الأحد 4 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان

سورة «الزمر».. الناس سعداء أو أشقياء

سورة «الزمر».. الناس سعداء أو أشقياء
6 ابريل 2017 23:58
محمد أحمد (القاهرة) سورة الزمر مكية، من المثاني، عدد آياتها 75، ترتيبها التاسعة والثلاثون، نزلت بعد سبأ، والزمر أي الجماعات، وفيها ‏ذكر ‏‏الله ‏تعالى ‏زمرة ‏السعداء ‏من ‏أهل ‏الجنة، وزمرة ‏الأشقياء ‏من ‏أهل ‏النار، ‏أولئك ‏مع ‏الإجلال ‏والإكرام‏‏، ‏وهؤلاء ‏مع ‏الهوان ‏والصغار، واختصت بلفظ الزمر ولم يقع في سورة غيرها، قال سبحانه: (وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَراً...)، «الآية: 71»، وقال: (وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَراً...)، «الآية: 73». وسميت «سورة الزمر» في كلام الرسول، قالت عائشة رضي الله عنها: «كان الرسول يصوم حتى نقول ما يريد أن يفطر ويفطر حتى نقول ما يريد أن يصوم، وكان صلى الله عليه وسلم يقرأ في كل ليلة بني إسرائيل والزمر»، وقال ابن عباس: «أنزلت سورة الزمر بمكة». وسميت «سورة الغرف»، جمع غرفة، والغرفة أي العليَّة، ومنها قوله تعالى: (... لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ...)، «الآية: 20»، سماها وهب بن منبه في قوله: من أراد أن يعرف قضاء الله في خلقه فليقرأ سورة الغرف، ونقل قوله القرطبي والفيروز آبادي، وذكره بعض المفسرين كالزمخشري وابن الجوزي والألوسي، وعده السخاوي والسيوطي من بين أسماء السورة. ووجه اتصال أولها بآخر «ص» التي قبلها في ترتيب المصحف، أنه تعالى قال في آخر «ص»، (إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ)، «الآية 20»، وفي «الزمر» قال: (تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ...)، قال الألوسي: «وفي ذلك كمال الالتئام بحيث لو أسقطت البسملة لم يتنافر الكلام، وفي آخر «ص» قصة خلق آدم وذكر في صدر «الزمر» قصة خلق زوجه منه، وخلق الناس كلهم منه، وذكر خلقهم في بطون أمهاتهم خلقا من بعد خلق، ثم ذكر أنهم ميتون. وتحدثت السورة عن «عقيدة التوحيد» بإسهاب حتى تكاد تكون هي المحور الرئيس، لأنها أصل الإيمان وأساس العقيدة السليمة وأصل كل عمل صالح، فبين الله أنه هو الذي أنزل الكتاب بالحق وطلب إلى عباده أن يخلصوا له العبادة ولا يشركوا به أحداً، وأنه لو أراد أن يتخذ ولداً لاصطفى مما يخلق ما يشاء، وأتبع ذلك ببيان خلقه للسموات والأرض وما فيهما من الآيات الشاهدة بوحدانيته وأنه خلق عباده كلهم من نفس واحدة، وأنه لا يرضى لعباده الكفر، لكنه يرضى منهم الشكر.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©