الاتحاد

رمضان

دعوة لإلغاء أسواق الخضر والفواكه الموازية بالجزائر


دعا رئيس اللجنة الوطنية للخضر والفواكه بالجملة، عاشور مصطفى، وزارة التجارة الى الغاء الأسواق الموازية التي تساهم في اضطراب السوق، مشيرا الى ان ارتفاع اسعار الخضر والفواكه خلال الفترة الاخيرة ناتج عن قلة الانتاج هذه السنة مقارنة بالسنة الماضية، حيث عرفت الأسواق الوطنية فائضا في الانتاج، كما اعتبر ان للزيادة في اسعار الأسمدة والبذور التأثير الكبير على تقلص الانتاج·
وعدد رئيس اللجنة الوطنية للخضر والفواكه بالجملة في تصريح لصحيفة الخبر الأسباب التي دفعت الى ارتفاع الاسعار في مختلف اصناف الخضر والفواكه، ومن ذلك بروز الأسواق الموازية التي كثيرا ما تفرض منطقها في الأسعار خصوصا في كبريات اسواق الجملة، حيث تتجمع عشرات الشاحنات محملة بمختلف المنتوجات الفلاحية لتحط الرحال كل صباح في اسواق كل من الخميس خشنة، الكاليتوس، حطاطبة، بوفاريك، الأربعاء، وتعرض سلعها وتبيعها وسط مضاربة في الأسعار، مما يؤثر بشكل ملموس في اسعار الخضر والفواكه التي يبيعها المواطن في اسواق التجزئة·
ويشير عاشور الى ارتفاع تكلفة الانتاج التي اضحى الفلاح لا يقدر عليها كالأسمدة، حيث بلغ سعر القنطار الواحد أزيد من 3 آلاف دينار، بينما كان سعره السنة الماضية لا يتجاوز ألفي دينار، فضلا على ارتفاع اسعار الكهرباء والمازوت وأدت الى الوصول الى هذه الأسعار الخيالية، بالاضافة الى عدم مغامرة الفلاحين في غرس مساحات شاسعة واكتفوا بانتاج محدود، خصوصا في الخضراوات الواسعة الاستهلاك في فصل الشتاء ومن ذلك البسباس، الكروم والجزر واللفت، بينما تعرض الفول المغروس في الصحراء لغزو الجرذان وتأثرت التمور بالأمراض، بالاضافة الى التقلبات الجوية التي اثرت في بعض اصناف الخضر وجعلتها نادرة في السوق كالقرنون والجلبان، حيث تسبب الجليد في اتلاف هذه المحاصيل·وقد توقع عاشور مصطفى بقاء اسعار الخضر والفواكه على سقف معين من الأسعار لفترة اخرى هذه السنة، مع امكانية تحسن المنتوج الخاص بفصل الصيف·

اقرأ أيضا