الاتحاد

الإمارات

عمليات شرطة دبي تستقبل 1,8 مليون مكالمة في 2007

تلقت إدارة مركز القيادة والسيطرة (غرفة العمليات) بالإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي مليون و870 ألفاً و452 مكالمة واردة على هاتف النجدة 999 خلال العام الماضي، كان بينها 63 ألفا و151 مكالمة جنائية، و26 ألفا و614 مكالمة وصفها المقدم أحمد شهيل نائب مدير مركز القيادة والسيطرة بـ ''مكالمة تلاعب''·
وكشفت الأرقام التي أعلنت عنها غرفة العمليات بشرطة دبي أن معظم الاتصالات التي تلقتها على رقم 999 تشمل البلاغات المرورية والجنائية، وطلب لسيارات الإسعاف والحالات الطارئة، بالإضافة إلى الاستفسارات عن بعض الأماكن وعناوينها، وأغلب تلك المكالمات كانت واردة من الهواتف المتحركة، تليها الهاتف العادي الثابت، بالإضافة إلى مكالمات من خارج الدولة·
وقال المقدم أحمد شهيل أن عمليات شرطة دبي تلقت 351 ألفا و962 مكالمة في الجانب المروري، و37 ألفا و185 مكالمة تختص بحالات طبية عاجلة، بالإضافة إلى 99 ألفا و341 مكالمة عن وقوع مشاكل بين عدد من الأشخاص، بالإضافة إلى مكالمات عن طلب خدمات أخرى أو فعاليات وأنشطة، أو طلب زيارات للقيادة العامة لشرطة دبي·
وأشار المقدم أحمد شهيل إلى أن 20 ألفا و10 مكالمات خاصة بحوادث مرورية بسيطة، وتم إبلاغ الأطراف المعنية بالحادث بالذهاب إلى مركز الشرطة المختص، بالإضافة إلى ورود 573 ألفا و471 مكالمة استفسار عن مواقع بعض الدوائر والمؤسسات·
ووصف شهيل أن مكالمات ''التلاعب'' التي تلقتها غرفة العمليات بشرطة دبي والبالغة 26 ألفأ و614 مكالمة صدرت من بعض الأشخاص الذين لا يراعون طبيعة عمل ضباط وأفراد شرطة دبي العاملين في مهنة تلقي المكالمات على هاتف النجدة، وكمية المكالمات الواردة خلال الفترة التي يكونون فيها داخل غرفة القيادة والسيطرة، حيث إن هاتف النجدة وجد للحالات الطارئة، التي تستدعي وجود رجل الشرطة بأسرع وقت ممكن·
وأكد نائب مدير إدارة مركز القيادة والسيطرة أهمية الدور الذي يقوم به المركز في التواصل مع أفراد الجمهور، باعتبارها حلقة وصل رئيسية وعين يقظة تعمل على مدار الساعة للحفاظ على أمن الدولة، وتعزز مبدأ الشراكة المجتمعية والتواصل بين الشرطة وجميع المتعاملين معها، من أفراد ومؤسسات عامة وخاصة·
وقال إن القيادة العامة لشرطة دبي تحرص على مواكبة كل جديد، من أجل توفير أعلى درجات الأمن والأمان، ومكافحة الجريمة ومحاصرتها، وسرعة القبض على مخالفي القوانين، إلى جانب توفير أرقى الخدمات الأمنية لجميع المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة·
وأوضح أن العاملين في مركز القيادة والسيطرة بشرطة دبي من ضباط وأفراد يقدمون خدمات متنوعة على الصعيدين الداخلي والخارجي، ويبذلون الجهد الكبير من أجل تقديم أفضل الخدمات لأفراد الجمهور، مشيرا إلى أن شرطة دبي لم تعد مؤسسة أمنية فحسب، بل مؤسسة أمنية وخدمية واجتماعية تقدم خدماتها لأفراد الجمهور على اختلاف شرائحهم وقطاعاتهم·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يمنح سفير الجزائر وسام الاستقلال من الطبقة الأولى