الاتحاد

الرياضي

3 مواجهات في الجولة السادسة لدوري «الهواة أ» اليوم

سيد عثمان (الفجيرة) - تقام اليوم 3 مباريات ضمن الجولة السادسة لدوري “الهواة أ” لكرة القدم، حيث يلتقي مسافي مع دبا الفجيرة بملعب العروبة، في الساعة الرابعة و50 دقيقة مساءً، والخليج مع الظفرة بملعب الشارقة في الساعة الرابعة و55 دقيقة مساءً، والفجيرة مع الشعب بملعب مسافي في الساعة السابعة و35 دقيقة مساءً، بينما تم تأجيل مباراة اتحاد كلباء مع العروبة بملعب الفجيرة إلى يوم 20 يناير المقبل، لارتباط اتحاد كلباء بمنافسات دور الثمانية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة.
وكانت الجولة الماضية قمة في الإثارة، بعدما شهدت تراجع أهل القمة، حيث سقط الكبار في دوامة الخسارة أو التعادل، يكفي أن اتحاد كلباء فارس جولات البداية تعرض للهزيمة الثانية على التوالي، بينما كان دبا الفجيرة صاحب المركز الأول على موعد مع ضياع أول نقطتين هذا الموسم، بينما تمردت فرق الوسط على مواقعها، رغبة منها في دخول “مثلث المقدمة”، حيث فجر مسافي وصيف “الهواة ب” في الموسم الماضي والحصان الأسود الجديد لـ”الهواة أ” هذا الموسم أكبر مفاجأته إطاحة فريق اتحاد كلباء من مقعد الوصيف، واحتلال المركز الثاني ونجح الشعب في عبور العروبة بهدف قاتل.
ورغم جراح أبناء دبا الفجيرة، وفقدهم نقطتين غاليتين بالتعادل مع الخليج 2 - 2 إلا أنهم نجحوا في البقاء على القمة للأسبوع الثاني على التوالي، برصيد 13 نقطة، وبفارق نقطتين عن مسافي الوصيف، بينما ضل الظفرة والفجيرة الطريق نحو الشباك في مباراة تألق فيها الحارسان بلال مال الله “الفجيرة” وعبد الباسط محمد “الظفرة”.
على ملعب الشارقة تنتظر الظفرة والخليج مباراة ساخنة، ويأمل الفريقان الفوز بنقاطها الثلاث من أجل التقدم خطوة نحو المقدمة، ويقف فرسان الغربية على أبواب مثلث الصدارة، حيث يحتلون المركز الرابع برصيد 7 نقاط، والفارق مع اتحاد كلباء الثالث نقطتين، بينما يأتي الخليج في المركز السادس برصيد 6 نقاط وبفارق نقطة عن الظفرة.
ويملك الفريقان حلولاً هجومية قادرة على هز الشباك، تتمثل في السنغالي ديوب هداف الظفرة والمسابقة، ومعه البرازيلي بنجا والغيني عمر كالاباتي، وفي الخليج هناك البرازيلي باتريك فابيانو وصيف هدافي المسابقة وبابا جورج ورودريجو وعادل الدرمكي.
فهل يضمد الفريقان جراح الجولة الماضية، بعدما نزفا نقطتين، بتعادل الظفرة مع الفجيرة سلبياً وتعادل الخليج مع دبا الفجيرة 2 - 2، أم أن المباراة لن تقبل القسمة على اثنين؟.
وفي المباراة الثانية يلعب الفجيرة مع الشعب، وهي مواجهة صعبة، ويسعى الفجيرة مع مدربه الجديد البوسني جمال حاجي في أول اختبار لإثبات أنه يملك مواهب محلية جيدة، ويحتاج إلى جهود كبيرة للابتعاد من القاع، حيث يحتل المركز قبل الأخير برصيد نقطتين، وينتظر الفريق تغيير في الأجانب، بينما يأمل الشعب الخامس برصيد 7 نقاط مواصلة الصحوة التي بدأها قبل أسبوعين، وتكللت بالفوز على اتحاد كلباء بثلاثية، والعروبة بثنائية عقب التعاقد مع سيرجيو مدرب الفجيرة في الأسابيع الأولى هذا الموسم.
والأوراق الفجراوية مكشوفة تماماً أمام سيرجيو مدرب الشعب الحالي والفجيرة السابق، بينما يعد فريق الشعب مجهولاً إلى حد كبير، بالنسبة لجمال حاجي القادم من الدوري القطري، ولم يكن أمامه سوى شرائط الفيديو للوقوف على عناصر القوة والضعف في “الكوماندوز”، فهل ينجح حاجي في وقف طموحات الشعب، أم أن سيرجيو سوف يواصل مسيرة التألق مع “الكوماندوز”؟ .
ويلتقي مسافي مع دبا الفجيرة، في لقاء القمة بين دبا الفجيرة بطل “الهواة ب” في الموسم قبل الماضي، والذي يعتلي قمة “الهواة أ” هذا الموسم وعن جدارة برصيد 13 نقطة، ومسافي وصيف “الهواة ب” في بالموسم الماضي ووصيف “الهواة أ” هذا الموسم، والفريقان يستحقان الاحترام على أدائهما الرجولي، ونجاحهما في إثبات جدارتهما أمام فرق من الوزن الثقيل ولها باع سابق بدوري المحترفين.
والمباراة لن تكون سهلة على الفريقين، ودبا الفجيرة بقيادة مدربه طارق عبد الغفار يريد تدعيم قمته والتشبث بها، ويأمل مسافي بقيادة مدربه المواطن أحمد لشكري القفز إلى المركز الأول حيث إن الفارق بينه ودبا الفجيرة نقطتين، والجميل أن الفريقين هما الوحيدان اللذان لم يتجرعا مرارة الهزيمة هذا الموسم، وهو إنجاز إضافي لهما، ولكن هل يستمر الحال على المنوال نفسه، أم أن الهزيمة الأولى تنتظر أحدهما من منطلق أن التعادل مرفوض من الطرفين؟.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري