الجمعية يتسلمها المستحق لأسباب عدة، منها قلة الراتب، والمطلقات وعديمو الدخل، بالإضافة إلى العجز الصحي، ولكن يجب أن يتمتع المستحق من الوافدين بإقامة شرعية سارية المفعول في الدولة.
وأشار إلى أن المساعدات المقطوعة هي مساعدة مادية تدفع لمرة واحدة لمن لهم ظروف معيشية صعبة بعد دراسة الحالة وفقاً للشروط و الأسس والمعايير المتبعة في الجمعية، حيث يسدد المبلغ إلى الجهة المستفيدة.
وأوضح أن هناك العديد من اللجان المتخصصة، مثل لجنة أيادي لمساعدة النزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية والمفرج عنهم وأسرهم، بالتعاون مع الإدارة العامة لشرطة الشارقة، ولجنة (الأقربون أولى)، وهي لجنة متخصصه تقوم بمساعدة الهيئات والمؤسسات الخدمية والجهات ذات الاختصاص، بالإضافة إلى لجنة (صندوق طالب العلم)، والتي تقوم بمساعدة الطلاب المتعثرين من المصروفات الجامعية، مشيرا إلى أن هذه المساعدات تقدم شهريا ومقطوعة.
وأفاد بأن لجنة طالب العلم، والتي تقوم بمساعدة الأسر الفقيرة من المتعثرين في تسديد الرسوم الدراسية بالتعاون مع منطقة الشارقة التعليمية، حيث قدمت الجمعية في المدة من سبتمبر إلى ديسمبر من عام 2013 أكثر من 4 ملايين، واستفادت منها حوالي 926 أسرة.

اقرأ أيضا