الاتحاد

ألوان

كرنفال احتفالي ينشر البهجة في «دبي للتسوق»

الأخوان سهل وزياد يستمتعان بالألعاب في جزيرة الخيال (الصور من المصدر)

الأخوان سهل وزياد يستمتعان بالألعاب في جزيرة الخيال (الصور من المصدر)

دبي (الاتحاد)

يقدم مهرجان دبي للتسوق، عاماً بعد عام، المزيد من الزخم والتشويق في عناصره الثلاثة الترفيه والتسوق والربح، كما يقدم جدولاً حافلاً بالأنشطة الترفيهية والفاعليات غير المسبوقة، تتحول معها مدينة دبي إلى كرنفال احتفالي ينشر الفرح والبهجة، إذ تجد الاستعراضيين يتجولون في مراكز التسوق والقرية العالمية وهم يرتدون أزياء ملونة ومزركشة ويؤدون استعراضات طريفة ترافقها موسيقى بهيجة.

جزيرة الخيال
توفر تلك الوجهات تجربة غير مسبوقة للأطفال والعائلات والمزيد من الترفيه والمرح، حيث يسارع الأطفال إلى جزيرة الخيال في القرية العالمية للحصول على أوقات حماسية ممتعة مع الألعاب الترفيهية، والتي تشمل الألعاب التشويقية كالعجلة الدوارة ولعبة القطار، إلى جانب الألعاب الدوارة وألعاب تصادم السيارات وتسلّق الجدار وألعاب المهارة التي يحصل الضيوف عند لعبها على هدايا ودمى ملونة لدى إصابة الهدف سواء بالركل أو التصويب أو رمي الكرات، بالإضافة إلى الألعاب المهاريّة الإلكترونية في الممرات، والتي تقدم الكثير من التسلية والترفيه. فيما تزخر مراكز التسوق بالعديد من الفاعليات الممتعة التي تدخل البهجة والمرح إلى قلوب مرتاديها من العائلات والأطفال.
وقد بدت أنجلوا ماري رافي من الهند، والتي تبلغ من العمر 10 سنوات في غاية السعادة، وقامت بانتقاء خيارات صعبة من الألعاب التشويقية، وأشارت إلى أن لعبتها المفضلة هي sledge hammer التي تنطوي على الكثير من الإثارة قائلة: «على الرغم بأننا نقطن في الشارقة، فإننا قمنا بزيارة القرية العالمية عدّة مرات، ومع أنّ بعض الألعاب تخيفني، لكنني أود تجربتها كلها».
كما كان الشقيقان سهل وزياد كريم، (7 سنوات وعامين)، من جنوب أفريقيا متحمسين جداً لركوب قطار، وقال كريم: «حلمي تحول إلى حقيقة، فأنا أتمنى أن أقود السيارة، وهذه اللعبة تمنحني نفس الإحساس.. أنا وأخي نلعب معاً دائماً ولا نفترق، ونود تجربة العجلة الدوارة ثمّ لعبة Boomerang، وأنا لست خائفاً من الألعاب المرتفعة التي تنطلق عالياً في الهواء».

عرض «جلوبو»
واحتشدت الجماهير حول المسرح الثقافي الرئيسي لمشاهدة عرض «جلوبو»، الشخصية الكرتونية المغامرة والوجه الرسمي للقرية العالمية وسفير العائلة، والذي يقدم فيه أداءً استعراضياً راقصاً يروي حكايات من كل أنحاء العالم، وانضم إليه هذا العام ستة من أصدقائه، الذين تفاعلوا مع الجمهور بعد انتهاء العرض، ثم ودعوهم عند مغادرتهم على عربتهم المميزة.
كما أخذ عرض «الحلم» على المسرح الثقافي ضيوف القرية العالمية في رحلة خيالية رائعة إلى 5 بلدان من الهند إلى تايلاند، وتمتع الأطفال بأوقاتٍ ممتعة وهم يتعرفون على العجائب ضمن مغامرات حكايات ألف ليلة وليلة التي قدمتها 5 شخصيات كرتونية مشهورة مثل «جني المصباح»، ومن بين الأطفال الذين كانوا يشاهدون العرض باهتمام ريمي أوتويدي من نيجيريا، التي تبلغ من العمر ثلاث سنوات وأخيها أوسي أوتويدي الذي يبلغ من العمر 5 سنوات وتقول ريمي: «أحببت كل شيء في القرية العالمية، وأكثر ما أعجبني هو عرض فروزن الذي قدمته إلسا، وقمت بالغناء معها».

الكرنفال في «ذا بييتش»
من جهة أخرى، تقدم فاعلية الكرنفال في «ذا بييتش» التي أقيمت ضمن فاعليات المهرجان، أجواء حافلة بالترفيه والمرح، وقد تزيّنت الوجهة بأجمل الديكورات الملونة، والألعاب الكرنفالية، كما شهد المكان تقديم استعراضات بهلوانية متميزة وعروض متجولة أمتعت الحاضرين من العائلات والصغار، وقال إبراهيم خواجة الذي يحمل الجنسية الكندية ويبلغ من العمر 9 سنوات: «إن أكثر الهوايات التي أفضلها هي ممارسة رياضة كرة القدم على الشاطئ، وقد أعجبتني الألعاب في «ذا بييتش» كثيراً، كما أنني ربحت جائزة رائعة وأنا سعيد للغاية». أما أخته ياسمين خواجة التي تبلغ من العمر 8 سنوات فقد كانت متحمسة، وقالت: «إن لعبتي المفضلة هي الدونات، والتي تحصل فيها على دمية كبيرة على شكل دونات ضخمة عند الربح، وسوف أستمر في اللعب حتى أربح».
يذكر أن مهرجان دبي للتسوق يقدم في دورته الحادية والعشرين أكثر من 150 فاعلية على مدى 32 يوماً في الفترة من 1 يناير وحتى 1 فبراير، ويمنح الزوار والمتسوقين الكثير من التجارب الاستثنائية والمكافآت تحت شعار «مهرجان دبي للتسوق... يهديك الروائع».

اقرأ أيضا