صحيفة الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش: هدفي «اللقب الرابع» وتحقيق إنجاز تاريخي

ديوكوفيتش يحاول صد أحد الإرسالات في دور الـ 32 أمس (الاتحاد) ?

ديوكوفيتش يحاول صد أحد الإرسالات في دور الـ 32 أمس (الاتحاد) ?

دبي (الاتحاد) - يقف المصنف الأول نوفاك ديوكوفيتش الفائز بلقب بطولة دبي الدولية للتنس 3 مرات متتالية، على أعتاب إنجاز تاريخي في حال فوزه بالبطولة للمرة الرابعة على التوالي، وهو الرقم الذي يصعب تكراره، حيث كشف اللاعب الصربي خلال المؤتمر الصحفي ببرج العرب أمس الأول عن اعتزازه بالمشاركة في البطولة كونها شهدت انطلاقته نحو قمة الترتيب العالمي قبل عامين.
وخاض نوفاك مباراة سهلة نسبيا مساء أمس أمام الألماني مارسيل ستيبا 21 عاما، والمصنف الـ72 على العالم، وعن مشاركته بالبطولة قال: “كل نسخة تختلف عن غيرها، ولكن اعتقد بان البطولة الحالية التي تحمل الرقم 20 الأصعب، لأنها تضم خيرة اللاعبين المصنفين على العالم”.
وتابع: “بطولة دبي تعني لي الكثير، لقد حققت العديد من النجاحات فيها وأسعى دائماً لتقديم افضل مستوي، ولدي الاعتقاد الكافي بقدرتي على مواصلة تقديم العروض الجيدة هذا العام، وتحقيق إنجاز تاريخي لم يسبقني إليه أحد، وأن يرتبط الإنجاز بدبي أكثر المدن المحببة إلى قلبي”.
وعندما سئل عن استعداده لتسجيل سجلاً ذهبياً جديداً لبطولة دبي بتحقيق الفوز الرابع على التوالي قال: “صناعة التاريخ جزء من الرياضة والسعي لتحقيق البطولة هذا العام ليس بالضرورة أن يكون الهدف الرئيسي منه صناعة التاريخ، بقدر ما يكون الحرص على تقديم مستوى جيد يكون ثمرة الجهد والتعب”.
وزاد: “مستواي جيد في الآونة الأخيرة بما يسمح لي بالدفاع عن لقب البطولة الأحب إلى قلبي، كما أشعر بالارتياح وكأني في بيتي عند القدوم لدبي، هذه المدينة الرائعة والشعب الطيب المضياف، بالإضافة إلى المنظمين الذين يقدمون مستوى عالي، من حيث التنظيم الذي يجعل منها اهم بطولات المنطقة”.
ونفى ديوكوفيتش أن يكون قد مارس ضغوطا على اللجنة المنظمة من أجل منح شقيقه ماركو، بطاقة الدعوة “الوايلد كارد” والتي كان من المتوقع أن توجه للتونسي مالك الجزيري، وقال: “أوجه شكري العميق للجنة المنظمة لتوجيه بطاقة دعوة لشقيقي ماركو، لقد سبق وطلبت منحه البطاقة قبل شهر ونصف، ورفعت توصية للجنة المنظمة، أنه لأمر رائع أن يمنح شقيقي البطاقة، وشرف كبير لنا أيضا”.
وأوضح المصنف الأول على العالم أنه يسعى لتحسين مستوى شقيقه ويمضي معه حصص تدريبية كثيرة، كما يشارك معه في منافسات الزوجي، واعتبر نوفاك مشاركة شقيقه فرصة سانحة له لتحقيق نتائج طيبة تعيد له الثقة بالنفس واستعادة مستواه الذي افتقده العامين الماضيين بعد تعرضه للكثير من الإصابات كانت آخرها تعرض لجراحة أبعدته 10 أشهر عن منافسات التنس.
وتحدث ديوكوفيتش عن أهمية البطولة بالنسبة له كمتصدر التصنيف عندما قال: “التوقيت ممتاز لأنه يسبق بطولتي ميامي وأنديان ويلز، وبقية المنافسات الكبرى حول العالم، كما أن دبي تقدم المكان والمناخ والملاعب الأنسب للاستعداد لبطولة ميامي المفتوحة، بالإضافة إلى الاستعداد لكأس ديفز ومن هنا كانت البطولة هدفا لكبار المصنفين للمشاركة فيها، والدليل تواجد 8 مصنفين من العشر الأوائل في سجلات بطولة هذا العام، كما تتميز ملاعب نادي الطيران بأرضية سريعة للغاية وهو ما يزيد من صعوبة المنافسة ويجعل اللاعبين معتادين أكثر للعب على الأرضيات المشابه كالبطولات الأميركية.
وعندما سئل عن استعداداته للبطولة عقب الفوز التاريخي والصعب في بطولة استراليا بعد مباراة ماراثونية مع النجم الإسباني رافائيل نادال الذي وصفه نوفاك بأنها أطول مباراة خاضها في التاريخ التي لعبها في عالم التنس، قال: “لجأت للراحة عقب المباراة المثيرة، وتوجهت في اليوم الثاني للتويجي بلقب ملبورن إلى صربيا لقضاء عطلة لمدة أسبوعين، ومن ثم حضرت هنا إلى دبي مبكرا للتدريب والاستعداد مبكراً للعودة إلى التدرب استعداداً لخوضه حملة الدفاع عن اللقب.
وعن تكريمه من قبل الحكومة الصربية، أشار نوفاك إلى أنه قضى أعواماً كثيرة بعيدا عن بلاده بسبب ارتباطه بعالم التنس، ولكنه عبر عن سعادته بالتكريم الذي حصل عليه، واشعره بالفخر لتمثيل بلاده صربيا في المحافل الدولية، وأوضح أنه افتقد بلاده كثيرا لذلك قرر أن يمثلها في بطولات دولية منها كأس ديفز والبطولة الأولمبية القادمة بلندن.
وأضاف: “هدفي الفوز بميدالية أولمبية لصربيا التي عانت كثيرا خلال الـ20 عاما الماضية”.



تأمين بـ 100 مليون دولار

دبي (الاتحاد) - رحب اللاعب الصربي نوفاك ديوكوفيش المصنف الأول على العالم، بما تناولته وسائل الإعلام الإنجليزية عن عرض قدمته شركة تأمين “ويل لايودز” بلندن، للتأمين على جسده مقابل 100 مليون دولار.
وقال: “سمعت عن هذا العرض، ولكني لم أتلق شيئاً بعد، وأنا سعيد أن قيمة أي إصابة جسدية أتعرض لها، ستكون 100 مليون دولار”.