الاتحاد

الرياضي

الفهد: أقول لمحمد إبراهيم: دموعك غالية علينا ورايتك بيضا

أحمد الفهد ومحمد ابراهيم عقب خروج الكويت من نصف نهائي المونديال الخليجي

أحمد الفهد ومحمد ابراهيم عقب خروج الكويت من نصف نهائي المونديال الخليجي

بعث الشيخ صباح الأحمد أمير دولة الكويت ببرقية إلى الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة الكويتي، عقب نهاية مباراة الأزرق الكويتي مع الأخضر السعودي في نصف نهائي ''خليجي ''19 وخروجه من البطولة·
وأعرب فيها عن بالغ تقديره للنتائج المتقدمة التي حققها منتخب الكويت الوطني في ''خليجي ''19 وبلوغه الدور نصف النهائي، واشاد امير الكويت بالاداء الفني العالي الذي تميز به المنتخب، والذي عكس المستوى الرفيع للكرة الكويتية، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلها اتحاد الكرة والمدرب واللاعبون والإداريون، والتي أثمرت تحقيق هذه النتائج الطيبة، متمنياً حظاً أوفر ومستقبلاً افضل للأزرق وتحقيق المزيد من الإنجازات في اللقاءات الرياضية القادمة، سواء على المستويين الاقليمي أو الدولي ورفع اسم الكويت عاليا في مثل هذه المحافل الرياضية·
وكان منتخب الكويت قد قدم مستوى فنيا جيدا في ''خليجي ''19 رغم قصر فترة الاعداد، للظروف التي تمر بها الكرة الكويتية والتي استطاع الازرق الكويتي ان يصل الى الدور نصف النهائي، حيث كانت مشاركة الكويت في خليجي 19 في مهب الريح بسبب قرار إيقاف الكرة الكويتية من قبل الفيفا، ولكن جهود الشيخ أحمد الفهد اثمرت عن موافقة الاتحاد الدولي على المشاركة في اللحظات الاخيرة·
ولم تغضب الخسارة من السعودية في الدور نصف النهائي الشارع الرياضي الكويتي، وخرجت جميع التصريحات تشيد بما حققه الازرق في البطولة وباداء اللاعبين الرجولي ومستواهم المميز·
وعبر الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الانتقالية للاتحاد الكويتي عن ارتياحه الشديد لمستوى الأزرق الذي خرج من بطولة كأس الخليج مرفوع الرأس - على حد قوله - رغم قلة الإعداد والتحضير لهذا العرس الخليجي الهام· وقال الفهد: مبروك للمنتخب السعودي الذي استطاع بخبرة مهاجميه أن يستغل خطأ دفاعياً وحيداً من مدافعي الأزرق وإحراز هدف الفوز، والأزرق خسر ولكنه لم يهزم، لانه لم خسر فقط نتيجة المباراة ولكنه لم يخسر أداء ولعباً وروحاً قتالية داخل الملعب، ومبروك للشعب الكويتي على هذا المنتخب المبشر''·
وأكد الفهد أن ''لاعبي الأزرق هزموا جميع الظروف الصعبة والمعوقات التي واجهتهم قبل المباراة وتفوقوا على أنفسهم في هذه البطولة''· وأشاد الشيخ أحمد الفهد بالمستوى الذي قدمه الأزرق الكويتي، قال إنه يشعر بالفخر والاعتزاز نتيجة للأداء المشرف الذي قدمه فريقه وظهوره بهذه الصورة الرائعة أمام منافس كبير يعتبر مدرسة بحد ذاتها· ويملك العديد من النجوم والمواهب·· ووصف الفهد المباراة بأنها كانت أشبه بنهائي الكؤوس، قائلاً إنهم خسروا التأهل إلى المباراة النهائية لكنهم كسبوا فريقاً جيداً سيكون له شأن كبير في التصفيات الآسيوية·
واشاد بالوقفة الجماهيرية الرائعة، وكان الشيخ أحمد الفهد حريصاً بعد انتهاء المباراة على النزول إلى أرض الملعب وتهنئة لاعبيه على أدائهم المشرف وتقديم الشكر للجماهير الكويتية التي احتشدت بشكل ملفت في المدرجات، كما عانق الفهد سمو الأمير سلطان بن فهد مقدماً التهنئة له على الصعود إلى النهائي·
واثنى الفهد على عطاء المدرب محمد ابراهيم الذي انخرط في البكاء على ارض الملعب بعد المباراة، مؤكداً له بأنه ادى واجبه على أكمل وجه· ''ورايته بيضا''·
ويذكر ان مهمه محمد إبراهيم تنتهي رسمياً بعد أول مباراة للأزرق في تصفيات كأس آسيا أمام عمان يوم 27 بحسب عقد الإعارة المبرم بين الاتحاد ونادي القادسية وهو لا يملك الاستمرار من عدمه في قيادة المنتخب الكويتي في الاستحقاقات القادمة، والمرجح ان تمتد إعارته حتى يونيو المقبل بناء على توصية من أحمد الفهد

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»