الاتحاد

الاقتصادي

ضغوط بيع تقود مؤشر سوق أبوظبي للتراجع 1,27?

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي(الاتحاد)

مستثمرون يتابعون التداولات في سوق أبوظبي(الاتحاد)

يوسف البستنجي (أبوظبي) – قادت ضغوط بيع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى الإغلاق متراجعاً بنسبة 1,27? خلال جلسة تداولات الأمس، ليهبط دون مستوى 4400 نقطة، منخفضا نحو 56,4 نقطة.
وتراجع مؤشر الأسعار لأسهم قطاع البنوك خلال جلسة التداول أمس بسوق أبوظبي، بقيمة 177 نقطة تقريبا، تعادل انخفاضا بنسبة 2,09? من القيمة السوقية الإجمالية للبنوك المدرجة في السوق، وذلك نتيجة عمليات جني أرباح للمتعاملين عقب الارتفاع المتواصل لأسهم القطاع خلال اليومين السابقين.
إلى ذلك، تراجعت أسعار السوق للشركات المدرجة في قطاع الاستثمار والخدمات المالية بقيمة 108 نقاط تقريباً تعادل تراجعا في بنسبة 3,74?.
وسجل مؤشر قطاع العقار انخفاضا بنسبة 1,18? تعادل 55,4 نقطة من القيمة السوقية للأسهم المدرجة في القطاع، خلال جلسة التداول أمس.
وانخفضت القيمة السوقية الإجمالية للشركات المدرجة في قطاع الطاقة أيضا، بنحو 25 نقطة تعادل تراجعا بنسبة 1,23? من مؤشر القطاع.
وأغلق قطاعا الصناعة والخدمات على انخفاض طفيف، بنسبة 0,32? و 0,20? على التوالي.
وفيما استقر قطاع السلع الاستهلاكية دون تغيير مقارنة مع الإغلاق السابق، سجل قطاعا الاتصالات والتأمين ارتفاعا، بلغت نسبته 1,28? زيادة في مؤشر قطاع الاتصالات، و نحو 0,11? في مؤشر قطاع التأمين.
ورغم التراجع الذي شهده السوق أمس، إلا أن محللين اعتبروا أن التراجع طبيعي بعد الارتفاعات الكبيرة التي حققتها الأسهم خاصة أسهم قطاع البنوك.
وقال إياد البريقي مدير التداول في شركة الأنصاري للخدمات المالية، إن ضغوط البيع كانت محدودة قام بها مضاربون لتغيير مراكزهم، مشيرا إلى أن معظم الشركات في السوق تشهد موجة من التجميع عند مستويات الأسعار الحالية.
وتوقع أن تواصل الأسهم موجة صعودها مع بدء الشركات في الإعلان عن نتائجها المالية.
وشهدت جلسة التداول في سوق أبوظبي أمس، إبرام 4077 صفقة، على أسهم 35 شركة متداولة، تم من خلالها تداول 367,5 مليون سهم بلغت قيمتها 812,2 مليون درهم.
وكانت محصلة التداول خلال الجلسة ارتفاع أسعار الإغلاق لـ 11 شركة، وتراجع أسعار الإغلاق لـ 18 شركة واستقرارها لأسعار 6 شركات دون تغيير، مقارنة مع مستويات الإغلاق الرسمية للأسهم المتداولة ليوم أول أمس.
وتصدر سهم شركة الفجيرة لصناعات البناء قائمة الشركات الأكثر ارتفاعا، بنسبة زيادة بلغت 14,4? ، عند مستوى إغلاق السهم البالغ 1,75 درهما بارتفاع بلغت قيمته 22 فلساً للسهم.
وسجل سعر السوق لسهم الخزنة للتأمين ارتفاعا بنسبة 7,32? نتيجة ارتفاع سعر الإغلاق بقيمة 6 فلوس إلى 88 فلسا للسهم.
وارتفع سعر سهم شركة سوداتل بقيمة 10 فلوس ليغلق على سعر 1,51 درهم للسهم، بنسبة زيادة بلغت 7,09? ، تلاه سهم مصرف الشارقة الإسلامي، بارتفاع نسبته 5,79? بقيمة 11 فلسا ليغلق على سعر 2,01 درهم للسهم.
وارتفع سعر السوق لسهم شركة إشراق أيضا بقيمة 7 فلوس تعادل زيادة بنسبة 2,99? عند مستوى الإغلاق البالغ 2,41 درهما للسهم.
إلى ذلك، تصدرت شركة الاتحاد للتأمين قائمة الشركات الأكثر انخفاضا خلال جلسة التداول أمس في سوق أبوظبي، وذلك نتيجة تراجع السعر السوقي لسهم الشركة إلى 95 فلسا بخسارة 10 فلوس تعادل انخفاضا بنسبة 9,52? مقارنة مع الإغلاق السابق للسهم.
وتراجع سعر سهم شركة أبوظبي لبناء السفن بقيمة 17 فلسا تعادل 6,05? عند مستوى الإغلاق البالغ 2,64 درهم للسهم.
وسجل سهم شركة ميثاق انخفاضا بقيمة 10 فلوس سعره السوقي ليتراجع بنسبة 4,76? عند مستوى الإغلاق البالغ 2 درهما، وذلك مقارنة مع أسعار الإغلاق السابقة للسهم.وأغلق سعر سهم شركة رأس الخيمة للإسمنت الأبيض منخفضا 4,07? بقيمة 7 فلوس عند مستوى 1,65 درهم للسهم.
وتراجع سعر السوق لسهم شركة الواحة بنسبة 3,74? تعادل 8 فلوس ليغلق على سعر 2,06 درهم للسهم.
وتركزت التداولات خلال الجلسة أمس على أسهم شركة إشراق التي تجاوزت قيمة تداولاتها 404 ملايين درهم تعادل القيمة السوقية لنحو 168,5 مليون سهم، كما حظيت أسهم الدار العقارية بتداولات قيمتها نحو 74,5 مليون درهم، تلاها مصرف الشارقة الإسلامي بقيمة تداولات بلغت نحو 61 مليون درهم، ثم سوداتل بنحو 57 مليون درهم.
وأما من حيث عدد الأسهم المتداولة فقد شهدت الجلسة تداول نحو 168,5 مليون سهم لشركة إشراق، تلاها أسهم سوداتل بعدد أسهم متداولة بلغ 38,4 ليون سهم، ثم 30,6 مليون سهم لمصرف الشارقة الإسلامي، تلاه 29,3 مليون سهم لشركة دانة غاز، ومن ثم شركة إسمنت رأس الخيمة بعدد أسهم متداولة بلغ 28,8 مليون سهم.

اقرأ أيضا

الإمارات الأولى عالمياً في المنافسة بقطاعي الإنترنت والاتصالات