الاتحاد

خليجي 21

قطر «المنظمة» تعلن الانسحاب من نسخة 76

المنامة (الاتحاد) - في رده على سؤال أحمد الفردان عن أصعب دورة خليج مرت على الشيخ عيسى بن راشد، أكد ضيف الديوانية الكبير أن الدورة التي استضافتها قطر عام 1976، كانت أصعب دورة مرت على الجميع، عندما بدأت تصدر الملاحق الرياضية الموجهة للتأثير على المنافسين، بشكل سلبي، وقال: ما لا تعرفوه أننا أول ما بدأنا تلك الدورة، حاولت قطر إشراك بعض اللاعبين الغرباء عن منطقة الخليج ضمن فريقها، وعندما اعترضنا، أعلن القطريون انسحابهم من البطولة برغم أنهم المنظمون، وبعدها تدخلنا وقلنا يجب ألا تنسحبوا وأنتم المستضيفون.
وتابع قائلاً: من الدورات الصعبة أيضاً والتي أعتبرها ربما أصعب من دورة قطر هي التي أُقيمت في بغداد وكانت الخامسة عام 78؛ لأن الظروف السياسية في تلك الفترة كانت صعبة جداً، على خلفية توقيع اتفاقية كامب ديفيد، وكانت كل المباريات شعارات سياسية غير مرغوبة، وتلفزيوناتنا وبلدانا في الخليج لا تقبل كل هذه الشعارات، وطوال اجتماعاتنا، يلاحقنا الصحفيون بالأسئلة «ما رأيكم في كامب ديفيد؟» و«المشكلة أنك لو أجبت مشكلة، ولو لم تجب مشكلة أكبر، والأخطر من ذلك عندما طلبوا من رؤساء الوفود القيام بمظاهرة في اليوم التالي، وألغيت مباراة في البطولة للاستعداد للمظاهرة، ولكن الحمد لله نزل علينا مطر شديد جداً، وألغيت المظاهرة، فكانت أصعب الدورات»، خصوصاً أن العراق غريب بعض الشيء عنا، وكانت للأسف كل تصرفاتنا تحت الرقابة، كلما نخرج أو نعود، لدرجة أنني أحياناً كنت أخرج من الفندق متحفياً لأذهب للسوق دون رقابة.

اقرأ أيضا