الاتحاد

الاقتصادي

رئيس «المركزي السويسري» لن يستقيل بعد فضيحة عملة

فيليب هيلدبراند خلال المؤتمر الصحفي

فيليب هيلدبراند خلال المؤتمر الصحفي

زوريخ (رويترز) - قال رئيس البنك المركزي السويسري فيليب هيلدبراند إنه لا يرى سببا للاستقالة بعد معاملة أجرتها زوجته في سوق العملة أثارت تكهنات بأنها قد تكون استفادت من معلومات سرية. وجرت المعاملة في 15 من أغسطس قبل ثلاثة أسابيع من فرض البنك المركزي حدا أقصى لسعر صرف الفرنك السويسري الذي يعتبر ملاذا آمنا عند 1,20 فرنك مقابل اليورو. وقال هيلدبراند للصحفيين في مقر البنك المركزي في زيورخ أمس الأول “ما دمت أحظى بثقة الحكومة ومجلس البنك فإن الاستقالة غير ورادة في نظري.” وأضاف “من الواضح جدا أن هذه المعاملة تمت بأمر زوجتي وهناك رسالة بالبريد الإلكتروني تثبت ذلك”.

اقرأ أيضا