الاتحاد

الإمارات

تواصل التصفيات التمهيدية لمسابقة جائزة دبي للقرآن الكريم المحلية

تتواصل اليوم التصفيات التمهيدية للمسابقة المحلية لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، في دورتها الثانية عشرة، بإجراء الاختبارات في منطقة العين وذلك في مدرسة الحديبية للتعليم الأساسي بدبي، التي استضافت التصفيات التمهيدية للمرة الأولى هذا العام.
وكانت لجنة المسابقة قد بدأت في الأول من يناير الجاري إجراء الاختبارات المبدئية لمراكز إمارة أبوظبي، والتي استمرت حتى يوم أمس، في حين انتهت اختبارات كل من إمارة دبي ومنطقتي عجمان وأم القيوين والفجيرة وطلاب الجامعات.
وقال أحمد صقر السويدي عضو اللجنة المنظمة رئيس وحدة المسابقات، إن لجان التحكيم قامت باختبار 204 متسابقين ومتسابقة حتى يوم أمس، مشيرا إلى أن تصفيات منطقة العين تشمل المتسابقين من الذكور، محمد محمد سالم إسماعيل، وعمر عبدالله بن أحمد، وعبدالرحمن عادل حامد محمد حسن، وعبدالرحمن الشحات السيد سلامة، وعمر معمر علي أحمد بانبيله، وأنس إسماعيل محمد بكر، ويوسف الشيخ مصطفى، وأنس الشحات السيد علي سلامة، وعبدالله ممدوح محمد نصر الدين، وأحمد السيد عبدالسلام إبراهيم، وصهيب علي أحمد ماطر، وعبدالله عبيد عبدالله الشامسي.
أما الإناث المشاركات في تصفيات العين فهن سمية لال محمد، ونجاة محمد السنوسي عراب، وسارة مبارك علي المشجري، وبي بي فهميده سيد مكرم، وفاطمة بنت سالم بن سليمان البلوشي، ولمى مأمون زمزوم، وحمده تاج محمد، وأمل سالم علي القطيش، ووفاء جمعة راشد سعيد السنيدي، ومريم بنت محمد بن سعيد المقبالي، وآلاء محمد تميم الزعبي، وحليمة لال محمد مراد، ومنى كمال شعبان اسماعيل، وغفران محمد الزعبي، وعفراء عتيق سلطان محمد الظاهري، ومريم خليفه سالم الكعبي، وفخر بيبي نجات علي خان، وأمل أحمد محمد الشيخ، وفاطمة مراد البلوشي، وهدن محمود حسن، وأحلام محسن شيخ قاسم علي، ومزون سعيد سلطان الظاهري، ومها عمر صالح المشجري، وكليثم سالم خلفان محمد النيادي، ونيلة راشد علي مصبح الشامسي، وشذا عبدالله مهدي، وتنزيل جعفر محجوب محمد، وهاجر أحمد يوسف محمد الحويطي.
وستقوم وحدة المسابقات بعد انتهاء التصفيات المبدئية بإعداد كشوف المتأهلين والمتأهلات للتصفيات النهائية، التي ستجرى للذكور في جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي، وللإناث في جمعية النهضة النسائية بدبي، وذلك ابتداء من يوم السبت الثاني والعشرين من شهر يناير الجاري، وحتى نهاية الشهر نفسه.

اقرأ أيضا

المجلس العالمي للتسامح والسلام يدين تفجيرات سريلانكا