الاتحاد

الرياضي

عجمان يخرج من نقطة الصفر على حساب المتصدر

عجمان نجح في إيقاف القطار الجزراوي وحصد أول نقطة منذ بداية الموسم

عجمان نجح في إيقاف القطار الجزراوي وحصد أول نقطة منذ بداية الموسم

خسر الجزيرة نقطتين ثمينتين قبل نهاية الدور الأول لدوري المحترفين لكرة القدم بعدما كرر فريق عجمان معه سيناريو الموسم الماضي وإن كان هناك اختلاف في التوقيت والملعب، فالتعادل الذي فرض نفسه بهدف لكل فريق في لقائهما أمس الأول بالجولة العاشرة، أشعل الدوري وخدم الوحدة المطارد الأول للجزيرة ومن بعده العين وبني ياس وفي نفس الوقت أخرج فريق عجمان من غرفة العناية بشكل مؤقت وخرج به أيضا من نقطة الصفر بعد أن توقف نزيف النقاط ووضع في بنك الدوري أول نقطة له.
والتعادل الذي حققه عجمان مع الجزيرة كان مستحقاً بكل المقاييس بعدما قدم لاعبو عجمان أقوى عرض لهم هذا الموسم نجحوا خلاله في تحقيق المعادلة الصعبة التي تجمع بين الأداء الجيد والنتيجة الإيجابية وبالتالي تجددت آماله ولو بقدر يسير في إمكانية البقاء وسط الكبار في دوري المحترفين.
وتمكن المدرب التونسي غازي الغريري مع لاعبيه من إغلاق كل الطرق المؤدية إلى مرمى عجمان، فلم يسجل الجزيرة سوى من ركلة جزاء، ونجح مدافعو عجمان ومعهم الحارس محمد حسين في إيقاف خطورة المهاجمين الجزراويين توني وأوليفيرا حتى خرجا مصابين بعد حوالي 70 دقيقة من عمر اللقاء ولو نجح لاعبو عجمان في استغلال الهجمات المرتدة لحصدوا النقاط الثلاث خاصة أن الجزيرة لعب بثلاثة مدافعين في أغلب الوقت.
ويمكن القول إن ما حال دون تحقيق الجزيرة لمأربه في هذا اللقاء، هو ابتعاد لاعبي خط الوسط عن مستواهم المعروف باستثناء دياكيه الذي تحول إلى مهاجم في بعض الأوقات وفعل الكثير لكن حرمه تألق حارس عجمان محمد حسين من تسجيل هدف في الركلة الحرة المباشرة التي أبعدها حارس عجمان من تحت العارضة مباشرة.
وربما يكون للتعادل الذي حققه فريق عجمان مع الجزيرة في الموسم الماضي دور كبير في تكرار النتيجة من الناحية المعنوية حيث كانت الجوانب الإرادية لدى لاعبي عجمان في قمة مستواها، فلأول مرة تقل الأخطاء ويظهر التنظيم الدفاعي على أعلى مستوى ويتألق لاعبو خط الوسط خاصة غريب حارب وجاسم علي ومعهما جواد كاظميان، ولو كان كابي في مستواه لسجل في مرمى علي خصيف.
في المقابل، تأثر فريق الجزيرة بغياب سبيت خاطر وصالح عبيد وخروج توني وأوليفيرا، فابتعد خط الوسط عن أدائه المعروف واختفت أنياب المهاجمين رغم الفرص التي لاحت للعنكبوت في الشوط الثاني وأهدرها اللاعبون مع تألق الدفاع العجماني.



