أبوظبي (الاتحاد)

ساهمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بمبلغ 20 مليون درهم لمصلحة برنامج «معاً كلنا بخير» الذي أطلقته هيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، لاستقبال المساهمات من الأفراد والجهات والشركات لدعم الجهود كافة في ظل الظروف الصحية الراهنة، وذلك تلبية لنداء دولتنا الغالية إمارات الخير، وضمن مسؤوليتنا المجتمعية التي نلتزم بها تجاه مجتمع الإمارات.
وقال محمد هلال المهيري، مدير عام الغرفة: «أدعو في ظل هذه الظروف، شركات ومؤسسات القطاع الخاص والمستثمرين للمساهمة في البرنامج مادياً أو عينياً للتمكن من مجابهة تفشي فيروس (كوفيد - 19) المستجد، والحد من انتشاره من أجل سلامة وصحة المواطنين والمقيمين على أرض وطننا الغالي».
وأضاف: «في هذا المقام، نثمن رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على الجهود والمبادرات التي اتخذت من أجل سلامة وصحة مواطنينا والمقيمين على أرض الإمارات، كما نشكر مختلف الجهات والمؤسسات على جهودها ومبادراتها التي تصب معاً لتنفيذ الخطط المتكاملة في ظل الظروف الحالية لنبقى بخير».