الإمارات

الاتحاد

شرطة العين تكشف غموض اختفاء جثة جنين من مستشفى توام

كشفت شرطة العين أمس غموض اختفاء جثة جنين من ثلاجة مستشفى توام في العين، مطلع الأسبوع الماضي، في سابقة تعتبر الأولى من نوعها، وأوضح مصدر مسؤول في الشرطة أن التحقيقات أسفرت عن اعتراف الموظف المسؤول عن الثلاجة بتسليمه الجثة إلى شخص آخر كان له جنين في نفس الثلاجة، بطريق الخطأ، معتقدا أنها ''مشيمة'' داخل لفافة· وأضاف المصدر أن هذا الشخص دفن الجثة في مقبرة اليحر مع الجنين الثاني، مشيراً إلى أن والد الجنين الأول لم يعترض على الدفن دون إذنه وسلم بالأمر الواقع شريطة أن يقسم والد الجنين الثاني على قيامه بالدفن، وتواصل شرطة العين تحقيقاتها في القضية·
وكان المواطن راشد سالم المسكري ''الأب'' قد تقدم ببلاغ إلى شرطة المقام عن اختفاء جثة الجنين ''أنثى'' من ثلاجة الموتى بالمستشفى بعد عشرة أيام من إجراء عملية إجهاض لزوجته، حيث تأخر في تسلم الجثة اعتقاداً منه أن المستشفى في إجازة خلال عيد الأضحى·
ويقول راشد سالم المسكري والد الجنين: بعد 20 أسبوعاً من الحمل أظهر التشخيص أن الجنين متوفى في بطن الأم، فأُدخلت المستشفى، وتم إجراء العملية بتاريخ 17 /12/2007 ثم أودع الجنين ثلاجة الموتى، وعقب الإجازة وبدء الدوام الرسمي استصدرت تصريحاً من إدارة الطب الوقائي لدفن جثة الجنين كما تقضي الشريعة، إلا أن المستشفى أفاد بأنه لم يجد جثة الجنين، وكانت النتائج البحث سلبية، الأمر الذي دفعه للجوء إلى مركز الشرطة للمطالبة بجثة جنينه المفقود·

اقرأ أيضا

وزارة شؤون الرئاسة تنعى محمد حسني مبارك