أبدى غضبه الشديد من لاعبيه

براجا: إصابة توني وأوليفيرا بعثرت الأوراق


عجمان (الاتحاد) - رغم غضبه الشديد من أداء لاعبيه في الشوط الأول وضياع الفرص في الشوط الثاني، حافظ البرازيلي براجا على رباطة جأشه خلال الحديث عن المباراة وتحدث بواقعية فقال: لم نلعب كرة قدم في الشوط الأول ولم نستطع فرض أسلوبنا على المباراة، لكننا استطعنا في الشوط الثاني أن نفرض أسلوبنا وسيطرنا على أغلب فتراته وأضاع اللاعبون العديد من الفرص السانحة للتسجيل وإحراز الفوز.
وعن ركلة الجزاء التي سجل منها فريقه، قال: أنا شخصياً غير متأكد من بعض قرارات الحكم.
وحول أداء فريق عجمان، قال براجا: لقد أدى مباراة قوية وكان يقاتل في الملعب بشكل جيد، وأعتقد أنه لو أدى بهذا المستوى والشكل في جميع مبارياته فلن يبقى في المركز الأخير.
أضاف براجا: نفس الشيء يتكرر، ففي الموسم الماضي خسرنا نقطتين أمام عجمان في غاية الأهمية قبل نهاية الدوري وهذه المرة يحدث نفس الشيء لكن أتمنى ألا يؤثر ذلك على مسيرة الفريق خلال المباريات القادمة.
وعن الجانب النفسي بعد تعادل الموسم الماضي وهل كان له تأثير على التعادل الأخير، قال: لا أعتقد ذلك لأننا في الشوط الأول لم نتمكن من دخول المباراة بشكل جيد وتحسن الحال في الثاني لكن قبل مرمانا هدفاً من خطأ يفترض ألا يحدث.
ونفى براجا أن تكون الثقة الزائدة قد لعبت الدور الأكبر في عملية التعادل، وقال: أتصور أن هذه النقطة ليس لها علاقة بالأداء لكن لاعبي عجمان أدوا مباراة كبيرة ونجحوا في “تضييق المساحات” حيث لم يحصل فريقي على المساحات الكافية خاصة في الشوط الأول، كما كانت هناك العديد من الأخطاء في التمريرات أيضاً لكن الفريق أدى في الشوط الثاني بشكل جيد باستثناء استثمار الفرص التي لاحت لهم للتسجيل بشكل جيد.
وعن مدى خوفه من أن يفتح هذا التعادل الطريق للمزيد من نزيف النقاط، قال براجا: بالنسبة لنا أتمنى ألا تؤثر هذه النتيجة على مشوار الدوري حيث لدينا الأدوات الجيدة وإمكانات الرجوع إلى الانتصارات سريعاً، وبالتأكيد فإن مشوار الدوري لايزال طويلاً وسوف يتأثر الفريق في بعض المباريات، فقد لعبنا (17) مباراة دون نتائج سلبية وشيء طبيعي جداً أن يتعطل الفريق في بعض اللقاءات.
وحول إصابة كل من المهاجمين توني وأوليفيرا، وخروجهما في الوقت الحاسم من عمر اللقاء، قال: لم يحالفنا الحظ وفوجئنا بإصابة المهاجمين الاثنين وقد بعثر ذلك أوراقنا الهجومية ولم ننجح في تعويض الفارق.
واختتم براجا كلامه، قائلاً: الآن سنحاول المحافظة على الصدارة والتقدم إلى الأمام دون النظر إلى الخلف.

حمد الحر السويدي:
المصابان يخضعان للفحوص ولا ينبغي استباق الأحداث


أمين الدوبلي (أبوظبي) - أكد حمد الحر السويدي رئيس لجنة الكرة بنادي الجزيرة أنه من السابق لأوانه الحكم علي إصابة توني أو ريكاردو أوليفييرا، لأنهما خضعا للفحوص الطبية والأشعة أمس، وسوف يستكملان الفحوص اليوم على أن تظهر نتائج تلك الفحوص في وقت لاحق، مشيراً إلى أن المؤشرات المبدئية مطمئنة حيث إن كلا اللاعبين سقطا في غير التحامات، وبالتالي فالإصابات قد تكون ناتجة عن الإجهاد أو أمور متعلقه بالعضلات، وهي لا تأخذ فترات طويلة في العلاج.
وقال: لدينا شفافية كاملة في الكشف عن تلك الإصابات، وليس لدينا ما نخفيه، لاسيما أنها بسيطة ولا تتسم بالخطورة، وبالنسبة لروزاريو فقد أصبح بحالة جيدة، ويمكنه الالتحاق بتدريبات الفريق في أقرب وقت، أما بالنسبة لصالح عبيد فيحتاج لبضعة أيام حتى يعود إلى تدريبات الفريق، ولا زلنا نقول إن الفريق يملك البديل المناسب بدليل الأداء الجيد في الشوط الثاني حتى بعد خروج توني وأوليفييرا. وحول احتمالات قيد سوبيس بدلاً من أي لاعب أجنبي تحتاج إصابته لفترة علاج طويلة، قال حمد الحر السويدي: لا يجب أن نستبق الأحداث، فالقيد سيبدأ في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، وستنتهي فترة القيد بنهاية فبراير، وبناء على التقارير الفنية والطبية ورأي المدرب سوف نقرر ما هو المطلوب على ضوء المعطيات.



