الاتحاد

الإمارات

«الوطني» يؤسس لعلاقات متينة مع مجموعة «جرولاك» بالبرلمان الدولي

 المجلس الوطني حرص على تعزيز علاقات التعاون مع مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي  (وام)

المجلس الوطني حرص على تعزيز علاقات التعاون مع مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي (وام)

أبوظبي (وام)

يبدأ وفد مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «جرولاك» - التي تعتبر من أكبر المجموعات الجيوسياسية في الاتحاد البرلماني الدولي برئاسة معالي روبيرتو ليون غداً - زيارة رسمية لدولة الإمارات بدعوة رسمية من المجلس الوطني الاتحادي.
ويجري الوفد خلال الزيارة، التي تستمر حتى 23 يناير الجاري، مباحثات مع معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وعدد من المسؤولين في الدولة بهدف تعزيز علاقات التعاون بين الإمارات ودول المجموعة التي تضم 21 دولة والاطلاع على مسيرة التنمية الشاملة في الدولة، وما تشهده من تطور في مختلف المجالات.
وحرص المجلس الوطني الاتحادي من خلال ممارسة الدبلوماسية البرلمانية على تعزيز علاقات التعاون مع مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «جرولاك» عبر توقيع اتفاقية تعاون بين الجانبين في شهر أكتوبر عام 2014، تعتبر الأولى التي توقعها دولة عربية مع هذه المجموعة لأهمية الدور الذي تلعبه في أعمال الاتحاد البرلماني الدولي، وبما يجسد المصالح المتنامية بين دولة الإمارات ودول المجموعة في ظل المبادئ المشتركة والأسس التي يمكن البناء عليها مثل إشاعة السلام والأمن والتعاون الدولي حيال مختلف القضايا وتأكيد احترام حقوق الإنسان وإعلاء مبادئ وأهداف الأمم المتحدة والقانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى والسيادة الوطنية.
تضم المجموعة أربعة أجهزة رئيسية هي «جرولاك - الجمعية العامة والمجلس التنفيذي وهيئة الرئاسة وهيئة المكتب والأمانة العامة»، وتتكون الجمعية من أعضاء البرلمان المعينين من قبل برلماناتهم كأعضاء المجموعة.
وتجتمع الجمعية العامة للمجموعة مرتين في السنة في المكان والتاريخ الذي يحدده الاتحاد البرلماني الدولي وتتخذ القرارات بأغلبية أصوات المجموعة.
وتضم مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي برلمانات الأرجنتين وبوليفيا والبرازيل وكولومبيا وكوستاريكا وكوبا وتشيلي وإكوادور والسلفادور وجواتيمالا وهندوراس والمكسيك ونيكاراجوا وبنما وباراجواي وبيرو والدومنيكان وسورينام وترينيداد وتوباجو واوروجواي وفنزويلا.
شهد عمل المجلس الوطني الاتحادي نقلة نوعية بتحقيق العديد من النجاحات على صعيد مشاركته في مختلف الفعاليات البرلمانية الدولية من أبرزها توقيع اتفاقية تعاون مع مجموعة أميركا اللاتينية والكاريبي «جرولاك» لما للمجموعة من دور كأحد الروافد المهمة للدبلوماسية البرلمانية على الصعيد الدولي من أجل إرساء السلام والأمن والتعاون الدولي.

الشعبة البرلمانية الإماراتية
يعكس نجاح الشعبة البرلمانية الإماراتية للمجلس الوطني الاتحادي خلال مشاركاتها في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي ومختلف الفعاليات التي ينظمها وما تحققه من قبول للمقترحات والمشروعات التطويرية والبنود الطارئة التي تقدمها، ما تشهده الدبلوماسية البرلمانية من تطور ملحوظ لتعد من الشعب البرلمانية الفاعلة على مستوى العالم التي تهتم بطرح القضايا الملحة ذات البعد الإنساني الدولي.
وبلغت نسبة نجاح البنود الطارئة التي تقدمت بها الشعبة البرلمانية الإماراتية خلال مشاركتها في فعاليات الاتحاد البرلماني الدولي نحو «21 بالمئة»، متفوقة على جميع الدول العربية الأعضاء في الاتحاد.

اقرأ أيضا