الاتحاد

الرياضي

الجزائر يبدأ المشوار الأفريقي أمام مالاوي اليوم

منتخب الجزائر يتدرب استعداداً لبداية المشوار

منتخب الجزائر يتدرب استعداداً لبداية المشوار

تدشن الجزائر عودتها إلى العرس القاري بمواجهة مالاوي اليوم في ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في أنجولا، من 10 إلى 31 يناير الحالي.. وتكتسي مباراة اليوم أهمية كبيرة بالنسبة إلى المنتخب الجزائري كونها الأولى له بعد غيابه عن النسختين الأخيرتين في مصر 2006 وغانا 2008 بالإضافة إلى أنها أسهل اختبار له في البطولة لأن مالاوي هي الحلقة الأضعف في المجموعة، مقارنة مع إمكانيات بقية المنتخبات وتحديداً “محاربو الصحراء” وهو لقب الجزائر، و”الظباء السوداء” وهو لقب أنجولا و”النسور” وهي تسمية مالي.

ويدرك المنتخب الجزائري جيداً أن تعثره في مباراة اليوم سيقلص حظوظه في التأهل إلى الدور ربع النهائي، وهو المرشح بقوة إلى إحراز اللقب أو الذهاب إلى أبعد حد في البطولة بالنظر إلى عروضه القوية والرائعة في التصفيات والتي نجح من خلالها في حجز بطاقته إلى المونديال للمرة الأولى منذ عام 1986 في المكسيك والثالثة في تاريخه بعد عام 1982 .
ويكفي أن الجزائر بلغت المونديال على حساب قاهر المنتخبات القارية في السنوات الأربع الأخيرة منتخب الفراعنة حامل اللقب في النسختين الأخيرتين والرقم القياسي في عدد الألقاب (6).
وتملك الجزائر الأسلحة اللازمة للضرب بقوة والكشف عن نيتها في البطولة القارية التي أبلت فيها البلاء الحسن في مشاركتها الأخيرة في تونس عام 2004 عندما بلغت الدور ربع النهائي، قبل أن تخرج على يد جارتها المغرب 1-3 بعد التمديد علما بأنها كانت متقدمة 1- صفر حتى الدقيقة الأخيرة. وحذر مدرب الجزائر رابح سعدان لاعبيه من الاستخفاف بمالاوي التي “ليست هنا من أجل المشاركة فقط بل المنافسة على حظوظها في بلوغ الدور الثاني على الأقل”، مضيفاً “حققت مالاوي نتائج جيدة في المباريات الدولية الودية مؤخراً بإرغامها مصر وغانا على التعادل الأولى 1-1 والثانية سلبا. وأضاف سعدان “هدفنا واحد هنا في أنجولا وهو تأكيد احقيتنا بالتأهل إلى المونديال، المهمة لن تكون سهلة لكننا نملك المؤهلات والإمكانيات من أجل الذهاب بعيداً في هذه البطولة”.
وتابع “جميع المنتخبات تنتظر مواجهة الجزائر، غبنا عن النهائيات في السنوات الأربع الأخيرة وعدنا هذا العام من الباب الكبير ويجب أن نكون عند حسن الظن”. وأضاف “سنحاول الذهاب أبعد ما يمكن في البطولة بالنظر إلى مؤهلات وإمكانيات المنتخب، وسيكون التأهل إلى المباراة النهائية أمراً جيداً”.
لقب قاري وحيد
يذكر أن الجزائر تملك لقباً قارياً وحيداً حققته عام 1990 على أرضها، وقد غابت عن النسختين الأخيرتين في مصر 2006 وغانا 2008 بعدما أبلت بلاء حسنا في نسخة تونس 2004 ، حين بلغت الدور ربع النهائي وخرجت على يد جارها المغرب الغائب الأكبر عن النسخة الحالية.
وشدد سعدان على ضرورة التركيز جيداً في مباراة اليوم و”العمل على تحقيق فوز كبير قد يساعدنا في حسم صدارة المجموعة أو إحدى بطاقتيها في صالحنا”.
ولا يقف التاريخ إلى جانب الجزائر في المباريات الافتتاحية في العرس القاري، ذلك أنها حققت 3 انتصارات فقط من أصل 13 مشاركة في النهائيات، علما بأنها التقت مالاوي مرة واحدة في العرس القاري وتغلبت عليها 3- صفر قبل 26 عاماً في كوت ديفوار في المواجهة الوحيدة بينهما في كأس الأمم الأفريقية.. وتخوض الجزائر مباراة اليوم في غياب مدافعها عنتر يحيى مسجل هدف الفوز على مصر (1- صفر) في المباراة الفاصلة في السودان، وذلك لعدم تعافيه من الإصابة التي تعرض لها أمام الفراعنة، كما يحوم الشك حول مشاركة مهاجم الخور القطري رفيق صايفي ولاعب وسط لاتسيو الإيطالي مراد مغني لعدم جهوزهيتهما.


