الاتحاد

الاقتصادي

الجهات الحكومية والخاصة تتسابق في استعراض أحدث تطبيقات "بلوك تشين"

عائشة بن بشر خلال كلمتها في القمة (من المصدر)

عائشة بن بشر خلال كلمتها في القمة (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

تسابقت الجهات العارضة في قمة «مستقبل البلوك تشين» التي بدأت فعالياتها في دبي أمس على استعراض أحدث الحلول والخدمات التي توفرها هذه التقنية المتقدمة التي تحقق كثيراً من المنافع المتعلقة بسرعة إنجاز المعاملات وتحسين الأداء وتقليص التكلفة الإجمالية المتعلقة بالبنية التحتية التكنولوجية والأيدي العاملة.
وأكد خليفة الزريم السويدي، الرئيس التنفيذي لشركة «الإمارات للحلول العقارية»، أن دائرة الأراضي والأملاك في دبي، طورت «منظومة بلوك تشين العقارية»، لافتاً إلى أن هذه المنظومة تضم مختلف البيانات العقارية التي تخدم القطاع العقاري بالإمارة.
وقال السويدي لـ «الاتحاد» على هامش مشاركته في «قمة مستقبل البلوك تشين» إن الدائرة تستعد لإضافة خدمة «تغيير المسكن» على منصة «دبي الآن» لاختصار الإجراءات المتعلقة بنقل المسكن المستأجر في خطوة واحدة بدلاً من التعامل مع 7 جهات مختلفة.
ولفت السويدي، إلى أنه باستخدام هذه الخدمة الجديدة كلياً، والمعتمدة على أحدث معايير تقنية «البلوك تشين»، يمكن للمستأجر البحث عن منزل جديد وإبرام عقد الإيجار وتوثيقه ونقل مرافق المياه والاتصالات إلكترونياً من خلال موقع واحد. وأضاف أنه تم التحضير للخدمات المقدمة عبر تقنية «البلوك تشين» من خلال تزويد النظام بكل بيانات تسجيل العقارات والملاك في الإمارة كما تم تحويل جمع الملكات العقارية إلى ملكيات إلكترونية.
وقال السويدي إن المطور العقاري يستفيد من «منصة بلوك تشين العقارية» في دبي من خلال الحصول على الترخيص وبيع العقار من خلال التسهيلات التي تقدمها هذه التقنية.
ولفت إلى أن العديد من الشركات العقارية في الإمارة بدأت في تسجيل مبيعاتها العقارية على الخريطة باستخدام الأنظمة المبنية على تقنية «البلوك تشين» من دون الحاجة إلى مراكز التسجيل التابعة لدائرة الأراضي والأملاك.
وأوضح أن تقنيات «البلوك تشين» تنقسم إلى معايير عدة، اختارت منها الدائرة المعيار العالمي المعروف باسم «هايبر ليجر»، التي تتميز بالانتشار الواسع ما يسمح بالربط مع الشركاء.
وتعتبر تقنية «بلوك تشين»، أو ما يسمى بـ «إنترنت التعاملات»، أحد أهم الحلول التكنولوجية المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة، وهي عبارة عن شبكة سحابية آمنة يتم من خلالها التسجيل، والتحقق، وتنفيذ التعاملات، على اختلاف أنواعها، بسرعة وأمان وفعالية، ضمن أطراف الشبكة والمشاركين فيها، كما تتميز الشبكة بالشفافية العالية.
من جانبه، أكد فادي هندي، الرئيس التنفيذي لشركة تكافل الإمارات المختصة في تأمينات الصحة والحياة المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية إن الشركة لديها خطة استراتيجية لتصبح أول شركة تأمين رقمية في المنطقة، حيث استطاعت تحويل 100% من خدمات الـتأمين الصحي بنوعيه «الإلزامي» و«الشامل».
وقال إن «بلوك تشين» ستحدث طفرة إدارية بقطاع التأمين، حيث ستسهم هذه التقنية في اختصار الوقت والتكلفة وتحسين كفاءة الأعمال وتعزيز مستويات الأمن الرقمي.
وأوضح أن تبني تكافل الإمارات شركة لتقنيات الذكاء الصناعي وتحليل البيانات الكبيرة يمكنها من ابتكار منتجات جديدة تركز على الحماية الوقائية لحامل الوثيقة وهو أمر يصب في مصلحة الطرفين على حد سواء. وأضاف أن الشركة انتهت من التشغيل التجريبي لأحد التطبيقات الذكية التي توفر بيانات عن أي متقدم بطلب للتأمين على الحياة بحيث يتم توضيح ما إذا تقدم بطلب مماثل في إحدى الشركات الأخرى مع توضيح سبب رفض الطلب ما يختصر الجهد والوقت.
من جانبها، أعلنت «كورسيرا»، المنصة المختصة في مجال التعلّم عبر الإنترنت، عن إبرام شراكة مع معهد «إنسياد»، المؤسسة التعليمية الأبرز في إدارة الأعمال الدولية على مستوى العالم، لإطلاق «ثورة بلوك تشين للشركات»، وهو عبارة عن تخصص جديد سيتم تدريسه على يد دون تابسكوت، الأستاذ غير المتفرغ بمعهد «إنسياد» والمؤسس المشارك لمعهد أبحاث «بلوك تشين».
وقال ديل سيدو، رئيس المحتوى في «كورسيرا» «تساهم تكنولوجيا بلوك تشين في إعادة تشكيل عالم الأعمال وخلق فرص جديدة على امتداد مجموعة متنوعة من الصناعات».
وأضاف «تساعد هذه التقنية في إحداث ثورة في المعاملات التجارية، وترفع كفاءتها، وتخفض تكاليفها، لذلك من المهم للغاية أن يفهم المطورون التقنيون ومحترفو الأعمال هذه التكنولوجيا وتطبيقاتها».

«الاتحاد للطيران» تدرس تطبيقات البلوك تشين
قال توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران، «نعمل باستمرار مع الشركاء في مختلف القطاعات لاستكشاف الطرق المثلى لاستخدام تقنيات البلوك تشين في تعزيز التجارب السياحية لتقديم رحلات أكثر سلاسة لضيوفنا المسافرين».وأضاف على هامش قمة ومعرض تقنية البلوك تشين: «نسعى دوماً لتطبيق أحدث التقنيات التي من شأنها إحداث ثورة ونقلة نوعية في قطاع الطيران، على سبيل المثال، يمكن لتقنية البلوك تشين أو سلسلة السجلات أن تتيح للمسافرين أعضاء برامج الولاء اكتساب الأميال بصورة فورية وإنفاق قيمتها في أي مكان بسهولة ويسر».

اقرأ أيضا

«الإمارات للشحن» تنقل 75 ألف طن أدوية