الاتحاد

الاقتصادي

الاتحاد للطيران تضيف وجهات جديدة العام الحالي

أحمد بن سيف يتحدث خلال الجلسة الختامية لمؤتمر القمة العالمية لعواصم المستقبل في أبوظبي أمس

أحمد بن سيف يتحدث خلال الجلسة الختامية لمؤتمر القمة العالمية لعواصم المستقبل في أبوظبي أمس

أعلن معالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران أمس أن الشركة ستعزز رحلاتها وتضيف وجهات جديدة إلى عدد من بلدان الشرق الأوسط وأوروبا خلال العام الجاري، لافتا إلى نمو أعداد المسافرين على خطوط ''الاتحاد'' بمعدل 1700 % خلال 5 سنوات حيث ارتفع عدد المسافرين من 350 الف مسافر في عام 2003 إلى 6 ملايين مسافر العام الماضي·
وأضاف خلال الجلسة الختامية لفعاليات مؤتمر ''القمة العالمية لعواصم المستقبل'' في أبوظبي أمس أن الاتحاد للطيران يعمل بها أكثر من 6 آلاف شخص يمثلون أكثر من 127 جنسية، مشيرا إلى أن سياسة التوطين بالشركة تقوم على 3 محاور يتمثل الأول في برنامج التوطين الخاص بالطيارين المبتدئين·
ويختص البرنامج الثاني بتأهيل الخريجين للعمل بمراكز ادارية ، فيما يسعى المحور الثالث من التوطين بالشركة لتدريب المهندسين والارتقاء بقدراتهم الفنية·
وأكد أن كل ما حققته الاتحاد للطيران من إنجازات يعكس الرؤية الثاقبة والقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ويعود أيضاً إلى الإرشاد والدعم الكامل من جانب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة''· وأوضح أن خدمات الشحن على متن الاتحاد للطيران تشهد تطورا كبيرا، مشيرا إلى أن الشركة تعمل على أن تكون أبوظبي عاصمة سياحية عالمية من خلال زيادة الطاقة الفندقية بالإمارة·
وردا على سؤال حول تداعيات تراجع أسعار النفط على صناعة الطيران المدني، أفاد معاليه بأن انخفاض أسعار النفط أدى إلى تراجع أسعار تذاكر الطيران·
وتناول جدول أعمال المؤتمر استكشاف القواعد العملية التطبيقية التي سوف تعتمدها عواصم المستقبل أساساً لتطورها،وآلية السعي للارتقاء بمجتمعاتها وتحويلها إلى مدن ذات توجه تنموي واضح المعالم، إضافة إلى تحديد المسار الذي يفترض اتباعه لمواجهة تداعيات الأزمة المالية العالمية·
وأكد المشاركون في القمة أن مدينة أبوظبي نموذجا لعاصمة مستقبلية في القرن الواحد والعشرين، حيث تسعى بلدية أبوظبي أن تكون ضمن أفضل خمس بلديات على مستوى العالم وذلك وفق المعايير والشروط الدولية·
وبينت فعاليات المؤتمر أن اقتصاد إمارة أبوظبي يشهد نمو مطردا بفضل الدعم الحكومي وسياسات الحكومة وتوجهاتها الاقتصادية ، إضافة إلى التنويع في الموارد الاقتصادية، حيث تشهد قطاعات عديدة عمليات تطوير كبيرة ومنها قطاعات النقل والصحة والتعليم والطيران وقطاعات الأدوية والإعلام والاتصالات السلكية واللاسلكية·
وأكدت أن إمارة أبوظبي تمتلك كل المقومات التي تحقق تواجدها في عواصم المستقبل ، حيث النهج الاقتصادي المتسم بالقوة والنشاط ، كما تتصف المشاريع التنموية بأبوظبي ببعد المدى والاستدامة فتنطلق من متطلبات الأسواق الداخلية والخارجية·
يذكر أن معالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، رئيس مجلس إدارة الاتحاد للطيران تسلم جائزة ''الابداع المهني'' تقديرا لمساهمته وجهوده الكبيرة في تطوير قطاع الطيران المدني ومساهمة الشركة في تطوير أبوظبي لتكون العاصمة المستقبلية في القرن الحادي والعشرين· وتسلم الجائزة أمس الأول بحضور الشيخ نهيان بن سيف آل نهيان وجيمس هوجان الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران في حفل أقيم على هامش المؤتمر العالمي لعواصم المستقبل المنعقد في أبوظبي، وحضره عدد من الشخصيّات العالميّة ومسؤولين حكوميين ودبلوماسيين·
وجاء تسليم الجائزة ضمن أعمال المؤتمر خلال حفل الجوائز لـ 80 شخصية عالمية من المبدعين تكريماً لإنجازاتهم في حقول اختصاصهم المتنوّعة·
وتضمنت قائمة المحتفى بهم هيكتور دو رويز رئيس شركة '' آي · أم · دي '' تقديرا لإنجازاته الاستثنائية في مجال تحسين ظروف الحياة البشرية ،والبروفسور البريطاني واضع نظرية الفيزياء النظرية ستيفن هوكينج تقديراً لإنجازاته الإبداعية في مجال تطوير العلوم من أجل السلام وليوبولدو لوبيز مندوزا محافظ مدينة تشاكاو الفنزويلية تقديراً لجهوده القيادية·
كما شملت القائمة المهندس المعماري والصناعي الحائز على العديد من الجوائز العالمية إيميليو آمباز لإنجازاته المعمارية ورئيسة فنلندا وتارجا هالونن تقديراً لإنجازاتها الإبداعية في تقريب ثقافات دول العالم فيما بينها وبيل جيتس رئيس شركة مايكروسوفت تقديرا لإنجازاته الإبداعية في حقل تطوير التكنولوجيا وإيدي راما محافظ مدينة تيرانا الإيطالية وذلك تقديرا لإنجازاته الإبداعية في تحويل واقع المدن وتطوير هيكليتها على كافة الصعد·
وشددت فعاليات القمة العالمية على أهمية اعتماد واتباع أسسٍ تطبيقية وعملية قابلة للتنفيذ ،إضافة لتطوير الشركات المتعددة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي لتشييد عواصم المستقبل·
وعقد المؤتمر تحت شعار ''تحديد المسار نحو ابتداع الحلول التي سوف تبنى على أساسها مدن العالم العظيمة المقبلة، بهدف إلى التعريف بمميزات المدن والعواصم العالمية المستقبلية الكبرى وأهم العناصر التي ستتوفر فيها وكيف ستكون ثقافاتها واقتصادياتها كونها بيئة استثمارية ومعيشية جاذبة·
وتتضمن التحديات التي تواجه عواصم المستقبل المحافظة علي البيئة والتنمية المستدامة والاهتمام بالانسان ، وجودة التعليم ·
----------------------