عنتر يحيى يغيب لعدم اكتمال الشفاء من الإصابة


الجزائر (د ب ا) - أصبح من المؤكد أن يغيب عنتر يحيى رسمياً عن المباراة التي تجمع المنتخب الجزائري مع نظيره مالاوي اليوم في افتتاح الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى ببطولة كأس الأمم الأفريقية، وقال رابح سعدان المدير الفني للمنتخب الجزائري في مؤتمر صحفي بمقر إقامة الفريق بفندق “كونتيننتال” بوسط العاصمة الأنجولية لواندا ونقله اتحاد الكرة الجزائري في موقعه على الأنترنت أن عنتر يحيى لم يسترجع كامل إمكانياته جراء إصابة أبعدته عن الملاعب منذ المباراة الفاصلة أمام مصر التي أقيمت في 18 نوفمبر الماضي.
وأضاف أن رفيق صايفي و مراد مغني اللذين ليسا في كامل لياقتهما سيكونا على مقاعد البدلاء مبديا أسفه وتضامنه مع الحارس لوناس قواوي الذي غادر إلى فرنسا لإجراء عملية جراحية لاستئصال الزائدة الدودية.
وجدد سعدان مخاوفه من تأثير درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية على أداء لاعبيه خلال المواجهة أمام مالاوي، واصفا إياها بـ”المباراة المهمة جداً” لأنها تتزامن مع بداية المنافسة.
وأجرى المنتخب الجزائري أمس الأول حصته التدريبية الثانية بالملعب القديم بالعاصمة لواندا المحاذي لمقر إقامته تحت قيادة المدير الفني رابح سعدان وشارك في الحصة التي دامت ساعة واحدة الثلاثي عنتر يحيى وصايفي ومغني رغم عدم جاهزيتهم التامة.

عن طريق فيلكس وكالابا وتشامانجا ونواه
زامبيا تستعد لتونس برباعية كورية

جوهانسبرج (د ب أ) - ظهر المنتخب الزامبي بمستوى رائع أمس الأول ونجح في الفوز 2/4 على نظيره الكوري الجنوبي في المباراة الودية التي جمعت بينهما في جوهانسبرج، وتقدم فيليكس كاتونجو وراينفورد كالابا بهدفين مبكرين لزامبيا قبل أن يرد كيم جونج وو بهدف لكوريا الجنوبية في الدقيقة 34 وأضاف جيمس تشامانجا الهدف الثالث لزامبيا في الدقيقة 58 قبل أن يحرز نواه شيفوتا الهدف الرابع للفريق الزامبي في الدقيقة 71 .
وقبل عشر دقائق على نهاية المباراة أضاف شوا جين شيول الهدف الثاني لكوريا الجنوبية ولكنه لم يكن كافيا لإنقاذ الفريق من الهزيمة، وتأتي المباراة ضمن آخر استعدادات المنتخب الزامبي قبل مواجهة نظيره التونسي بعد غد في كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا وفي إطار استعدادات كوريا الجنوبية لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا الصيف المقبل.


أبرز العناصر أعلنوا انسحابهم
الإصابات تجتاح النجوم السوداء


لواندا (ا ف ب) - تدخل غانا النهائيات وهي منتشية بتأهلها إلى المونديال للمرة الثانية على التوالي في تاريخها، غير أنها تواجه مشاكل جمة في الأونة الأخيرة وتتمثل في إصابة أبرز عناصرها الأساسيين خصوصاً جون منساه وجون باينتسيل والقائد ستيفن أبياه ولاريا كينجستون الذين أعلنوا انسحابهم من البطولة، فيما يغيب نجم الإنتر الإيطالي سولي علي مونتاري لاستبعاده من قبل المدرب لأسباب تأديبية.
ويحوم الشك حول مشاركة قائد غانا ونجم تشيلسي الإنجليزي مايكل إيسيان لعدم تعافيه كلياً من الإصابة، غير أن نائب رئيس الاتحاد الغاني فريد بابوي قلل من حجم تأثير الغيابات على المنتخب الغاني قائلا “منتخب غانا لا يتوقف على لاعب أو اثنين أو حتى 3 لاعبين، نملك منتخبا قويا ولاعبوه الاحتياطيون لا يقلون شأنا عن الأساسيين”.
مضيفا “أنجولا فرصة جيدة للاعبين الاحتياطيين للتألق في أفق ضمان مركز أساسي في نهائيات كأس العالم”، يذكر أن غانا توجت باللقب القاري أعوام 1963 و1965 و1978 و1982.


المواجهات المباشرة بين الجزائر ومالاوي


لواندا (ا ف ب) - لم تكن المواجهات التي جمعت بين المنتخبين الجزائري والمالاوي كثيرة حيث كانت هناك مواجهة واحدة في نهائيات كأس أفريقيا جاءت لمصلحة محاربو الصحراء، مقابل لقاء المنتخبين في ثلاثة لقاءات ودية، وذلك على النحو التالي:
نهائيات كأس أمم أفريقيا 1984:
الجزائر - مالاوي 3 - صفر ذهاباً في 5 مارس 1984.
ودية:
مالاوي - الجزائر 2-1 في 24 أكتوبر 1978.
الجزائر - مالاوي 1-1 في 22 أكتوبر 1978 .
الجزائر - مالاوي 3 - صفر في 22 يوليو 1978.


