الاتحاد

عربي ودولي

تحرير 3 مواقع في صعدة وإفشال هجوم في شبوة

أحد الجبال التي تم تحريرها في البقع بمحافظة صعدة (من المصدر)

أحد الجبال التي تم تحريرها في البقع بمحافظة صعدة (من المصدر)

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

حققت قوات الشرعية اليمنية، أمس، انتصارات جديدة في مديرية البقع بمحافظة صعدة، عبر تحرير جبل «الثار»، وجبل «حبش» وموقع «مخنق صله» من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية وتكبيدها خسائر فادحة في العتاد والأرواح. وقال قائد محور صعدة العميد عبيد الآثلة، إن الجيش الوطني استعاد عبر فتح جبهة ثالثة في البقع كميات من الأسلحة والذخائر خلفتها المليشيات بعد فرارها من المواقع الثلاثة. فيما شنت مقاتلات التحالف 9 غارات على مواقع للمليشيات في بلدة باقم الواقعة شمال صعدة

وأفشل الجيش مدعوماً بمقاتلي المقاومة الشعبية ومقاتلات التحالف العربي هجوماً كبيراً للمليشيات لاستعادة مواقع في بلدة عسيلان بمحافظة شبوة. وقال القيادي بالمقاومة أحمد المصعبي لـ«الاتحاد»، إن قوات الجيش في اللواء 21 ميكا والمقاومة تصدت لهجوم كبير شنته المليشيات لاستعادة مواقع العلم، السليم، والعكدة التي تم تحريرها الثلاثاء الماضي، وكبدت المهاجمين خسائر فادحة. مؤكداً مقتل 10 متمردين على الأقل، وإصابة عشرات آخرين.

وقال قائد اللواء 21 ميكا العميد جحدل العولقي، إن مقاتلي اللواء والمقاومة تمكنوا من كسر هجوم المليشيات الانقلابية على موقعي السليم والسويداء لفك الحصار المطبق على ما تبقى من عناصرهم في جبل المنقاش وقرن السوداء، مؤكداً أن المليشيات تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات. وثمن تدخل ودعم اللواء 19 مشاة الذي يقاتل الانقلابيين في بيحان المجاورة عبر الإسناد الناري القوي والمكثف براجمات الصواريخ والمدفعية.

وقال سكان لـ«الاتحاد»، إن مقاتلات التحالف قصفت صباحا مواقع للمليشيات غرب جبل حيد بن عقيل في عسيلان، بينما كانت المليشيات تقصف بشكل عشوائي قرى سكنية في البلدة. وتحدثت مصادر في المقاومة عن مقتل قائد المليشيات في بيحان أحمد السيد، متأثراً بإصابته في المعارك، ومقتل ما لا يقل عن 5 متمردين بانفجار صاروخ من نوع توشكا حاولوا إطلاقه من بيحان باتجاه موقع للجيش في عسيلان.

وإلى الشمال من شبوة، تواصلت، ولليوم الخامس على التوالي، المعارك بين قوات الشرعية والمليشيات في صرواح بمحافظة مأرب. وذكر بيان مقتضب للجيش أن مدفعيته دكت مواقع المليشيات في البلدة. بينما نفذ طيران«التحالف» ثلاث غارات على أهداف في وادي حباب على الطريق بين صرواح وصنعاء. وذكرت مصادر أن غارة رابعة أصابت موقعاً للمليشيات في منطقة المخدرة. وأفاد المركز الإعلامي التابع للمقاومة أن غارتي دمرتا دبابة ومخزن أسلحة للمليشيات في سوق صرواح.

وأعلن المركز الإعلامي في بيان مقتل 38 من عناصر المليشيات وإصابة عشرات آخرين في الغارات والاشتباكات المحتدمة منذ الأربعاء الماضي في مأرب، مشيراً إلى أن 17 من القتلى سقطوا في جبهة المخدرة بينهم قيادي حوثي، بينما هناك 8 من سكان حي الصافية شرقي صنعاء. فيما استمرت الاشتباكات العنيفة بين قوات الشرعية والمليشيات في بلدة نهم شمال شرق صنعاء.

