صحيفة الاتحاد

الإمارات

مدرستان هنديتان تحصلان على تصنيف متميز في نتائج الرقابة المدرسية

دبي (الاتحاد) - أعلن جهاز الرقابة المدرسية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية أمس نتائج الرقابة المدرسية في 24 من المدارس الخاصة التي تطبق المنهجين الهندي والباكستاني، والتي يبدأ عامها الدراسي في أبريل من كل عام، بواقع 21 مدرسة خاصة تطبق المنهج الهندي، و3 مدارس تطبق المنهج الباكستاني تستقبل جميعها حوالي 63 ألفاً و776 طالباً وطالبةً ويشكّلون 29% من إجمالي طلبة مدارس دبي.
جاء ذلك خلال لقاء موسع عقد صباح امس في مقر جامعة مانيبال الهندية في دبي بمشاركة أولياء أمور وإدارات المدارس الهندية والباكستانية، وذلك في إطار استراتيجية الهيئة الرامية إلى تعزيز المشاركة المجتمعية والتواصل المباشر مع كافة المعنيين بالشأن التربوي.
وكان جهاز الرقابة المدرسية في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي قد استأنف تنفيذ عمليات الرقابة المدرسية في جميع المدارس الخاصة في دبي في شهر أكتوبر 2011، بما في ذلك المدارس الهندية والباكستانية التي شهدت العام الدراسي الجاري تنفيذ الرقابة المدرسية فيها للسنة الثالثة على التوالي، نظراً لأن عامها الدراسي يبدأ في أبريل من كل عام.
ووفقاً لنتائج الرقابة المدرسية، التي رصدت معدلات التقدم التي أحرزته المدارس الخاصة التي تطبق المنهج الهندي خلال الدورات الثلاث السابقة لجهاز الرقابة المدرسية في تلك المدارس، فإن مدرستين اثنتين حصلتا على تصنيف متميز مقابل 7 مدارس جاءت في تصنيف “جيد” ، و10 مدارس في فئة “مقبول” ، و2 مدارس في فئة ضعيف خلال الرقابة المدرسية 2011- 2012، مقابل 3 مدارس باكستانية ضعيفة.
ورصدت النتائج تقدماً نوعياً في أداء المدارس التي تطبق المنهج الهندي خلال الدورة الثالثة من الرقابة المدرسية، إذ يتلقى أكثر من 35000 طالب وطالبة في المدارس الهندية تعليماً جيداً أو متميزاً يشكلون حوالي 58.5% من عدد الطلاب في المدارس الهندية في دبي، من بينهم حوالي 8 آلاف طالب وطالبة يتلقون تعليماً متميزاً.
وفيما يخص المدارس التي تطبق المنهج الباكستاني وعددها 3 مدارس، فإن الأداء لم يشهد تطوراً ملحوظاً خلال السنة الثالثة من تنفيذ الرقابة المدرسية فيها، إذ جاءت المدارس الثلاث في فئة “ضعيفة”. وفي هذا السياق، قالت جميلة المهيري رئيس جهاز الرقابة المدرسية:” نشرنا صباح اليوم التقارير الكاملة لكل لنتائج الدورة الثالثة من الرقابة المدرسية في المدارس الهندية والباكستانية عبر الموقع الإلكتروني للهيئة على شبكة الإنترنت www.khda.gov.ae ، انطلاقاً من استراتيجية الجهاز الرامية إلى تقديم معلومات شاملة وموثوقة لأولياء الأمور عن مدارس أبنائهم”.
ودعت جميلة المهيري المدارس الهندية والباكستانية إلى تبادل أفضل الممارسات وصولاً إلى مستوى تعليم متميز مؤكدة حرص هيئة المعرفة على تعزيز الشراكة بين المدارس الخاصة القائمة في دبي.
وأوضحت رئيس جهاز الرقابة المدرسية أن التقرير السنوي للرقابة المدرسية يشتمل على أفضل الممارسات المطبقة في كافة معايير الرقابة المدرسية داعية الإدارات المدرسية والمعلمين إلى الاستفادة منها وبناء شراكات فاعلة مع المدارس ذات التجارب المتميزة.
واعتبرت جميلة المهيري أن ما رصده الجهاز خلال الدورة الثالثة للرقابة المدرسية في المدارس الهندية من تقدم دراسي يعد أمراً إيجابياً، خصوصاً وأننا نتحدث عن فترة زمنية وجيزة، حيث أكدت مؤشرات المقارنة بين نتائج الرقابة المدرسية عبر ثلاث سنوات للرقابة المدرسية في تلك المدارس على أن ثمة التزاما أخذته تلك المدارس على عاتقها للارتقاء بجودة التعليم من خلال العمل على معالجة نقاط الضعف وتعزيز مواطن القوة المشار إليها في التقارير الكاملة العام الماضي”.