الاتحاد

منوعات

تتبرأ منها عائلتها بعد إصابتها بمرض جلدي نادر

أجبرت امرأة اندنوسية على ترك قريتها بعد أن تخلت عنها عائلتها بسبب إصابتها بمرض جلدي.

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن ساروتين (46 عاما) تعاني من مرض جلدي نادر يظهر على شكل فقاعات كبيرة تغطي كل جسدها.

وقد أجبرت المرأة على التسول لتتمكن من العيش.

خضعت المرأة لعملية جراحية لإزالة ورم يزن 70,5 كجم من ظهرها لكن ظهرت مؤشرات على أن الورم بدأ يعود مرة ثانية.

وقد تدلت إحدى هذه الفقاعات لتغطي بالكامل إحدى عيني المرأة بينما تغطي فقاعات صغيرة أخرى كافة جسمها.

وقالت المرأة الأرملة، الأم لأربعة أطفال، إنها تأمل أن تحصل على العلاج كي تعود إلى قريتها في منطقة باندونج في إقليم جافا الاندنوسي لترى أولادها من جديد.

اقرأ أيضا

"الأقصر للسينما الأفريقية" يحتفي بمئوية فريد شوقي