الاتحاد

الاقتصادي

تراجع البورصات الآسيوية بسبب الآفاق السلبية للاقتصاد العالمي

يابانيان يمران أمام لوحة تعرض حركة أسهم طوكيو التي تراجعت أمس

يابانيان يمران أمام لوحة تعرض حركة أسهم طوكيو التي تراجعت أمس

أدى تواصل الأنباء السيئة عن الاقتصاد العالمي أمس إلى تراجع البورصات الآسيوية، مما قضى على التحسن الطفيف الذي سجل مطلع السنة الحالية عندما استعاد المستثمرون بعضا من التفاؤل مع خطة اعدها الرئيس الاميركي المنتخب باراك اوباما لانعاش الاقتصاد·
وتراجعت مشتريات التجهيزات في القطاع الخاص في اليابان من دون احتساب قطاعي الطاقة والاحواض البحرية، بنسبة 16,2% في نوفمبر الماضي مقارنة مع اكتوبر الماضي في حين كان خبراء الاقتصاد يتوقعون تراجعا وسطيا نسبته 7,5%·
والتراجع الكبير في هذا المؤشر وهو مفتاح استثمارات الشركات، يسلط الضوء على الازمة الكبيرة التي يمر فيها ثاني اقتصاد عالمي اذ يعاني شأنه في ذلك شأن الاقتصادات الاخرى، من انعكاسات الازمة المالية الدولية·
ونشرت ارقام سلبية في الولايات المتحدة كذلك أمس الأول، حيث تراجعت مبيعات التجزئة للشهر السادس على التوالي وكذلك في اوروبا حيث خفضت وكالة التصنيف المالي ''ستاندرد اند بورز'' تصنيف اليونان في حين اكدت المانيا انها غارقة في الانكماش في الفصل الرابع من العام ·2008
وتراكم هذه الانباء السيئة زاد من الاحباط الذي تعاني منه الاسواق الاسيوية ما ادى الى تراجعها، وكانت النتيجة سيئة جدا في طوكيو حيث اقفل مؤشر نيكي على تراجع نسبته 4,92%·
وعانت اسعار اسهم الشركات اليابانية كذلك من ارتفاع سعر صرف الين الذي يقضي على قدرة منتجاتها المعدة للتصدير على المنافسة، وسجل سعر صرف العملة اليابانية 88,91 ين في مقابل الدولار و117,09 ين في مقابل اليورو·
وانخفض سهم شركة نيسان موتور ثالث أكبر شركات السيارات في اليابان حيث يبدو أنها ستصبح أحدث شركة بين الشركات الكبرى في اليابان التي تعلن خسائر تشغيل سنوية·
وقال مصدر بالشركة إنها ستسجل خسائر تشغيل رغم أنها كانت تتوقع من قبل أن تحقق أرباحا وذلك بسبب انخفاض المبيعات وارتفاع الين·
وهبط مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 415,14 نقطة إلى 8023,31 نقطة ليسجل أدنى مستوى اغلاق منذ أوائل ديسمبر الماضي·
وكان المؤشر انخفض في وقت سابق دون ثمانية الاف نقطة للمرة الاولى منذ شهر· وتراجع مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 2,9 في المئة إلى 795,99 نقطة·
وتراجعت بورصات المنطقة الاخرى كذلك، فاقفلت بورصة سيؤول على تراجع 6,03% وسيدني 4,27% وتايبه 4,44%، وبعيد الساعة السادسة بتوقيت جرينتش كانت هونج كونج متراجعة 5,38% وسنغافورة 3,4% وبومباي 4,11% وبانكوك 3,26%· وشنغهاي 0,16%·
وقال جيريمي هوك من ''تي ام اس كابيتال'' في سيدني في تصريح لوكالة ''داو جونز نيوز'' ان ''كل التفاؤل الذي رافق مطلع السنة تبخر هذا الاسبوع''، وارتفعت اجراءات وضع اليد على الممتلكات العقارية في الولايات المتحدة بنسبة 17% في ديسمبر الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه·
وفي آخر الخطوات المتخذة على صعيد الدول لمواجهة الازمة اعتمدت الصين خطة انعاش لقطاع السيارات فيها وهو الثالث في العالم· وتنص الخطة على خفض الرسوم على الشراء ودعم انتاج السيارات غير الملوثة للبيئة، وارتفعت مبيعات السيارات في الصين 6,7% فقط في 2008 وهي اضعف نسبة في غضون عشر سنوات

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم