الاتحاد

عربي ودولي

إيران تحذر مجموعة «5+1» من عدم تنفيذ اتفاق جنيف

أحمد سعيد، وكالات (عواصم) - فيما واصلت ايران و«مجموعة 5+1» المؤلفة من الدول الست الكبرى، الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا أمس المفاوضات في فيينا على مستوى خبراء الطاقة النووية لليوم الثاني على التوالي، حذر مسؤول إيراني من أن بلاده ستستأنف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% إذا لم تنفذ المجموعة التزاماتها في الاتفاق المرحلي الموقع بين الجانبين في جنيف يوم 24 نوفمبر الماضي تمهيداً لحل مسألة البرنامج النووي الإيراني. وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية وكبير المفاوضين الإيرانيين على المستوى السياسي عباس عراقجي، خلال مؤتمر صحفي في مشهد شمال شرق إيران، لم نقدم تنازلات في اتفاق جنيف النووي لكننا بالطبع قمنا ببناء الثقة من أجل الحفاظ علي استقلال إيران، وإذا لم تنفذ مجموعة خمسة زائد واحد التزاماتها (تخفيف العقوبات، مقابل تقليص البرنامج النووي)، سنستأنف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%. واضاف «عملية بناء الثقة تتطلب الحد من بعض الأنشطة النووية وتكثيف عمليات المراقبة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وإيران دخلت المفاوضات من موقع قوة لاننا حصلنا علي التقنية النووية بعد عشر سنوات من العمل والسعي في المجال النووي وتقديم تضحيات جسيمة ولم يعد مناسبا ان ندفع ثمنا اضافيا في هذا المجال بعد كل ذلك». وتابع قائلا «كيف يمكن لايران ان تتراجع في المفاوضات عن مواقفها وهي التي لم تتراجع خلال 35 عاما الماضية؟».
إلى ذلك، صرح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأن بلده لن تفكك برنامجها النووي ولكنها مستعدة لتقديم ضمانات بأنه سلمي. وقال عقب مباحثات أجراها مع نظيره الإندونيسي مارتي ناتاليجاوا في جاكرتا «الذين يدعوننا لتفكيك برنامجنا النووي. هذه مجرد أحلام». وأضاف «الطريقة الوحيدة التي تضمن بها ان تحصل على ضمانات بأن برنامج إيران سوف يبقى سلميا هي أن يخضع للمراقبة الدولية».
وتابع «لا يمكن محو البرنامج النووي الإيراني ولكن إيران سوف تحاول تهدئة مخاوف المجتمع الدولي ونعتقد أنه ليس من الصعب إزالة هذه الشكوك في ظل توافر النية الحسنة وشريطة ان يكون الطرف الآخر راغباً في الاقتناع».

اقرأ أيضا

للمرة الأولى منذ عقود.. "الناتو" يطرح استراتيجية عسكرية جديدة