الاتحاد

الرئيسية

ترمب يقر بـ"قرصنة روسية" ضد الحزب الديمقراطي

أقر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، اليوم الأربعاء، في نيويورك بأن موسكو تقف وراء القرصنة ضد الحزب الديمقراطي خلال الحملة الرئاسية، في أول مؤتمر صحافي له، منذ فوزه بانتخابات الرئاسة الأميركية.

ويتسلم ترمب مهامه رسمياً كرئيس في 20 يناير الحالي، خلفاً للرئيس المنتهية ولايته باراك أوباما.

وقال ترامب إن معلومات الاستخبارات التي تشير إلى وجود ملفات روسية ضده هي «أمر اختلقه» خصومه.
وأضاف ترامب أنه إذا كان الرئيس فلاديمير بوتين يقدره فسيكون ذلك «مكسباً».

اقرأ أيضا

بغداد تستدعي 4 سفراء غربيين بعد بيان بشأن الاحتجاجات