حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهمت عمليات بيع طالت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة بقطاع البنوك، في الضغط على مؤشرات الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة بداية الأسبوع أمس، بالتزامن مع إعلان بنوك عن انكشافها علي مجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية، لتنهي مؤشرات الأسواق على تراجع ملحوظ على الرغم من بلوغ الأسعار لمستويات مغرية للشراء. وتجاهلت الأسهم المحلية عدداً من المحفزات الداخلية والخارجية، ومنها إعلان هيئة الأوراق المالية عن تمديد مهلة الإفصاح عن البيانات المالية السنوية 2019، والبيانات المالية المرحلة للربع الأول 2020، فضلاً عن ارتفاع أسعار النفط وعدد من مؤشرات الأسواق المالية العالمية. وأعلن عدد من البنوك المحلية ومنها «دبي الإسلامي» و«أبوظبي التجاري» وأبوظبي الإسلامي ومصرف عجمان، عن انكشافها على مجموعة«إن إم سي» للرعاية الصحية المتعثرة، برصيد ديون بقيمة تزيد على 4 مليارات دولار لم يتم الكشف عنها عند إعلان البيانات المالية المؤقتة للفترة المنتهية في 30 يونيو 2019.
وسجلت القيمة الإجمالية للتداولات، نحو 323.4 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع 343 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4585 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 57 شركة مدرجة.
وارتد مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، خلال الجلسة، متراجعاً بعد جلستين من الارتفاع بفعل زيادة وتيرة الضغوط البيعية، التي طالت عدداً من الأسهم البنكية، ليغلق منخفضاً بنسبة 2.18%، عند مستوى 3676 نقطة، بعدما تم التعامل على 51.9 مليون سهم، بقيمة بلغت 95.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1437 صفقة، على أسهم 23 شركة مدرجة.
وتأثر مؤشر سوق دبي المالي، بسيطرة النزعة البيعية على معظم الأسهم المدرجة، وفي مقدمتها سهم «دبي الإسلامي»، متخلياً عن مستويات دعم مهمة، بانخفاض قدره 2.36% عند مستوى 1682 نقطة، بعدما تم التعامل على 29.1 مليون سهم، بقيمة بلغت 227 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3148 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 34 شركة مدرجة. وفي سوق أبوظبي، تصدر سهم «الدار العقارية» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم التعامل على أكثر من 10.9 مليون سهم، ليتراجع عند سعر 1.43 درهم، خاسراً 7 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «أبوظبي التجاري» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً مع نهاية الجلسة تعاملات بنحو 16.6 مليون درهم، ليغلق على هبوط عند 3.66 درهم، خاسراً 19 فلساً عن الإغلاق السابق. وأعلن بنك أبوظبي التجاري الخميس الماضي، أنه من بين المؤسسات المالية الدولية التي يبلغ 80 مؤسسة قامت بإقراض مجموعة«إن إم سي» للرعاية الصحية، موضحاً أن حجم الديون الممنوحة من قبله إلى الشركة يبلغ نحو 981 مليون دولار (3.6 مليار درهم).
وفي سوق دبي المالي، جاء سهم «الاتحاد العقارية» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، بنحو 90.7 مليون سهم بسعر 0.218 درهم للسهم، بقيمة إجمالية بلغت نحو 20 مليون درهم، مرتفعاً بنسبة 3.31%، فيما جاء سهم «دبي الإسلامي» في مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً مع نهاية الجلسة تداولات بلغت 52.5 مليون درهم، ليغلق على تراجع بنسبة 4.77% عند سعر 3.19 درهم، خاسراً 19 فلساً عن الإغلاق السابق.
وكشف بنك«دبي الإسلامي»، أمس أن لديه انكشافاً على مجموعة«إن إم سي» للرعاية الصحية وشركاتها التابعة يقدر بنحو 425 مليون دولار (1.6 مليار درهم)، مؤكداً أن«نور بنك»، التابع له، لديه أيضاً انكشافاً على«إن إم سي» بقيمة بلغت 116 مليون دولار (426 مليون درهم).