صايفي أمل الجزائر



لواندا (الاتحاد) - يعول المنتخب الجزائري كثيراً على النجم الموهوب رفيق صايفي، خاصة أن اللاعب أعاد الكرة الجزائرية إلى الواجهة بقوة بالصعود إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010، بعد مشوار حافل في التصفيات ضمن المجموعة الثالثة ويعول سعدان مدرب الجزائر على خبرة لاعبيه المحترفين وتحديداً رفيق صايفي المحترف في الخور القطري، مراد المغني لاعب وسط لاتسيو الإيطالي ويزيد منصوري لوريان الفرنسي وكريم زياني (فولفسبورج الألماني) ومجيد بوقرة رينجرز الاسكتلندي ونادير بلجاح بورتسموث الإنجليزي


منتخب الجزائر في سطور


لقب الفريق : محاربو الصحراء.
تأسيس الاتحاد الجزائري للعبة: عام 1962 .
الانضمام للفيفا : 1964 .
رئيس الاتحاد الجزائري للعبة : محمد روراوة.
المدير الفني للفريق : رابح سعدان.
التصنيف الحالي : 26 عالمياً والخامس أفريقياً.
أفضل تصنيف سابق: 26 في ديسمبر 2009 .
أسـوأ تصنيـف سابق: 103 في مايو 2008 .
أول مباراة دولية للفريق: الفوز على تونس 1/2 في يونيو 1957 .
أكبر فوز للفريق : على اليمن الجنوبية 1/15 في أغسطس 1973 .
أكبر هزيمة : أمام ألمانيا الشرقية صفر-5 في أبريل 1976 .
تاريخ مشاركات الفريق السابقة في كأس أفريقيا: 14 مرة أعوام 1968 و1980 و1982 و1984 و1986 و1988 و1990 و1992 و1994 و1996 و1998 و2000 و2002 و2004 و2006 و2008 .
أفضل نتيجة سابقة في البطولات الأفريقية: اللقب عام 1990 .

منتخب مالاوي في سطور


لقب الفريق: المشاعل.
تأسيس اتحاد مالاوي للعبة: عام 1966 .
الانضمام للفيفا: 1968 .
رئيس اتحاد مالاوي للعبة : نياميلاندو ماندا والتر.
المدير الفني للمنتخب : كينا فيري.
التصنيف الحالي: 99 عالمياً و23 أفريقياً.
أفضل تصنيف سابق : 53 في ديسمبر 1992 .
أسوأ تصنيف سابق : 138 في ديسمبر 2007 .
أكبر فوز للفريق : على بوتسوانا 1/8 في يوليو 1968 وبالنتيجة نفسها على جيبوتي في مايو 2008 . أكبر هزيمة: في أول مباراة دولية للفريق وكانت أمام غانا (تحت اسم جولد كوست) صفر-12 في أكتوبر 1962 .
تاريخ مشاركاته السابقة بكأس أفريقيا: مرة واحدة عام 1984 .
أفضل نتيجة له بالبطولات الأفريقية: الخروج من الدور الأول عام 1984.

نسور مالاوي تظهر بعد غياب 26 عاماً

لواندا (ا ف ب) - تعود مالاوي إلى النهائيات بعد مشاركتها الأولى عام 1984 وتمني مالاوي النفس بقيادة مدربها الزامبي كيناه فيري بتحقيق أول فوز لها في البطولة القارية، وخاضت مالاوي 3 مباريات في النهائيات، تعادلت في واحدة، وخسرت في اثنتين وسجلت هدفين ودخل مرماها 6 أهداف.


صقر يصل لواندا لمؤازرة منتخب الفراعنة

القاهرة (د ب أ) - تنتظر البعثة المصرية المتواجدة في مدينة بنجيلا الأنجولية وصول المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة المصري اليوم وذلك في إطار مساعيه لبث الطمأنينة في نفوس اللاعبين ومؤازرتهم في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2010 وتأتي زيارة صقر للبعثة المصرية بعد أن نما إلى علم الجميع وجود بعض أعمال الشغب في أنجولا.


مصر تتقدم الترشيحات في سؤال «الفيفا»


أبوظبي(الاتحاد) - أبدى موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم على الإنترنت بكأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين، والتي انطلقت مساء أمس في أنجولا، وطرح سؤالاً حول هوية الفريق المرشح للفوز باللقب، وحتى أمس، تقدم منتخب مصر حامل اللقب سباق الترشيحات، بنسبة 37 % وتبعه منتخب الجزائر في المركز الثاني بنسبة 30 ?، وبفارق كبير عن منتخب كوت ديفوار الذي جاء في المركز الثالث، وحصل الأفيال على تأييد 17 ? من الجماهير التي شاركت في الاستفتاء حتى يوم أمس. فيما حصل منتخب الكاميرون على 4 في المائة فقط، وهو ما ينطبـق على منتخب غانـا، مقابـل 3 % لمنتخب النسور الخضر النيجيرية، فيما حصلت باقي المنتخبات مجتمعة على 2 %.

اقرأ أيضا

النجم والهلال.. "الكأس الغالية"