الاتحاد

عربي ودولي

السيسي والبشير يتفقان على تعزيز العلاقات الأمنية بين البلدين

اتفق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير على تعزيز العلاقات الأمنية بين الجانبين من خلال لجنة تم تشكيلها بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي في بيان إن ذلك جاء خلال جلسة مباحثات عقدها الرئيسان السيسي والبشير في اطار أول قمة ثنائية تجمعهما بعد انتهاء فتور شاب علاقات البلدين خلال الشهور القليلة الماضية.

 وقال المتحدث إن الرئيس المصري أكد حرص بلاده على مواصلة التنسيق والتشاور المكثف مع السودان من أجل ترسيخ التعاون خلال الفترة المقبلة والعمل على إعطاء قوة دفع جديدة للعلاقات بين البلدين في كافة جوانبها. كما شدد السيسي على ما يجمع مصر والسودان من علاقات تاريخية وعوامل ثقافية واجتماعية مشتركة وممتدة لآلاف السنين.

وأشاد بالتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات بين البلدين أخيرا على مختلف المستويات مؤكدا أهمية تحقيق نقلة نوعية لهذه العلاقات تلبي طموحات شعبي وادي النيل.

وأشار في هذا الصدد إلى انعقاد الاجتماع الرباعي الذي ضم وزيري الخارجية ورئيسي جهاز المخابرات في البلدين بالقاهرة الشهر الماضي والذي تم خلاله مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك بين الطرفين بشفافية كاملة.

وأعرب السيسي خلال المباحثات عن حرص مصر البالغ على دعم الدولة السودانية ومؤسساتها مشددا على ضرورة إبقاء قنوات الاتصال بين البلدين فاعلة ومنفتحة في إطار من الشفافية والمصداقية.

وأوضح أن المتغيرات والظروف التي تحيط بالمنطقة وطبيعة الأوضاع السياسية وحجم التحديات الأمنية تفرض ضرورة التوحد صفا واحدا ككتلة صلبة للحفاظ على مؤسسات الدولتين وتحصينها من أية محاولات للنيل من مقدراتها وذلك إرساء لمبدأ أن الأمن القومي لدول وادي النيل كل لا يتجزأ.

وذكر المتحدث أن الرئيس السوداني أكد من جانبه ما يجمع بين البلدين من علاقات أخوية تاريخية مرحبا بتفعيل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات والعمل على تدعيم العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يحقق التكامل بين جهود البلدين التنموية.

كما رحب البشير بالتشاور المستمر بين البلدين مؤكدا ما يعكسه ذلك من خصوصية العلاقات التي تربط بينهما.

وأشار الرئيس السوداني إلى أن التحديات الناتجة عن الأوضاع الإقليمية الراهنة تحتم على البلدين مواصلة التنسيق المكثف بينهما بما يساهم في تحقيق مصالحهما المشتركة فضلا عن تعزيز التعاون على مختلف المستويات بما في ذلك على الصعيد الأمني.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن المباحثات تطرقت إلى سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بمشاركة الوزراء المعنيين من الجانبين، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على ضرورة تعظيم التعاون الاقتصادي وتحقيق المصالح المشتركة بين البلدين وخاصة في مجالات الزراعة والانتاج الحيواني والنقل والبنية التحتية فضلا عن إقامة مشروعات حيوية بين البلدين تندرج تحت مفهوم الشراكة الاستراتيجية بينهما.

وأوضح في هذه الاطار أنه تم التأكيد على أهمية الإسراع بتنفيذ المشروع الخاص بالربط الكهربائي بين مصر والسودان.

كما رحب البشير بترشح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لفترة ثانية، وقال «نحن حقيقة وقتنا زيارتنا في هذا التوقيت كي نؤكد أننا مع استقرار مصر ومع دعم الرئيس السيسي».

وتوصف زيارة البشير إلى مصر بأنها الأولى من نوعها منذ أكتوبر 2016 وتأتي بعد عودة السفير السوداني إلى القاهرة في الخامس من مارس الجاري لممارسة عمله بعد نحو شهرين من استدعائه للتشاور.

 

اقرأ أيضا

إصابة 5 فلسطينيين برصاص الاحتلال بنابلس واعتقالات في الضفة والقدس