إطلاق رحلات إلى أثينا يونيو المقبل



أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت الاتحاد للطيران توسيع برنامج رحلاتها إلى أوروبا، بإضافة وجهتها الجديدة إلى العاصمة اليونانية أثينا· وقالت الشركة في بيان صحفي أمس إنها ستبدأ تسيير رحلاتها إلى أثينا في الأسبوع الأول من شهر يونيو المقبل ومن المقرر أن تخدم الوجهة الجديدة طائرة من طراز ''أيرباص أيه ،''320 كما سيعزز ذلك توفير خدمات دائمة للجالية اليونانية المقيمة في أستراليا·
وسيتم تعزيز عمليّات الربط من وإلى أستراليا، وذلك في إطار توسيع الشركة لخدماتها الحالية التي تسيرها إلى كل من سيدني وبريسبان ومع إطلاق الشركة رحلاتها من ملبورن إلى أبوظبي في شهر مارس المقبل·
وقال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: ''إن إطلاق الاتحاد للطيران لرحلاتها إلى أثينا يعكس طموحات الشركة التي تهدف إلى توسيع شبكتها الأوروبية، وربط المدن الاستراتيجية في العالم من خلال قاعدتها الرئيسية في أبوظبي·
واضاف:''وإنه لمن دواعي فخرنا أن نقدّم خدماتنا للجالية المقيمة في المدن الاسترالية المختلفة، والتي من شأنها أن تدعم المصالح التجارية المشتركة، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للأصدقاء والعائلات لزيارة المدن والاستمتاع بالعطلات، خاصّة مع إقامة جالية يونانية كبيرة في أستراليا، وبالتحديد في ملبورن''· وفي البداية، ستقوم الشركة بتسيير ثلاث رحلات أسبوعية مباشرة إلى العاصمة اليونانية أثينا، وذلك في مطلع شهر يونيو المقبل، على أن تصل إلى خمس رحلات أسبوعية مع بداية شهر أكتوبر· ومن المقرر أن تبدأ الشركة بتشغيل ثلاث رحلات أسبوعية إلى العاصمة القبرصية لارنكا، بداية من أواخر شهر أكتوبر·
وبإضافة أثينا إلى الشبكة العالمية المتنامية، يصل عدد الوجهات الأوروبية التي تسير الشركة رحلاتها إليها إلى 12 وجهة، في حين تصل عدد وجهاتها العالميّة إلى 53 محطة بما في ذلك وجهتها الجديدة إلى ملبورن·
وتعتبر أثينا التي يبلغ عدد سكانها نحو ثلاثة أرباع ملايين نسمة، من أقدم المدن في العالم، وتتمتع بتاريخ يرجع إلى أكثر من ثلاثة آلاف عام· وتعّد المدينة، بالإضافة إلى الجزر المحيطة بها، وجهة أوروبية مميزة لقضاء العطلات،بالإضافة إلى تعزيز الحركة من وإلى اليونان خاصة بربط الوجهة الجديدة بخدمات الاتحاد للطيران عبر أبوظبي إلى أستراليا التي تضم جالية يونانية كبيرة·
ومن المقرر أن تشغل الاتحاد طائرة من طراز ''أيرباص أيه ''320 لخدمة الوجهتين، وسيتم ترتيب هذه الطائرة لتستوعب 140 مسافراً موزعين بين 20 مقعداً على متن درجة رجال الأعمال و 120 مقعداً على متن الدرجة الاقتصادية

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات