الاتحاد

الاقتصادي

نورتل لأنظمة الاتصالات تطلب حمايتها من الإفلاس في أميركا وكندا

طلبت شركة المعدات الهاتفية الكندية ''نورتل'' الحماية من الإفلاس أمس الأول في أميركا وكندا، حيث حالت أزمة السيولة دون تمكن الشركة، التي كانت تتمتع برواج كبير فيما سبق، من سداد ديونها·
وجاء تقديم الطلب إلى المحكمة في ويلينجتون- بولاية ديلاور الأميركية قبل يوم واحد من موعد استحقاق فوائد قرض تبلغ 107 ملايين دولار وبعد أن خسرت الشركة ما يربو على 7 بلايين دولار منذ عام 2005 حيث راهنت الشركة على مشروعات تطوير الهواتف الخلوية وتقنيات اتصالات أخرى لم تلق قبولا واسعا في الأسواق·
وصرحت نورتل بأنها تسعى أيضا للحصول على الحماية في ظل قانون ترتيبات الدائنين الكندي للشركات، وقالت الشركة الكندية التي تعمل منذ 114 عاما إن لديها ما قيمته مليون دولار من الاصول ومدينة بحوالي أربعة ملايين دولار للدائنين·
وقالت شركة نورتل في بيان لها ''من المتوقع أن تستمر العمليات اليومية في الشركة دون انقطاع، مما سيتيح الفرصة أمام نورتل للتعامل بشكل حازم مع أعباء التكاليف والديون لديها لإعادة هيكلة عملياتها بشكل فعال ولتضييق بؤرة الرؤية الاستراتيجية الخاصة بالشركة بأسلوب فعال و بدون تأجيل''·
وقال المدير التنفيذي للشركة مايك زافيروفيسكي ''يجب أن تقف نورتل على أساس مالي جيد وبشكل نهائي''، وأضاف زافيروفيسكي '' هذه التحركات كانت حتمية كي تتمكن نورتل من الاستفادة من نقاط قوتها الأساسية وتصبح الشركة أكثر تركيزا ويتحسن وضعها المالي لتصبح الشركة الرائدة في صناعة الاتصالات وهي مكانة تعكس طبيعة العلاقات بين موظفيها وتقنياتها وعملائها استحقاقها لها''

اقرأ أيضا

باكستان تدشن مشروع بناء 5 ملايين منزل