برلين (د ب أ) - استنكر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أمس ادعاءات الترينيدادي جاك وارنر نائب رئيس (الفيفا) سابقاً، والتي أشار فيها إلى أنه حصل على حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولات كأس العالم في بلاده، بثمن زهيد، مقابل مساعدة السويسري جوزيف بلاتر في حملاته الانتخابية لرئاسة (الفيفا). وذكر (الفيفا)، في بيان له، أن تصريحات وارنر في الأسبوع الماضي تضمنت “العديد من المغالطات والأكاذيب”. وأوضح (الفيفا) أن حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولتي كأس العالم لم ترتبط بأي شكل مع الحملتين الانتخابيتين في 1998 و2002 أو أي حملة انتخابية على رئاسة (الفيفا). وأوضح وارنر أنه حصل على حقوق البث التلفزيوني لمباريات بطولات كأس العالم أعوام 1998 و2002 و2006 مقابل دولار واحد فقط، نظير مساعدة ومساندة بلاتر في حملته الانتخابية على رئاسة (الفيفا) في كل من هذه السنوات الثلاث.