نيودلهي (وكالات)

أفاد مسؤولون، أمس، بأن الهند تعيد النظر حالياً في الحظر الذي فرضته مؤخراً على تصدير عقار «هيدروكسي كلوروكين» غير المكلف الذي يستخدم لعلاج الملاريا، والذي وصفه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنه يحتمل أن يكون مغيراً لقواعد اللعبة في مكافحة فيروس كورونا المستجد.
وجاءت الخطوة التي أعلنت عنها المديرية العامة للتجارة الخارجية في الهند في اليوم ذاته الذي تقدم فيه ترامب بطلب لتسهيل الإمدادات بالعقار، خلال مكالمة هاتفية بينه وبين رئيس الوزراء نارندرا مودي.
وقالت هيئة تنظيم التجارة الهندية على موقعها الإلكتروني: «إن صادرات العقار وتركيباته ممنوعة من دون أي استثناءات، وبأثر فوري».
وكانت المديرية العامة للتجارة الخارجية في الهند، فرضت بالفعل في الشهر الماضي قيوداً على الشحنات الخارجية للعقار، وسمحت فقط باستثناءات محدودة لذلك، مثل وجود أسباب إنسانية، والوفاء بالالتزامات السابقة.
وذكر مصدر حكومي أنه بعد مناشدة ترامب، دعا مسؤولون هنود إلى عقد اجتماعات.
وبينما أفادت وسائل إعلام محلية بأنه من المحتمل أن يتم رفع الحظر بسبب ما تردد عن وجود مخزون كاف لدى الصناعة، قال مسؤول إن الأمر ما زال قيد التقييم.
وأكد ترامب دعمه للعقار كعلاج لكورونا، قائلاً إنه قد يأخذ هذا الدواء بنفسه، ويشجع آخرين بموافقة الأطباء على أن يفعلوا المثل.
وقالت اللجنة الأوروبية الأسبوع الماضي إنه لم تثبت فعالية هذا الدواء في معالجة «كوفيد-19».
ولكن ثلاثة من أبرز أطباء فرنسا كتبوا أمس رسالة مفتوحة تدعم استخدام كلوروكين رغم غياب الدراسات المثبتة بشأن فعاليته. إلى ذلك، وقّع أكثر من 215 ألف شخص على عريضة تحض المسؤولين الفرنسيين على السماح لمزيد من الأطباء بوصف العقار لمرضى «كوفيد-19».