صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«المهرجان في مدينة مصدر» يضفي طابعاً مرحاً على الاستدامة

من فعاليات دورة سابقة (من المصدر)

من فعاليات دورة سابقة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

يعود «المهرجان في مدينة مصدر» ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة للعام الرابع على التوالي، ليتيح لسكان الإمارات وزوارها على مدى يومي 20 و21 يناير فرصة خوض تجربة ترفيهية وتعليمية لا تنسى خلال عطلة نهاية الأسبوع في واحدة من أكثر المدن استدامة في العالم.
وكان المهرجان قد انطلق في عام 2014؛ بهدف التواصل مع المجتمع المحلي، وتفعيل مشاركته في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة.
وقالت الدكتورة نوال الحوسني، المدير التنفيذي لإدارة الاستدامة والهوية المؤسسية في «مصدر»: «تبدأ الاستدامة بتغييرات بسيطة نقوم بها في حياتنا اليومية، مثل توفير الطاقة والمياه في المنزل. وتأتي فعالية المهرجان في مدينة مصدر كل عام لتضفي على هذه التغيرات طابع المتعة والمرح».
وأضافت الحوسني: «لا يقتصر أسبوع أبوظبي للاستدامة على النقاشات رفيعة المستوى والصفقات التجارية، بل هو أيضاً فرصة لزيادة الوعي بأهمية التنمية المستدامة، وتشجيع الأفراد على تبني سلوك مستدام في حياتهم. وقد شكل المهرجان في مدينة مصدر منصة ناجحة وفعالة لنشر الوعي، وأصبح حدثاً أساسياً في رزنامة الترفيه العائلي في أبوظبي».
ويشهد المهرجان هذا العام أيضاً إطلاق «مصدر بارك»، وهي منطقة مفتوحة تضم مجموعة مختارة من محال التسوق والمطاعم المقامة ضمن أكشاك معاد تدويرها ومزودة بألواح الطاقة الشمسية. ويفتح المجمع أبوابه حتى شهر أبريل، ويتضمن جداراً للآلات الموسيقية المعاد تدويرها وشاشة سينما تعمل بالطاقة المولدة من الدراجات الهوائية.