وقصف طيران التحالف مواقع للمليشيات في نقيل بن غيلان الاستراتيجي جنوب غرب نهم، وشن بالتزامن ست غارات على معسكر اللواء 63 حرس جمهوري الموالي للمخلوع صالح في منطقة بيت دهرة بالضاحية الشمالية للعاصمة. في وقت قالت أنباء صحفية، إن صالح وجه بسحب كتيبتين من القوات الخاصة، المرابطة في جبهة نهم ونقلها لحمايته من أي استهداف محتمل. وبالتزامن، تحدثت مصادر عن استجداء المخلوع قبائل طوق صنعاء للمحافظة على مناطقها التي تطوق العاصمة من جميع الجهات.

واستهدفت 5 غارات مواقع ومعدات عسكرية للمليشيات في منطقة العرفاف وجبلي ناصه والمعصر ببلدة مريس التي تشهد اشتباكات شمال محافظة الضالع. كما تجدد القصف الجوي على مواقع للانقلابيين في محافظة الحديدة الساحلية. كما استهدفت 7 غارات مواقع وتعزيزات للمليشيات شمال محافظة حجة الحدودية مع السعودية. وذكر بيان صادر عن المنطقة الخامسة بالجيش أن غارتين دمرتا شاحنتين أثناء مرورهما بمثلث عاهم القريب من مدينة حرض الحدودية شمال حجة، موضحاً أن الشاحنتين كانتا تقلان أسلحة بينها صواريخ بالستية وكميات من الذخائر. كما استهدفت ثلاث غارات مواقع للمليشيات في فج حرض، وأصابت ضربتان معسكر الانقلابيين في جبل النار المطل من جهة الشرق على مدينة حرض المدمرة بعد عام ونصف العام من النزاع.

وقتل متمردون حوثيون أمس بهجومين للمقاومة الشعبية في مدينة الحديدة، وفي بلدة مكيراس بمحافظة البيضاء وسط البلاد. كما قتل ثلاثة من عناصر المليشيات في مواجهات مع الجيش والمقاومة بمدينة تعز، حيث تصدت قوات الجيش والمقاومة لمحاولات تسلل للمتمردين على مواقعها في جبل هان. في وقت تجددت الاشتباكات في قرى الأحكوم بمديرية حيفان.

الأحمر لهادي: ملامح النصر تلوح في الأفق

عدن (الاتحاد، وكالات)

أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح الأحمر المضي في استكمال عملية تحرير اليمن من مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية حتى تحقيق النصر الذي بدأت ملامحه تلوح في الأفق. ونقل في برقية للرئيس عبدربه منصور هادي بمناسبة حلول العام الجديد تهانيه لكل أبناء الشعب اليمني الصابر، وفي مقدمتهم أبطال الجيش والمقاومة الشعبية الذين يسطرون بأرواحهم ودمائهم الطاهرة ملاحم بطولية فريدة في الدفاع عن الوطن وشرعيته وبسالتهم في مواجهة العصابات الإيرانية. كما تقدم بخالص الشكر والتقدير لدول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية على كل ما قدمته من دعم مستمر للحكومة وللشعب اليمني.

وأجرى الأحمر اتصالين هاتفيين بمحافظ صعدة هادي طرشان وقائد محور صعدة العميد عبيد الأثله للاطلاع على المستجدات الميدانية وجهود تحرير المحافظة. وبارك الانتصارات التي حققها أبطال الجيش بدعم وإسناد التحالف في جبهة البقع وما يحرزونه من تقدم كبير في وجه المليشيات الانقلابية. وأشاد بتضحيات الأبطال من أبناء الجيش وما يسطرونه من ملاحم بطولية في سبيل استعادة الدولة اليمنية وإفشال محاولات التمدد الإيراني التي تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة. كما ثمن التضحيات التي تقدمها دول التحالف ودعمها المستمر للشرعية في شتى المجالات.
 

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا