الاتحاد

الرياضي

ورشة عمل دوري أبطال آسيا تنطلق اليوم بكوالالمبور

دياكيه ينطلق بالكرة بعد مراوغته لدفاع الاتحاد السعودي في مباراة الفريقين بالنسخه الأولى

دياكيه ينطلق بالكرة بعد مراوغته لدفاع الاتحاد السعودي في مباراة الفريقين بالنسخه الأولى

تنطلق في التاسعة والنصف من صباح اليوم الاثنين بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، ورشة العمل الخاصة بدوري أبطال آسيا 2010، وتختتم غداً بحضور مدراء الفرق والمسؤولين بالأندية إلى جانب المنسقين الإعلاميين، وينظمها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالتنسيق مع الاتحادات الوطنية بغرض تبادل الخبرات وتهيئة المناخ الملائم لتنظيم متميز ومثالي للدوري الأغلى في القارة الصفراء.

وتنعقد الورشة بمشاركة كافة الأندية التي ستنافس على لقب النسخة الثانية من بطولة دوري أبطال آسيا المستحدثة للأندية المحترفة والتي يبلغ عددها 37 نادياً من 16 دولة من بينها الفرق المقرر مشاركتها في الأدوار التمهيدية من البطولة الآسيوية وعددها سبعة فرق، ثلاثة منها في غرب القارة وهي الوحدة والكرامة السوري والفائز منهما يستضيف نادي تشيرشل بروذرز الهندي قبل التأهل لدور المجموعات.
ومن شرق القارة أربعة فرق هي الجيش السنغافوري والذي سيواجه سريويجايا الإندونيسي، والفائز منهما سيستضيف الفائز من لقاء دا نانغ الفيتنامي ومانجثونج يونايتد التايلاندي، والمتأهلان من غرب وشرق القارة سيدخلان غمار المنافسة في دورها الأول والمتمثل في مرحلة المجموعات والتي تضم 32 فريقاً يصعد فريقان من كل مجموعة إلى دور الـ 16 والذي تغير نظامه بحيث يقام من مباراة واحدة تجري على أرض الفرق التي تتصدر المجموعات.
وأكد مدير دائرة المسابقات بالاتحاد الآسيوي توكواكي سوزوكي أن العديد من الأندية باتت تمتلك الخبرة في دوري أبطال آسيا، وأوضح أن الورشة تعتبر فرصة مثالية لمعرفة انطباعات وردود أفعال الأندية التي شاركت في بطولة العام المنقضي من أجل تطوير الأداء على نحو جيد يقود إلى تحقيق الطموحات المرجوة، وتعتبر هذه المشاركة الأولى لممثلي الأندية السورية والفيتنامية في ورشة عمل البطولة.
وبدوره عبر ماجد العويس مدير الفريق الأول لكرة القدم بنادي العين عن بالغ امتنانه وتقديره إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان النائب الأول لرئيس وهيئة الشرف رئيس مجلس الإدارة لجهود سموه المخلصة في دعم عجلة التطوير في الرياضة الإماراتية عامة وأندية مجلس أبوظبي الرياضي ونادي العين على وجه الخصوص، مشيراً في الوقت نفسه إلى دعم سموه السخي للكوادر العاملة في الدولة لاسيما نادي العين من أجل تطبيق أعلى المعايير المتعلقة بشؤون تطوير الرياضة الإماراتية.
وحول رأيه في ورشة عمل دوري أبطال آسيا قال إنها تطلع الأندية المشاركة بكافة الأمور المتعلقة بالنواحي التنظيمية حتى تخرج في شكل لائق يعكس مدى تطور الكرة الآسيوية. وأوضح العويس أن البنفسج يمتلك خبرة جيدة في البطولة القارية وقد حصل على نقاط عالية خلال تقييم الاتحاد الآسيوي لأندية القارة من حيث الجوانب التنظيمية والتسويقية والإعلامية.
وقال: اليوم نأمل أن نستفيد من ورشة العمل على نحو جيد يقودنا إلى تحقيق الطموحات وذلك من خلال تبادل الخبرات مع أندية القارة.
وعن توقعاته للنسخة المقبلة قال: مجلس إدارة النادي وضع خطة مثالية من أجل الظهور المشرف لفريق الكرة الأول لكرة القدم بالنادي خلال البطولة الآسيوية، وهناك جهود مضاعفة من الجهاز الفني ورغبة كبيرة من لاعبي الفريق وثقة واسعة من جماهير النادي، وفي اعتقادي أن تلك العوامل ستسهم بصورة لافتة في إحراز نتائج إيجابية خلال المشوار نحو حصد اللقب القاري.
وتمنى العويس في ختام كلامه التوفيق لممثلي دولة الإمارات الأربعة – العين والوحدة والأهلي والجزيرة في البطولة القارية.

مهرجان “الشاطئية” ينطلق 14 يناير

دبي (الاتحاد) - تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، يقيم مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع اتحاد الكرة مهرجان دبي للألعاب الشاطئية يوم 14 يناير 2010 بمشاركة دول البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر إضافة إلى الإمارات.
ويأتي هذا المهرجان تجسيداً لمفردات الاستراتيجية الخاصة بتطوير كرة القدم الشاطئية.
الجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم أشاد بالنجاح التنظيمي الكبير لبطولة كأس العالم الشاطئية التي أقيمت في دبي نهاية العام الماضي.

29 مدرباً في دورة النخبة


دبي (الاتحاد) - انطلقت أمس بمركز إعداد القادة بدبي فعاليات دورة مدربي النخبة التي ينظمها اتحاد الكرة بالتعاون مع الاتحاد الألماني تفعيلاً لاتفاقية التعاون بين الاتحادين.
وافتتح الدورة يوسف عبدالله الأمين العام للاتحاد بحضور عبيد مبارك مدير الإدارة الفنية وبرنارد شوم مدير التدريب والتطوير وعبدالله حسن مشرف مراكز التدريب والتطوير بالاتحاد، ويشارك بالدورة 29 مدرباً مواطناً من مختلف أنديتنا المحلية، وتستمر الدورة حتي 14 يناير الجاري.
ويحاضر في هذه الدورة بيرند ستوبر المحاضر في الاتحاد الألماني للكرة، بالإضافة إلى برنارد شوم مدير التدريب والتطوير وعبدالله حسن مشرف مراكز التدريب والتطوير بالاتحاد.
وتأتي هذه الدورة لتأهيل المدربين وتوفير كل العوامل التي تساعدهم على اكتساب المزيد من علوم مهنة التدريب وثقافتها وخبرتها، حيث سبق وأعلن اتحاد الكرة 2010 عاما للمدرب المواطن.
تقام الدورة تحت إشراف عبيد مبارك مدير الإدارة الفنية.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"