الاتحاد

الاقتصادي

الدنمارك: الأزمة الاقتصادية محور الرئاسة الدنماركية للاتحاد الأوروبي

كوبنهاجن (د ب أ) - قالت رئيسة وزراء الدنمارك هيلي تورنينج-شميت أمس إن بلادها ستركز على سبل مواجهة الأزمة الاقتصادية في الاتحاد الأوروبي خلال رئاستها الدورية للتكتل، التي بدأت قبل أيام وتستمر ستة أشهر. وقال تورنينج-شميت في مؤتر صحفيي، حيث استعرضت وأعضاء آخرون في حكومتها برنامج رئاسة الدنمارك للاتحاد الأوروبي: “نحن نتسلم رئاسة الاتحاد الأوروبي في وقت تحد تاريخي.. تأتي رئاستنا في فترة أزمة، تماما كما كان الحال مع الرئاسة البولندية” للاتحاد. وقالت إن برنامج الرئاسة الدنماركية للاتحاد والذي يحمل اسم “أوروبا تعمل”، يهدف إلى توفير فرص عمل جديدة وتحفيز النمو الاقتصادي. وتولت الدنمارك في الأول من الشهر الجاري الرئاسة الدورية للاتحاد (27 دولة) بعد بولندا.
يشار إلى ان الدنمارك، العضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 1973، ليست عضوا في منطقة العملة الأوروبية الموحدة، (اليورو) التي تضم 17 دولة من دول الاتحاد.

اقرأ أيضا

%0.8 معدل انخفاض التضخم في أبوظبي