صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

8,5 مليار درهم التبادل التجاري بين الإمارات وإندونيسيا

حاويات في ميناء زايد (الاتحاد)

حاويات في ميناء زايد (الاتحاد)

ريم البريكي (أبوظبي)- بلغت قيمة التبادل التجاري بين الإمارات واندونيسيا خلال العام الماضي نحو 8,5 مليار درهم (2,33 مليار دولار)، بحسب تقرير لسفارة دولة الإمارات بجاكرتا.
وأوضح التقرير أن اندونيسيا تأتي في المرتبة الـ 18 في قائمة أكبر المصدرين للإمارات، التي تعد مركزا مهما بالنسبة للصادرات الإندونيسية للأسواق العالمية.
وأشار التقرير إلى أن الإمارات تستورد من اندونيسيا الأخشاب والمنسوجات والشاي والبن والورق، والمعدات الكهربائية والمطاط ومنتجاته والعود، وفي الوقت نفسه تعتمد إندونيسيا على الإمارات في سد جزء كبير من احتياجاتها من البترول والكيماويات ومنتجاتها والالمنيوم والتمور والمواد البلاستيكية.
وذكر التقرير أن التبادل التجاري بين البلدين نما عام 2008 إلى 2,18 مليار دولار بزيادة 24% عن عام 2007.
وأشار التقرير إلى أن اندونيسيا تسعى لتنويع وجهات صادراتها وعدم الاعتماد على الوجهات التقليدية كالولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي التي شهدت تراجع الطلب خلال العام الماضي بسبب الأزمة المالية الاقتصادية التي تعاني منها.
وذكر التقرير أن العلاقات الثنائية شهدت تبادل زيارات لعدد من الوفود الرسمية من كلا الجانبين كان من بينها زيارة الوفد تجاري برئاسة عبدالله آل صالح وكيل وزارة التجارة الخارجية لجاكرتا تم خلالها عقد اجتماعات مع المسؤولين الاندونيسيين وحضور معرض جاكرتا التجاري 2011، بالإضافة للمشاركة في منتدى التمويل الإسلامي. وجاءت الزيارة في إطار استراتيجية الحكومة وخطط وزارة التجارة الخارجية، للترويج في الاسواق الناشئة، ودعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وعلى الرغم من المعوقات التي يواجهها الاستثمار الأجنبي في اندونيسيا فأن التعاون الاستثماري بين دولة الإمارات واندونيسيا شهد تقدما ملحوظا في السنوات الأخيرة، بحسب التقرير. وأفاد بأن اندونيسيا توفر فرصا استثمارية جيدة يمكن أن يستفيد منها المستثمرون الإماراتيون، ومن أهمها قطاع الزراعة إذ تتمتع اندونيسيا بتنوع في البيئة النباتية وتعد منتجا كبيرا لزيت النخيل والكاكاو، وقطاعات البنية التحتية والطاقة والسياحة، بالإضافة إلى التمويل الإسلامي الذي بدأ ينمو خلال السنوات الأخيرة.
وذكر التقرير أن عددا من كبريات الشركات الإماراتية في شراكات مع شركات عامة وخاصة في اندونيسيا للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة خصوصا في قطاعات النفط والغاز، والعقارات، والسياحة والاتصالات.
وحول اهم الاستثمارات الإماراتية قال التقرير إنها تتمثل في مشاركة شركة دبي للأحواض الجافة التي دخلت في مشروع تشييد منصة تنقيب عن النفط قبالة شواطئ جزيرة باتام بقيمة 1,5 مليار دولار، ومشاركة موانئ دبي العالمية في تشغيل وإدارة ميناء “سورابايا” بشرقي جزيرة جاوا.
كما قامت مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” بشراء نسبة 16% من اسهم شركة “إكسيلكو” للهواتف النقالة بقيمة 1,6 مليار درهم، ومشاركة “دبي ليميتلس” في تشييد مشروع “راسونا” العقاري بجاكرتا بقيمة 1,7 مليار دولار.
وأبدى عدد من المستثمرين والشركات الإماراتية رغبتها في تنفيذ مشاريع استثمارية في اندونيسيا، كما زار وفد من جهاز أبوظبي للاستثمار جاكرتا للوقوف على الأوضاع الاقتصادية والبيئة الاستثمارية والحوافز والتسهيلات والضمانات المقدمة للمستثمرين الأجانب.