الاتحاد

الاقتصادي

سوني تطرح أرقّ تلفزيون في العالم

الجهاز (11-إنش إكس إي إل) - (أ ب)

الجهاز (11-إنش إكس إي إل) - (أ ب)

أثبت معرض إلكترونيات المستهلك السنوي الذي أقيم في لاس فيجاس، أنه يمثل نافذة حقيقية يمكن للمرء أن يطلّ منها على آخر التطورات التي تطرأ على صناعة الأجهزة الإلكترونية· وهو يعدّ أيضاً مضماراً لسباق حقيقي يدور بين كبريات الشركة العالمية لابتداع الابتكارات الجديدة القادرة على حصد العوائد من الأسواق· ومن بين الأجهزة التي مثلت مفاجأة كبرى في الدورة الحالية، جهاز تلفزيون قدمته شركة (سوني) اليابانية تحت اسم 11-inch XEL يبلغ سمك شاشته 3 ميليمترات فقط ليكون بذلك أرق تلفزيون في العالم على الإطلاق· ولم يكن تحقيق هذا الإنجاز ممكناً لولا التطور الذي بلغته الشركة في ترويض تقنية (الصمام الثنائي ذي الإصدار الضوئي العضوي) المعروف باسمه الإنجليزي المختصر OLED والذي يسمح بالحصول على وضوح غير مسبوق باستهلاك أقل كمية من الطاقة الكهربائية؛ كما يحقق ميزة الاستجابة السريعة لعملية استظهار الصورة على الشاشة· وهو أول تلفزيون من هذا النوع يباع في أميركا الشمالية· وعلى الرغم من أن اتساع يبلغ 11 بوصة فقط، إلا أنه يعوّض عن ذلك بالصفاء العالي لشاشته حيث يبلغ معامل الوضوح مليوناً على واحد·
ويذكر أن التلفزيون (إكس إي إل) هو الأول من نوعه في أميركا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا)، وسوف يباع هناك بمبلغ 2500 دولار ويتميز بقدرته الفائقة على استظهار صور بالغة الصفاء والتألق بأقل قدر ممكن من استهلاك الطاقة فضلاً عن السرعة العالية للشاشة في استظهار الصور·
وفيما كانت التقنية الأولى المتبعة في استظهار الصور التلفزيونية على الشاشة تعتمد على (أنبوب الأشعة المهبطية) الذي يقوم بإصدار أشعة تتألف من سيل من الإلكترونات تمسح الشاشة (وهي أجهزة ما زالت تستخدم حتى الآن)، أتت بعد ذلك الشاشات المسطحة التي تستظهر الصورة بتقنية مختلفة تماماً هي (الاستظهار بالبللورات السائلة) LCD· وتعد تقنية لاستظهار بالإصدار الضوئي العضوي هي الأحدث على الإطلاق وهي تعتمد على مسح الشاشة بواسطة طبقة بالغة الرقّة من مادة عضوية حساسة للكهرباء يمكنها أن تحول الإشارات الكهربائية إلى صور تلفزيونية· ولا يزيد سمك الطبقة العضوية عن جزء من ألف من الميليمتر·
وبالرغم مما بدا من تفوق واضح لشركة (سوني) في اختصاص الشاشات التي تعمل بتقنية الإصدار الضوئي العضوي، إلا أن الشركات اليابانية العملاقة باناسونيك، وميتسوبيشي، وسوني، وسامسونج الكورية، تبارت في هذه الدورة بتقديم شاشات العرض التلفزيونية الضخمة التي وصل اتساعها إلى 150 بوصة وهي من الشاشات المسطحة التي تعمل بتقنية الاستظهار بالبللورات السائلة·
ويرى الخبراء أن التلفزيون الجديد الذي ابتدعته (سوني) يعدّ الحدث الأكثر أهمية في الابتكارات الإلكترونية للعام الجاري 2008 مثلما كان جهاز (آي فون) الذي طرحته شركة (آبل) هو الجهاز الأكثر أهمية للعام الماضي ·2007

اقرأ أيضا

«موانئ دبي العالمية» تطور منطقة اقتصادية في ناميبيا