أكد أنهم لعبوا على نقاط الضعف


الغرايري: ترابط الخطوط قادنا للتعادل مع «العنكبوت»



عجمان (الاتحاد) - قال التونسي غازي الغرايري مدرب عجمان: كانت المباراة قوية لأن الفريق المنافس هو متصدر مسابقة الدوري وأثبت مستويات جيدة، لكننا جهزنا أنفسنا للمباراة بشكل جيد بداية من قراءة أسلوب وأداء الفريق المنافس بشكل جيد ومروراً بالتدريبات على التنظيم الدفاعي والترابط بين الخطوط وعدم منح لاعبي الجزيرة مساحات يستغلونها، فعرفنا كيف نمتص خطورة العنكبوت خاصة فيما يتعلق بالجانب الهجومي ثم العمل على نقاط الضعف خاصة أن فريق الجزيرة كان يركز على منطقة الوسط التي يعتبرها دائماً مفتاح فوزه وبالتالي انصب تركيزنا في الجانب الهجومي على استغلال الهجمات المرتدة السريعة.
أضاف: قدم فريقنا أداء متميزاً في الشوط الأول على مستوى التنظيم الدفاعي وخط الوسط لكننا لم نستفد من الهجمات المرتدة فيما يخص الجانب الهجومي، معرباً عن شكره لجميع اللاعبين على الانضباط التكتيكي والأداء بروح قتالية، مؤكدا أن احترام المنافس هو بداية الطريق لتحقيق نتيجة إيجابية بالإضافة إلى الرغبة القوية التي غلفت أداء اللاعبين.
ومضى مدرب عجمان: لقد استقبل مرمانا هدفا من ركلة جزاء لا أحب الحديث عنها ولكن هذا الهدف الذي دخل مرمانا خلق حماسا أكثر لدى اللاعبين وزاد إصرارهم على تعويض وتحقيق التعادل المستحق.. بل وكنا قادرين على تحقيق الفوز مع الدخول في المنعطف الأخير من المباراة لو نجحنا في استغلال آخر هجمة مرتدة. ويقول الغرايري: الخروج من كابوس الهزائم الذي تكرر على مدى الأسابيع التسعة الماضية هو أهم من النقطة التي حصل عليها الفريق الذي سيبدأ صفحة جديدة مع بطولة الدوري قبل نهاية الدور الأول، وهذا الأداء الجيد والنتيجة الطيبة مع المتصدر أقل شيء نقدمه للجماهير الوفية التي وقفت تساند الفريق بقوة وكذلك مجلس الإدارة الذي سعى إلى تقدم كل شيء.
وعن الجانب المعنوي وتأثيره على أداء الفريق، قال إن الخروج من الصفر أراه بداية الانطلاقة ومن خبرتي أرى في مثل هذه المباريات أن الضغط يكون دائماً على الفريق المتصدر حيث وضح الشد العصبي على أداء لاعبي الجزيرة وهذا لا يجب أن يقلل أو يغفل الأداء المتميز الذي قدمه لاعبو عجمان خاصة خط الدفاع الذي نجح في شل حركة الهجوم الجزراوي فعرفنا كيف نتعامل مع المباراة تكتيكياً وتنظيمياً وقتالياً.
وقال: من قبل وعلى المستوى الذهني كان الفريق لا يستطيع العودة إلى المباراة عندما يقبل مرمانا هدف السبق، وعملنا كثيرا خلال الفترة الماضية على تصحيح مثل هذه المفاهيم ومعها التنظيم الدفاعي وصد الثغرات، وقلت للاعبين إن المباراة لا تنتهي عندما يدخل مرمانا هدف أو حتى نتقدم بهدف وأكبر دليل على ذلك مباراتنا مع بني ياس في كأس اتصالات عندما تقدمنا بهدف ثم منى مرمانا بهدفين في آخر خمس دقائق من عمر المباراة وخسرنا اللقاء. وعن مدى تأثير خروج مهاجمي الجزيرة توني وأوليفيرا على فريق عجمان وتحقيقه للتعادل، قال الغرايري: لقد كان اللاعبان موجودين في المباراة لمدة 70 دقيقة وهذا يعطي الامتياز لمدافعينا محمد سعيد ونجمي وسالم عبيد.

