الأحد 2 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

ردود فعل دولية واسعة مؤيدة للضربة الأميركية على سوريا

ردود فعل دولية واسعة مؤيدة للضربة الأميركية على سوريا
7 ابريل 2017 18:46
أثارت الضربة الأميركية على مطار «الشعيرات» السوري، الذي أقلعت منه الطائرة التي نفذت مجزرة بالسلاح الكيمياوي على المدنيين في خان شيخون، ردود فعل واسعة عبر العالم. أدت المجزرة السورية، التي قالت منظمات دولية إنها ارتكبت بغاز الأعصاب «السارين»، إلى مقتل 100 شخص على الأقل وإصابة 400 آخرين الثلاثاء. - السعودية: أعربت عن تأييدها الكامل للعمليات العسكرية الأميركية على أهداف عسكرية في سوريا، محملة «النظام السوري مسؤولية تعرض سوريا لهذه العمليات العسكرية». ووصفت قرار ترامب بتنفيذ الضربة بـ«الشجاع». - البحرين: رحبت بالضربة الأميركية التي رأت أنها كانت «ضرورية لحقن دماء الشعب السوري ومنع انتشار أو استخدام أي أسلحة محظورة ضد المدنيين». - الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: الضربة الأميركية على قاعدة «الشعيرات» الجوية في محافظة حمص في وسط سوريا، «عدوان على دولة ذات سيادة»، محذراً من أنها تلحق «ضررا هائلا» بالعلاقات بين واشنطن وموسكو. - الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل: أعلنا دعمهما للضربة الأميركية وحملا نظام بشار الأسد «المسؤولية الكاملة» عنها، لأن استخدامه للأسلحة الكيمياوية لا يمكن أن يمر دون عقاب. - الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند: في موقف آخر، دعا إلى مواصلة العملية الأميركية «على المستوى الدولي في إطار الأمم المتحدة إذا أمكن، بحيث نتمكن من المضي حتى النهاية في العقوبات على بشار الأسد ومنع هذا النظام من استخدام الأسلحة الكيمياوية مجدداً وسحق شعبه». - بريطانيا: أكدت «دعمها الكلي لتحرك الولايات المتحدة الذي يشكل رداً مناسباً على الهجوم الوحشي بالسلاح الكيمياوي الذي ارتكبه النظام السوري». ورأت أن الضربة الأميركية كانت «تهدف إلى منع أي هجمات جديدة» من نظام دمشق. - الاتحاد الأوروبي: دونالد توسك الضربة الصاروخية الأميركية على قاعدة عسكرية لنظام دمشق «تثبت التصميم الضروري ضد هجمات كيمياوية همجية». - الصين: دعت إلى «تفادي أي تدهور جديد للوضع» في سوريا، منددة بـ«استخدام أي بلد» لأسلحة كيمياوية. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هوا شويينغ «نعارض استخدام أسلحة كيمياوية من جانب أي بلد أو منظمة أو فرد، وأيا كانت الظروف والهدف». كما طالبت بـ«تحقيق مستقل وتام»، معتبرة «أننا بحاجة إلى أدلة لا يمكن دحضها». - حلف شمال الأطلسي: حمل الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، نظام بشار الأسد «المسؤولية الكاملة» عن الضربة الصاروخية الأميركية الجمعة على القاعدة العسكرية في سوريا. - تركيا: أكد نائب الرئيس التركي نعمان كورتولموش أنه «يجب معاقبة نظام الأسد على المستوى الدولي». وقال في مقابلة مع شبكة «فوكس تي في» علينا أن نضع حداً بأسرع ما يمكن لوحشية نظام الأسد». - اليابان: أكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي دعمه لـ«تصميم» الولايات المتحدة في التصدي لاستخدام أسلحة كيمياوية. وقال لصحافيين «نثمن الالتزام القوي للرئيس ترامب من أجل الحفاظ على أمن الحلفاء والنظام والسلام في العالم». - النمسا: أكد البلد المحايد أنه «يتفهم الدوافع الأميركية»، لكن وزير خارجيتها سيباستيان كورتس عبر عن الأمل في الرجوع إلى الأمم المتحدة. - التشيك: كتب رئيس الوزراء التشيكي بوهوسلاف سوبوتيس، على حسابه على «تويتر»، أن «استخدام أسلحة كيمياوية جريمة غير مقبولة. نأمل أن يساعد التحرك السريع للرئيس ترامب في منع وقوع هجمات كيمياوية جديدة في سوريا».    
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©