الاتحاد

ثقافة

توثيق الشعر الشعبي في مركز زايد للدراسات والبحوث

جانب من الندوة (من المصدر)

جانب من الندوة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استهل مركز زايد للدراسات والبحوث التابع لنادي تراث الإمارات في مركزه بالعين موسمه الثقافي لعام 2019 بندوة حملت عنوان «توثيق الشعر الشعبي»، وذلك انسجاما مع توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي إيمانا بأهمية دور الذاكرة الشعبية بوصفها حاضنة للمورث الشعبي. بحضور عدد من المسؤولين في النادي وبخيت سويدان النعيمي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في جامعة الإمارات.
واستهلت فاطمة المنصوري مديرة المركز الندوة بكلمة أثنت فيها على توجهات القيادة الرشيدة في المحافظة على التراث الشفهي، ودار المحور الأول للندوة، التي أدارها الدكتور حمدان الدرعي رئيس قسم البحوث والدراسات في المركز، حول تدوين الشعر المحلي، تحدث فيه الشاعر عوض بن السبع الكتبي عن توجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» في هذا المجال، حيث كان يحث الشعراء على تطويع ملكة الشعر فيما يصب في المصلحة الوطنية.
وكان محور الأمثال والحكم الشعبية من نصيب مصبح الكويتي، صاحب الباع الطويل في اختزال الذاكرة الشعبية التي توَّجها بكتابه القيّم «يقول المتوصف»، فتحدث الكويتي عن تجربته في تدوين التراث، وكيف اكتسب تلك الموهبة منذ أن كان صبيا. وشدد الكويتي على ضرورة التحري والتيقن عند التدوين.
وفي محور دور مركز زايد في تدوين التراث الشعبي، تحدث الإعلامي مسلم صالح العامري الذي استعرض تجربته في توثيق الأشعار والحكم والأمثال، وذلك من خلال إجراء مقابلات مع المعمرين من أهالي مدينة العين ضمن مشروع المركز في توثيق التراث الشفهي.

اقرأ أيضا