سبيت وصالح وجمعة في المدرجات


عجمان (الاتحاد) - شاهد سبيت خاطر نجم الجزيرة ومعه صالح عبيد كابتن الفريق وأحمد جمعة لاعب الفريق المباراة من المدرجات وانفعلوا بشكل كبير مع أحداث اللقاء، خاصة في الشوط الثاني الذي أهدر فيه لاعبو الجـزيرة العديد من النقاط.


عبد القادر يساند من المدرجات


عجمان (الاتحاد) - حرص مهاجم عجمان الجديد محمد عبدالقادر لاعب الظفرة السـابق على متابعة المباراة من المدرجات وتشجيع فريقه الجديد وأيضاً تبادل التحيــة مع لاعبي الجزيرة.
وقال قادر: سأبدأ المران مع الفريق خلال الأيام القادمة استعداداً لمشاركتي مع الفريق في الدور الثاني وبعد تسجيلي خلال فترة الانتقالات الشتوية التي ستبدأ يوم 24 ينايـر الجاري.


غريب حارب: كنا نستحق الفوز


عجمان (الاتحاد) - قال غريب حارب نجم فريق عجمان: كنا ننتظر هذه النتيجة الإيجابية بفارغ الصبر بعدما عانى الفريق الكثير خلال المباريات التسع الماضية رغم تطور مستواه من مباراة إلى أخرى وخسارتنا في لقاءات كنا الأحق فيها بتحقيق الفوز أو التعادل على أقل تقدير، ولكن إصرار اللاعبين ورغبتهم في تحقيق نتيجة إيجابية أمام متصدر الدوري كان الحافز الأكبر لتحقيق التعادل وكذلك العمل الدؤوب الذي قام به الجهاز الفني، ونجاح الكابتن غازي الغريري مدرب الفريق في قراءة أسلوب أداء الجزيرة، كان له أكبر الأثر في تحقيق التعادل ولو وقف الحظ إلى جانبنا لخرجنا من المباراة بالنقاط الثلاث، لكن تلك هي كرة القدم.
وعن تألقه في المباراة، قال: من الطبيعي أن تقدم أفضل مستوياتك أمام الفرق الكبيرة لأن الخبرات تتراكم وتظهر في الأوقات المناسبة، وأنا سعيد لأن كل اللاعبين كانوا في أعلى مستوى لهم ونجحنا في الخروج من “القمقم” وإيقاف نزيف النقاط.

1200 مشجع في المدرجات


عجمان (الاتحاد) - شهد المباراة أمس الأول 1200 متفرج من جانب الفريقين ووقفت جماهير عجمان تساند فريقها بقوة حتى بعد أن مني مرماهم بهدف ونفس الشيء بالنسبة لجماهير الجزيرة، وهذا العدد ليس بالقليل قياساً بالأعداد التي شاهدت مباريات عجمان الماضية وينتظر أن يزداد العدد بعدما نجح البرتقالي في وضع أول نقطة له في بنك الدوري.



مكافأة للاعبي عجمان


عجمان (الاتحاد) - رغم الضائقة المالية التي يعاني منها فريق عجمان إلا أن مجلس الإدارة قرر صرف مكافآت تشجيعية للاعبين بعد الأداء الجيد وتحقيق التعادل مع متصدر الدوري والخروج من النفق المظلم وتحقيق أول تعادل لهم في الدوري بعد 9 هزائم وذلك كدافع قــوي لكــي يستمر الفريق في تحقيق النتائج الإيجابية خاصة أنه سيلاقي الشباب يوم 15 الجاري في ختام مباريات الدور الأول للدوري.


سمير إبراهيم يتابع اللقاء بحسرة


عجمان (الاتحاد) - تابع سمير إبراهيم ظهير أيمن فريق عجمان المباراة بحسرة كبيرة بعدما تقرر إيقافه لمدة سنتين بسبب حصوله على المنشطات، وقام بتهنئة زملائه داخل غرف تبديل الملابس بعد المباراة.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020