الاتحاد

الرياضي

شارابوفا تودع «أوكلاند» على يد لاعبة مغمورة

شارابوفا

شارابوفا

ربما تحول النجمة الروسية ماريا شارابوفا تركيزها الآن على طلب بطاقة دعوة (وايلد كارد) للمشاركة في بطولة ميديبنك الدولية للتنس في سيدني الأسبوع المقبل بعدما انتهت
استعداداتها الحالية لبطولة أستراليا المفتوحة على نحو غير متوقع أمس بهزيمتها 2/6 و5/7 أمام المجرية جريتا أرن في دور الثمانية من بطولة “آيه إس بي كلاسيك” النيوزيلندية.
وكانت شارابوفا، التي شاركت في بطولة أوكلاند للمرة الأولى بمشوارها الرياضي هذا الأسبوع والمصنفة الأولى للبطولة، تستعد لإجراء تدريبات خاصة الأسبوع المقبل في ملبورن خلال الأيام القليلة السابقة لانطلاق بطولة أستراليا المفتوحة في 17 يناير الجاري. ولكن منظمي بطولة سيدني المتفائلين مازالوا يحتفظون ببطاقة دعوة لشارابوفا في حال غيرت اللاعبة الروسية رأيها، ومن المرجح أن يتلقى المنظمون طلبا للحصول على هذه البطاقة من النجمة الروسية الحائزة ثلاثة ألقاب جراند سلام بعدما أصبحت في حاجة لخوض مباريات أخرى عقب خروجها من أوكلاند.
ولم تنجح أرن “31 عاماً” طوال مشوارها في التنس في ترك أي انطباع على مستوى بطولات الرابطة العالمية للاعبات المحترفات ولكن لا شك في أنها تمكنت أمس على الأقل من لفت النظر إليها بعدما حققت أكبر فوز لها في حياتها الرياضية حتى الآن حيث إن أكبر إنجازات أرن في اللعبة لم تتجاوز لقباً واحداً والوصول إلى الدور الثالث ببطولة ويمبلدون.
وقالت أرن: “كنت أرتعش .. لم أشعر بالتوتر حتى وصلنا إلى الشوط الأخير، فقد بدأت أفكر في أنني بوسعي التغلب على ماريا شارابوفا”. وأضافت: “لا أعرف ماذا أقول، إنني مثل الفتاة الصغيرة التي تحقق حلمها”.
وشابت الأخطاء غير المبررة مباراتي شارابوفا الأخريين اللتين فازت بهما هذا الأسبوع كما لم يبد عليها أنها حتى قريبة من قمة مستواها السابق. وقالت اللاعبة الروسية صاحبة أعلى دخل مادي بين لاعبات التنس الأخريات: “بالتأكيد كنت آمل أن أقدم أداء دفاعيا أفضل ولعب بضع مباريات أخرى هنا والفوز على منافستي اليوم ، ولكن ما حدث كان مختلفا”. وتأثرت المباراة بهبوب رياح قوية نجحت أرن في التعامل معها بشكل أفضل بكثير من شارابوفا.
من ناحية أخرى، لم تواجه حاملة اللقب البلجيكية يانينا ويكماير أي مفاجآت غير سارة أمس حيث واصلت المصنفة الثانية في أوكلاند انطلاقتها في البطولة بتغلبها على الرومانية سيمونا هاليب 6/ صفر و6/2. وأنهت الصينية بينج شواي حلم البريطانية الصاعدة هيذر واطسون بالتغلب عليها 6/4 و7/5. وقالت ويكماير: “إنني سعيدة للغاية، إنه الأسبوع الأول في العام ولكنني أقدم عروضا جيدة، لقد تأهلت للدور قبل النهائي لذا أعتقد أن الحظ يحالفني دائما في هذه البطولة”.

اقرأ أيضا

النجم والهلال.. "الكأس الغالية"