الاتحاد

أخيرة

أول خط جوي بين أستراليا والقطب الجنوبي

المسافرون قبل إنطلاق الرحلة باتجاه القطب الجنوبي

المسافرون قبل إنطلاق الرحلة باتجاه القطب الجنوبي

حطت طائرة ركاب أمس على مدرج جليدي في أول رحلة جوية بين أستراليا والقطب الجنوبي· وهبطت الطائرة التي كانت أقلعت من هوبرت في تسمانيا على مدرج ولكنز قرب قاعدة كايسي الاسترالية للابحاث القطبية· وأعرب وزير البيئة بيتر جارت الذي كان على متن الطائرة مع مجموعة من 20 عالماً وصحفياً، عن إعجابه بزرقة المدرج الجليدي البديعة·
وقال ''ليس هناك سوى جبال جليدية وعدد قليل من المنشأت ولا شيء على مد البصر، لا أثر لاي شيء· وفجأة وكأنه يخرج من العدم، يظهر ذلك المدرج· انه إنجاز عظيم انه نجاح لوجستي يربط جوا بين قارتين في أقصى أطراف الدنيا''· وخلال الأشهر الأقل بردا بين اكتوبر ومارس سيتم تنظيم رحلة أسبوعية مع أستراليا تستغرق 4 ساعات ونصف لنقل العلماء وموظفي قاعدة كايسي· وحتى الآن كانوا يقضون اسبوعين في السفر على متن سفينة قبل الوصول الى عملهم·
وتم نحت المدرج الذي يبلغ طوله 4 كيلومترات ويتنقل كل سنة 12 مترا بسبب انزلاق الجليد، بفضل تكنولوجيا الليزر· واستغرقت الاشغال الضرورية لإنجاز المدرج 4 سنوات·

اقرأ أيضا