الاتحاد

عربي ودولي

قمة بين السيسي والبشير اليوم

القاهرة (وكالات)

يزور الرئيس السوداني، عمر البشير، مصر، اليوم، لبحث تعزيز العلاقات والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، سيستقبل، اليوم، الرئيس السوداني الذي يقوم بزيارة لمصر في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين، وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات كافة.
يأتي هذا بعد أيام قليلة من زيارة اللواء عباس كامل، القائم بعمل رئيس المخابرات المصرية، إلى السودان، ولقائه وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، وبعض المسؤولين السودانيين لبحث الملفات العالقة كافة، وحل أي خلافات وتهيئة كل الظروف للعودة بعلاقات البلدين إلى مسارها الصحيح.
وكان الرئيسان المصري والسوداني التقيا مؤخراً على هامش اجتماعات القمة الأفريقية في، أديس أبابا، وأكدا خصوصية وقوة العلاقات المصرية السودانية، والروابط التاريخية التي تجمع البلدين.
وبعدها بأيام عُقد لقاء رباعي في القاهرة ضم وزيري خارجية ومديري المخابرات في البلدين، وصدر بعده بيان مشترك حول العمل على تحقيق وتعزيز المصالح المشتركة، ومراعاة شواغل كل من البلدين، واحترام الشؤون الداخلية، والحفاظ على الأمن القومي للبلدين.
وخلال الاجتماع، تم الاتفاق على أهمية العمل على استشراف آفاق أرحب للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وبحث الفرص المتاحة، وتنشيط اللجان والآليات المشتركة المتعددة بين البلدين، ومن بينها اللجنة القنصلية، ولجنة التجارة، والهيئة الفنية العليا المشتركة لمياه النيل، وهيئة وادي النيل للملاحة، ولجنة المنافذ الحدودية، وآلية التشاور السياسي على مستوى وزيري الخارجية، وأي لجان مشتركة أخرى يتم الاتفاق عليها، مع تذليل أي صعوبات أو تحديات أمام تلك اللجان.وهذه أول زيارة يقوم بها البشير لمصر منذ أكتوبر 2016، وتأتي بعد انفراج التوتر في العلاقات بين البلدين وعودة السفير السوداني إلى القاهرة في وقت سابق من هذا الشهر.
كانت الخرطوم استدعت سفيرها لدى القاهرة عبدالمحمود عبدالحليم في يناير على خلفية نزاع على السيادة على مثلث حلايب وشلاتين الحدودي، وخلاف في وجهات النظر بشأن ملف سد النهضة الإثيوبي.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن السفير المصري بالخرطوم أسامة شلتوت قوله، إن البشير سيذهب للقاهرة على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستغرق يوماً واحداً، وقال شلتوت إن مباحثات الرئيسين «ستتناول تفعيل مسارات التعاون الثنائي وسبل تخطي العقبات التي تعتريها، والمضي قدماً نحو مزيد من توطيد وترسيخ التعاون القائم بين البلدين الشقيقين».

اقرأ أيضا

المصلون يعودون إلى كرايستشيرش في نيوزيلندا بعد الهجوم الإرهابي